شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

اعتبرت عامل خطر رئيسي للسكتة القلبية والسرطان

السمنة تجتاح العالم والجزائري عرضة لها


  14 فيفري 2017 - 10:24   قرئ 906 مرة   0 تعليق   صحة
السمنة تجتاح العالم والجزائري عرضة لها

باتت السمنة وباء عالميا يتسبب سنويا في موت قرابة 3 ملايين شخص في العالم ومن بينهم الأطفال الذين تسبب النظام الغذائي الحالي في تفاقم مشكل السمنة عندهم، حيث أكدت معطيات الخارطة الصحية لكبريات الدول أن الأكل السريع بات الوجبة الرئيسية لهؤلاء الأطفال المرشحين لأن يتعرضوا مستقبلا لعديد المشاكل الصحية ومنها داء السكري، القلب وارتفاع الضغط الشرياني .

 
يعرَّف الوزن الزائد والسمنة بأنهما تراكم غير طبيعي أو مفرط للدهون، من شأنه أن  يلحق الضرر بصحة الشخص، وتعرف حالات السمنة تطورا وتزايدا كبيرا من يوم لآخر عبر مختلف دول العالم بدليل تسجيل أكثر من 600 شخص مصاب بالسمنة -حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية لعام 2014- علما أن  السبب الأساسي لزيادة الوزن والسمنة هو اختلال توازن الطاقة بين السعرات الحرارية التي تدخل الجسم والسعرات الحرارية التي يحرقها، هذا وتعتبر زيادة نسب كتلة الجسم عاملاً رئيسياً من عوامل الخطر المؤدية للإصابة بعديد الأمراض مثل أمراض القلب والأوعية الدموية التي كانت السبب الرئيسي للوفاة في عام 2012 ، تأتي في مقدمتها النوبات القلبية والسكتة الدماغية، ناهيك عن داء السكري وبعض أنواع داء السرطان مثل سرطان الرحم والمبيض، سرطان الثدي، البروستاتا، سرطان المرارة والكلى، وكذا سرطان القولون، وزيادة على تسببها في عديد الأمراض ثبت كذلك أن السمنة تقصّر من عمر الإنسان، حيث بينت دراسة علمية حديثة أن الإصابة بالسمنة تقلل من عمر المصاب بثلاث سنوات، مقارنة مع أولئك الأشخاص الذين يتمتعون بوزن طبيعي، موضحة أن الوزن الزائد تصحبه العديد من المشاكل الصحية مثل أمراض القلب، السكتة الدماغية والسرطان.     ولاتقائها في أوساط الجزائريين، أكد الدكتور بلعيد مختار -اختصاصي الأمراض الباطنية- على ضرورة مكافحتها في سن مبكرة خاصة وأن نسبة كبيرة من أطفال العالم يعانون حاليا منها، داعيا إلى إتباع نظام أكل صحي وممارسة الرياضي بشكل منتظم والتي قدّرها بـ 150 دقيقة للبالغين خلال أيام الأسبوع، كما استشهد محدثنا بتجربة مقاطعة « كيبك « الكندية التي قال إنها مثال يحتذى به، والتي تمثلت في منع السلطات الكندية لكل أشكال الإعلان التجاري لتسويق الوجبات السريعة ومختلف الحلويات، وهي المبادرة التي نجحت بشكل ملحوظ، حيث تم تسجيل انخفاض محسوس في استهلاك تلك الوجبات بنسبة 13 بالمائة لدى العائلات، أي ما يمثل إلغاء ما بين 11 و 22 مليون وجبة سريعة سنويا. علما أن ذات التجربة طبقتها فيما بعد كلا من كوريا الجنوبية وكذا انجلترا، في انتظار أن تعتمد من قبل أكبر عدد ممكن من دول العالم سعيا منها لضمان صحة جيدة لمواطنيها مستقبلا.
 
مايا قادري