شريط الاخبار
التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم

اختص في جراحة الكلى والمسالك البولية

الجراح محمد بن عزوز يتحدى الضعف الجنسي ويسعى لعلاج المصابين به


  06 مارس 2017 - 14:53   قرئ 1105 مرة   0 تعليق   صحة
الجراح محمد بن عزوز يتحدى الضعف الجنسي ويسعى لعلاج المصابين به

دأب الجراح محمد بن عزوز على مدار 20 سنة على مساعدة آلاف المرضى وخاصة الرجال مهم في علاج عديد المشاكل الصحية مثل داء البروستات والتهاب الجهاز الجنسي وكذا العقم عند الرجال، ليتولى في الوقت الحالي مسألة البحث في علم الجنس «اندرولوجي» عند الرجال لتأمين سبل الشفاء لهم، خاصة وأن هذا النوع من الأمراض شكل حتى وقت قريب أحد طابوهات المجتمع الجزائري. 

 
ذلك هو الدكتور بن عزوز ابن مدينة قالمة الذي استقبلنا في عيادته، ليحدثنا عن تجربته الممتدة لأزيد من عقدين من الزمن عمل في بداياتها بمستشفى «ابن رشد «بعنابة و»الحكيم عقبي» بقالمة قبل أن يتحول إلى القطاع الخاص. وعن بداياته مع اختصاص كان الإقبال عليه محتشما حينها، قال محدثنا أنه كان بعد اجتيازه لمسابقة التخصص الطبي عام 1995 أين تم ترتيبه الرابع ضمن قائمة ضمت خمسون طالبا حينها، وكان هدفه من وراء اختيار هذا الاختصاص هو البحث في مجال طب الكلى والبروستات بهدف إنقاذ المرضى من عملية تصفية الكلى بنزع الحجارة مباشرة من الكلى، ناهيك عن الكشف عن كل جديد فيما يخص جراحة العقم عند الرجال تحديدا. ورغم أن مرض البروستات لم يكن معروفا حينها تمكن طبيبنا رفقة زملائه من البحث والوقوف عن كل جديد فيما يخص ذات المرض، وكانوا من بين الأوائل الذين عملوا في هذا المجال، حيث قاموا بأزيد من 1000 عملية جراحية تنوعت بين طريقة الجراحة الكلاسيكية أو الجراحة بالليزر، كما تولى ذات الجراح توفير التجهيزات الجراحية الخاصة بالمسالك البولية منها «لوتيوكلاست»، إضافة إلى حرصه على تكوين الطاقم شبه الطبي، خاصة وأنه شارك ضمن عديد المؤتمرات العالمية ودورات للتكوين الطبي المتواصل في الخارج. عاد بنا الجراح بن عزوز إلى سنوات عمله بالمستشفيات والتي وصفها بـ «الصعبة»، خاصة خلال العشرية السوداء التي ارتبط فيها عمله بالجهد المتواصل ليلا ونهارا، ورغم ذلك تمكن من تجاوز تلك الفترة بفضل «قدرة من الله منحنه إياها» حسب قوله، ليضيف بأن مساره المهني توج بالتوصل إلى تعميم الاستفادة من علم الجنس، الذي شهد استجابة وسط فئة الرجال الذين يعانوا من العقم بسبب أمراض معينة، ليؤكد بأن حالات القذف السريع الذي يعد أحد تلك الأمراض تشكل 20 بالمائة من المعاينات الطبية وهي نسبة كبيرة، إلى جانب 30 بالمائة تمثلها حالات الضعف الجنسي، وهي نسب كبيرة تحتاج لأن تناقش بجدية، مرجعا أسبابها إلى عدم ممارسة الرياضة وتعاطي الكحول والتدخين. تحدث الدكتور بن عزوز أيضا عن جهوده الطبية فيما يتعلق بسبل علاج الالتهابات والميكروبات التي تصيب الجهاز الجنسي، واعتبر أن هذه الحصيلة تشكل أهم الأمراض التي يعاني منها الرجال عموما، مضيفا أنها جهود تحتاج إلى استمرارية وتكوين أجيال من الأطباء في هذا التخصص.
 مايا قادري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha