شريط الاخبار
عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية تعيين تسعة سيناتورات منسقين في حملة بوتفليقة بن غبريت تستدعي النقابات لتفادي الإضراب تثبيت لوحات الطاقة الشمسية بالمدارس تكريس لثقافة استغلال الطاقات البديلة تقاذف المسؤوليات بين الحكومة وسلطة ضبط السمعي البصري 3 سنوات سجنا لمهندس تجسس على «نفطال» لصالح «بزنس أعمال» الفرنسية قطاع العدالة حقق قفزة نوعية في مكافحة الفساد والعصرنة ضمن الأولويات مليارا دينار إنفاق الحكومة على نقل السلع نحو الجنوب خلال سنتين لاعبو شبيبة القبائل يتدربون على شاطئ تيقزيرت مدير بريد الجزائر يعترف بتعرض شاحنة الشركة لسطو ببومرداس حميدة عياشي ينسحب من مديرية الاتصال لحملة غديري أزمة السكن تخرج مواطني عدة أحياء إلى الشارع تسليم ملاعب براقي تيزي وزو ووهران في 2019 "اجي اس كا" تمنح الأولوية لممتلكات الولاية رفع التجميد على 2000 منشأة بيداغوجية وإعادة تأهيل8 آلاف مؤسسة تربوية الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الخضورة ينهون تحضيراتهم لسفرية مصر وزعلاني جاهز الاستيلاء على مبلغ 05 ملايير و 700 مليون سنتيم بتيزي وزو عشرة جرائم قتل في جانفي 2019 النقلون يدعون إلى إضراب يومي 24 و 25 فيفري استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى

اختص في جراحة الكلى والمسالك البولية

الجراح محمد بن عزوز يتحدى الضعف الجنسي ويسعى لعلاج المصابين به


  06 مارس 2017 - 14:53   قرئ 1323 مرة   0 تعليق   صحة
الجراح محمد بن عزوز يتحدى الضعف الجنسي ويسعى لعلاج المصابين به

دأب الجراح محمد بن عزوز على مدار 20 سنة على مساعدة آلاف المرضى وخاصة الرجال مهم في علاج عديد المشاكل الصحية مثل داء البروستات والتهاب الجهاز الجنسي وكذا العقم عند الرجال، ليتولى في الوقت الحالي مسألة البحث في علم الجنس «اندرولوجي» عند الرجال لتأمين سبل الشفاء لهم، خاصة وأن هذا النوع من الأمراض شكل حتى وقت قريب أحد طابوهات المجتمع الجزائري. 

 
ذلك هو الدكتور بن عزوز ابن مدينة قالمة الذي استقبلنا في عيادته، ليحدثنا عن تجربته الممتدة لأزيد من عقدين من الزمن عمل في بداياتها بمستشفى «ابن رشد «بعنابة و»الحكيم عقبي» بقالمة قبل أن يتحول إلى القطاع الخاص. وعن بداياته مع اختصاص كان الإقبال عليه محتشما حينها، قال محدثنا أنه كان بعد اجتيازه لمسابقة التخصص الطبي عام 1995 أين تم ترتيبه الرابع ضمن قائمة ضمت خمسون طالبا حينها، وكان هدفه من وراء اختيار هذا الاختصاص هو البحث في مجال طب الكلى والبروستات بهدف إنقاذ المرضى من عملية تصفية الكلى بنزع الحجارة مباشرة من الكلى، ناهيك عن الكشف عن كل جديد فيما يخص جراحة العقم عند الرجال تحديدا. ورغم أن مرض البروستات لم يكن معروفا حينها تمكن طبيبنا رفقة زملائه من البحث والوقوف عن كل جديد فيما يخص ذات المرض، وكانوا من بين الأوائل الذين عملوا في هذا المجال، حيث قاموا بأزيد من 1000 عملية جراحية تنوعت بين طريقة الجراحة الكلاسيكية أو الجراحة بالليزر، كما تولى ذات الجراح توفير التجهيزات الجراحية الخاصة بالمسالك البولية منها «لوتيوكلاست»، إضافة إلى حرصه على تكوين الطاقم شبه الطبي، خاصة وأنه شارك ضمن عديد المؤتمرات العالمية ودورات للتكوين الطبي المتواصل في الخارج. عاد بنا الجراح بن عزوز إلى سنوات عمله بالمستشفيات والتي وصفها بـ «الصعبة»، خاصة خلال العشرية السوداء التي ارتبط فيها عمله بالجهد المتواصل ليلا ونهارا، ورغم ذلك تمكن من تجاوز تلك الفترة بفضل «قدرة من الله منحنه إياها» حسب قوله، ليضيف بأن مساره المهني توج بالتوصل إلى تعميم الاستفادة من علم الجنس، الذي شهد استجابة وسط فئة الرجال الذين يعانوا من العقم بسبب أمراض معينة، ليؤكد بأن حالات القذف السريع الذي يعد أحد تلك الأمراض تشكل 20 بالمائة من المعاينات الطبية وهي نسبة كبيرة، إلى جانب 30 بالمائة تمثلها حالات الضعف الجنسي، وهي نسب كبيرة تحتاج لأن تناقش بجدية، مرجعا أسبابها إلى عدم ممارسة الرياضة وتعاطي الكحول والتدخين. تحدث الدكتور بن عزوز أيضا عن جهوده الطبية فيما يتعلق بسبل علاج الالتهابات والميكروبات التي تصيب الجهاز الجنسي، واعتبر أن هذه الحصيلة تشكل أهم الأمراض التي يعاني منها الرجال عموما، مضيفا أنها جهود تحتاج إلى استمرارية وتكوين أجيال من الأطباء في هذا التخصص.
 مايا قادري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha