شريط الاخبار
«بومار كومباني» تصدّر تلفزيونات «أل جي. دي زاد» إلى إسبانيا تراجع أسعار النفط بفعل المخزونات الأمريكية إطلاق الصيرفة الإسلامية عبر 40 وكالة للبنك الوطني الجزائري الجزائر أمام حتمية إنجاح نموذج اقتصادي قائم على المؤسسة التسجيل يوم 24 أكتوبر والمقابلات بالمدارس العليا في 6 نوفمبر استئناف أداء العمرة في الفاتح نوفمبر القادم وصول 225 «حراق» جزائري إلى إسباني على متن 18 قاربا خلال 24 ساعة وزارة الصحة تبعث مشروع زراعة الكبد داخل الوطن لجنة الصحة تقدم تقريرا أسود حول ملف تسيير جائحة كورونا بتيزي وزو التماس 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد طحكوت ومدير عام «سوناكوم» الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي النقابات توافق توقعات لجنة متابعة كورونا بتأجيل الدخول المدرسي وزارة الاتصال ترفع دعوى قضائية ضد القناة الفرنسية «M6» أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي

اعتبرت عامل خطر رئيسي للسكتة القلبية والسرطان

السمنة تجتاح العالم والجزائري عرضة لها


  14 فيفري 2017 - 10:24   قرئ 1118 مرة   0 تعليق   صحة
السمنة تجتاح العالم والجزائري عرضة لها

باتت السمنة وباء عالميا يتسبب سنويا في موت قرابة 3 ملايين شخص في العالم ومن بينهم الأطفال الذين تسبب النظام الغذائي الحالي في تفاقم مشكل السمنة عندهم، حيث أكدت معطيات الخارطة الصحية لكبريات الدول أن الأكل السريع بات الوجبة الرئيسية لهؤلاء الأطفال المرشحين لأن يتعرضوا مستقبلا لعديد المشاكل الصحية ومنها داء السكري، القلب وارتفاع الضغط الشرياني .

 
يعرَّف الوزن الزائد والسمنة بأنهما تراكم غير طبيعي أو مفرط للدهون، من شأنه أن  يلحق الضرر بصحة الشخص، وتعرف حالات السمنة تطورا وتزايدا كبيرا من يوم لآخر عبر مختلف دول العالم بدليل تسجيل أكثر من 600 شخص مصاب بالسمنة -حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية لعام 2014- علما أن  السبب الأساسي لزيادة الوزن والسمنة هو اختلال توازن الطاقة بين السعرات الحرارية التي تدخل الجسم والسعرات الحرارية التي يحرقها، هذا وتعتبر زيادة نسب كتلة الجسم عاملاً رئيسياً من عوامل الخطر المؤدية للإصابة بعديد الأمراض مثل أمراض القلب والأوعية الدموية التي كانت السبب الرئيسي للوفاة في عام 2012 ، تأتي في مقدمتها النوبات القلبية والسكتة الدماغية، ناهيك عن داء السكري وبعض أنواع داء السرطان مثل سرطان الرحم والمبيض، سرطان الثدي، البروستاتا، سرطان المرارة والكلى، وكذا سرطان القولون، وزيادة على تسببها في عديد الأمراض ثبت كذلك أن السمنة تقصّر من عمر الإنسان، حيث بينت دراسة علمية حديثة أن الإصابة بالسمنة تقلل من عمر المصاب بثلاث سنوات، مقارنة مع أولئك الأشخاص الذين يتمتعون بوزن طبيعي، موضحة أن الوزن الزائد تصحبه العديد من المشاكل الصحية مثل أمراض القلب، السكتة الدماغية والسرطان.     ولاتقائها في أوساط الجزائريين، أكد الدكتور بلعيد مختار -اختصاصي الأمراض الباطنية- على ضرورة مكافحتها في سن مبكرة خاصة وأن نسبة كبيرة من أطفال العالم يعانون حاليا منها، داعيا إلى إتباع نظام أكل صحي وممارسة الرياضي بشكل منتظم والتي قدّرها بـ 150 دقيقة للبالغين خلال أيام الأسبوع، كما استشهد محدثنا بتجربة مقاطعة « كيبك « الكندية التي قال إنها مثال يحتذى به، والتي تمثلت في منع السلطات الكندية لكل أشكال الإعلان التجاري لتسويق الوجبات السريعة ومختلف الحلويات، وهي المبادرة التي نجحت بشكل ملحوظ، حيث تم تسجيل انخفاض محسوس في استهلاك تلك الوجبات بنسبة 13 بالمائة لدى العائلات، أي ما يمثل إلغاء ما بين 11 و 22 مليون وجبة سريعة سنويا. علما أن ذات التجربة طبقتها فيما بعد كلا من كوريا الجنوبية وكذا انجلترا، في انتظار أن تعتمد من قبل أكبر عدد ممكن من دول العالم سعيا منها لضمان صحة جيدة لمواطنيها مستقبلا.
 
مايا قادري