شريط الاخبار
طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017

اعتبر من أكثر الفيروسات حدة وخطورة

فيروس الزكام الموسمي لهذا العام وراء تدفق الجزائريين على المستشفيات


  21 فيفري 2017 - 10:34   قرئ 756 مرة   0 تعليق   صحة
فيروس الزكام الموسمي لهذا العام وراء تدفق الجزائريين على المستشفيات

عرف الزكام الموسمي انتشارا واسعا هذه السنة بسبب حدة الفيروس ليبلغ الذروة خلال شهر فيفري الحالي، ويتعلق الأمر بفيروس «أش3 ، أن 2» الذي كان وراء انتشار الزكام بفرنسا في شكل وباء مس أكثر من مليون شخص هنالك وعبر مختلف الدول الأروبية، والذي تولى الجزائريون المترددون على دول أوربا نقله إلى الجزائر خاصة وأن الجزائر تشهد يوميا موجة ذهاب وإياب معتبرة من مختلف الدول الأوربية .

 
يعد الزكام من أكثر الأمراض انتشارا أثناء فصول السنة وخاصة الباردة منها، وتصل معدل الإصابة بها للشخص ما بين واحدة إلى 4 إصابات كل سنة، كما تزداد نوبات الإصابة عند الأطفال إلى أكثر من ذلك، مما ينجر عنه إقبال شديد على الأدوية المضادة للزكام  تردد عشرات إن لم نقل مئات الأشخاص يوميا على مصالح استعجالات المستشفيات خاصة عند استمرار نوبات الزكام، وفي ذات السياق يشار إلى أنه -وتحسّبا للانتشار الكبير للفيروس في أوساط الجزائريين بسبب حدّته هذا العام- أكدت وزارة الصحة وإصلاح المستشفيات أنه تم -وبالتنسيق مع المصالح المرجعية- التحضير لاستقبال الحالات الحادة والصعبة للزكام الموسمي، والتي من شأن المخبر الوطني المرجعي للزكام التابع لمعهد باستور الجزائر أن يؤكدها، وذلك بتخصيص أسرة في حال تسجيل التهابات رئوية حادة من شأنها أن تنتشر بفعل العدوى، على أن تخصص المستشفيات أقسام الإنعاش لاستقبال حالات الزكام المستعصية. وعن الانتشار الكبير لحالات الزكام خلال شتاء هذا العام و التي بلغت ذروتها منذ بداية شهر فيفري الحالي، أوضح لنا اختصاصي الأمراض الصدرية الدكتور بونجار عبد الكريم، أن موجة البرد التي مست القارة الأروبية وانتقلت إلى الجزائر كانت وراء ذلك، كما أن تنقل الجزائريين القادمين من دول أوروبا التي تعتبر بؤرة عدوى الزكام هذه السنة كان وراء انتشار الفيروس، خاصة وأن حركة الطيران ما بين الجزائر وأوروبا جد منتعشة، مما يفسّر حسب محدثنا نقل الفيروس. يحدث هذا في الوقت الذي أكد لنا أكد الفريق الطبي المشرف على متابعة الحالات الاستعجالية بمستشفى مصطفى باشا الجامعي، أن حدة حالات الزكام لهذه السنة، تسببت للكثير في اختناق خاصة في الفترة الليلية كانت وراء الهلع الذي انتاب المصابين، مما جعل استعجالات المستشفيات وحتى العيادات الخاصة وجهتهم الرئيسية، وعن عدد الحالات التي يسجلونها يوميا أكدت لنا الطبيبة «م .د» مختصة في الطب العام من مصلحة استعجالات مصطفى باشا الجامعي، أنهم يستقبلون يوميا ما بين 20 إلى 30 حالة زكام حاد، مضيفة أن من تزيد أعمارهم عن 65 سنة والمصابين بمختلف الأمراض المزمنة خاصة السكري وارتفاع الضغط الشرياني، ناهيك عن الأطفال ما دون 5 سنوات يمثلوا أكثر من 80 بالمائة من المترددين على مصلحة الاستعجالات، من جهة أخرى أكد لنا الأطباء المناوبون باستعجالات مستشفى بئر طرارية بالأبيار، أن حدة زكام هذا العام  كانت وراء سيل المرضى الذي باتت تسجله يوميا ذات المصلحة، مشيرين إلى أنهم وقفوا على معاناة صغار لا تتجاوز أعمارهم الـ 5 سنوات من حدة الزكام، الذي تسبب في نقلهم للمستشفى قصد التخفيف من مضاعفاته، وأن حالات غالبيتهم تطلبت الاستعانة بمضادات حيوية قوية المفعول .
 
مايا قادري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha