شريط الاخبار
حزن وترقب لاستقبال جثماني الحراقة دادي وأغيلاس˜ إعداد استراتيجية وطنية للوجستيك بالتعاون مع البنك العالمي يوسف يوسفي يبرز خطوات الجزائرفي مجال تنمية الصناعة الوطنية الجزائريون سيودعون عام 2018 على وقع ارتفاع فاحش في الأسعار المسؤولون الجزائريون يرفضون التصريح بممتلكاتهم! أوتو واست˜ يفتح أبوابه والوكلاء يعلنون عن تخفيضات غير مقنعة˜ 25 مليون أورو ديون فردية للجزائريين بالمستشفيات الفرنسية اتحاد العاصمة - المريخ السوداني ( ملعب 5 جويلية سا 19) الائتلاف الرئاسي يُلمّح إلى إمكانية تبني مقترح تأجيل الانتخابات الرئاسية منافسات الترشح لمسابقة تحدي القراءة العربي˜ تنطلق مطلع العام الدراسي المقبل أهل ضحية الحرّاق˜ عادل رمال ببن شود يصرون على كشف حقيقة وفاة ابنهم توقيف أفراد جماعة إرهابيةاستهدفت قوات الأمن بالبليدة نقابة شبه -الطبي في الشارع هذا الأربعاء فرعون مشروع ميداكس سيجعل الجزائر قطبا إفريقيا˜ الريال˜ يزجّ بالطلبة في أتون السياسة مباركي يؤكد على ضرورة تطوير الإدماج المهني في الميدان الفلاحي إقصاء شافع بوعيش نهائيا من الحزب المجلس الوطني لحقوق الإنسان يفتح بوابة إلكترونية لاستقبال الشكاوى 6 أشهر موقوفة النفاذ ضد معاق فتح حسابات عبر الفايسبوك˜ تحمل أسماء جنرالات أجانب ضمن قوافل الحراقة من سواحل الجزائر سعيدة نغزة تلتقي مفوضة ملكة بريطانيا للتجارة في إفريقيا تجسيـد برنامج واسع لتفادي الوقوع في فـخ العنف والتطرف من جديد انفلات الأوضاع في باريس ومدن أخرى والمحتجون يطالبون برحيل ماكرون "الائتلاف الرئاسي" يناقش "تأجيل الرئاسيات" وندوة وطنية للتوافق "شهداء الجزائر بناة سلام متواضعون وتطويبهم لحظة قوية في تاريخنا" اعتقال أكثر من 700 شخص في جميع أنحاء فرنسا "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بـ 1.2 مليون برميل يوميا من الحصى والحجارة والرمل إلى النفايات ... أغرب قصص الاستيراد في الجزائر قضايا الأفارقة في تراجع بعد مباشرة الجزائر عمليات ترحيلهم توقيف 26 منقبا عن الذهب وحجز 04 أجهزة كشف عن المعادن بتمنراست منح البطاقة المهنية لمربي الأغنام قريبا جرد شامل لأمـلاك الجمـاعات المحلية لتثمينها السمك الموريتاني في الأسواق قريبا وبأسعار معقولة "الريفيون" والعمرة يتسببان في ندرة العملات الأجنبية ويلهبان أسعارها "الحاويات" المموّهة ... فضائح تنخر الاقتصاد الوطني! امرأة ورضيع ضمن قائمة336 "حراڤ" المُنقَذين من الغرق بعرض المتوسط نحو سحب صناديق الزكاة والتبرعات من المساجد الجمارك تتهم ربراب بمحاولة إقحامها في "مسائل سياسية مجهولة" بوشارب يرحّب بعودة بوحجة وحسين خلدون وغموض حول سعداني تأجيل ملف أمير كتيبة الأنصار "أبو تميم" إلى 18 ديسمبر المقبل

ينتظرون علاجا في ظل شح التكفل الطبي بهم

80ألف طفل توحّدي «أوتيست» بالجزائر يعانون الأمرّين


  13 مارس 2017 - 14:10   قرئ 1004 مرة   0 تعليق   صحة
80ألف طفل توحّدي «أوتيست» بالجزائر يعانون الأمرّين

تحصي الجزائر 80 ألف طفل مصاب بداء التوحد الذي يتصدر قائمة الأمراض العقلية التي يتعرض لها الأطفال، في الوقت الذي يكاد ينعدم التكفل به في بلادنا ودليل ذلك ما أكده لنا أولياء ينتظروا منذ أكثر من 07 سنوات لتمكين أبناءهم من متابعة طبية بمصلحة طبية خاصة يتولى فيه فريق طبي مختص معالجة الحالات بضمان متابعة نوعية.

 
تحيي الجزائر اليوم فعاليات اليوم الوطني لذوي الاحتياجات الخاصة المصادف لتاريخ 14 مارس من كل سنة، والذي ارتأينا أن نسلط الضوء فيه على فئة من صغار الجزائر لا زالت تعاني في صمت رهيب، ويتعلق الأمر بصغار مرضى داء التوحد «أوتيزم » الذي يصيب الأطفال في أولى سنوات العمر والذي فسّره العلماء والمختصون على أنه اضطراب عصبي حاد، يتميز بانطواء الصغير على نفسه وانصرافه إلى عالم خاص به، وبسببه تعيش آلاف العائلات الجزائرية في متاهات بسبب شبه انعدام تام للتكفل بهؤلاء الصغار. عن الداء أكدت لنا الدكتورة قاسيمي فتيحة اختصاصية في الأمراض العقلية للأطفال، أنه من الصعب التحدث عن التوحد قبل السنة الثالثة من عمر الطفل، مضيفة أن الأم هي أول من ينتبه لتميّز صغيرها عن الآخرين بدءا من فترة الرضاعة، حيث أن المعروف أن الصغير يتواصل مع والدته أثناء الرضاعة بالنظر أو حركات حميمية أخرى، لكن ما يميّز من يعاني التوحّد حسبها «هو انصرافه للرضاعة دون أدنى تواصل ولو بالنظر إلى والدته، كما أنه لا يستجيب لمناغاتها له ولا يرد على إشاراتها تماما « مشيرة إلى أنه «كلما كان التكفل بهؤلاء الصغار مبكرا كلما ضمننا تطورا حسنا للصغير واندماجا جيدا له بالمجتمع في ضل استحالة الشفاء من الداء «، أما عن العلاج فأكدت محدثتنا أنه متعدد الجوانب إذ يجب تضافر جهود المختص في الطب العقلي للأطفال، وطبيب الأمراض النفسية إلى جانب الأرطفوني وغيرهم لضمان متابعة علاج ناجع لهذه الفئة والمتمثل في تنشيط الطفل وتعليمه، وأضافت قاسيمي قائلة أنه قليلا ما نلجأ للأدوية المهدئة عند هذه الفئة، مشيرة أنها تعطى وبجرعات قليلة لمن تسجل عليهم حالات عدوانية مثل من يضرب نفسه أو يضرب أبويه أو إخوته، لتذكّر بمشكل النقص الكبير في الكشف عن الحالات الجديدة بسبب نقص الأطباء المختصين في ذلك رغم تصدّر التوحد لقائمة الأمراض العقلية التي تصيب أطفالنا، يليه التأخر العقلي واضطرابات القلق ثم الصعوبات في التمدرس. و عليه فإن مشكل التكفل بهذه الفئة مطروح بحدة بالجزائر التي تحصي 80 ألف طفل مصاب بالتوحّد تتراوح أعمارهم بين 15 شهرا و17 سنة حسب ما أكدته معطيات وزارة الصحة، ورغم هذا الكم فإن الداء ينطوي ضمن قائمة الأمراض المنسية بالجزائر وتطرح بسببه عديد المشاكل لدى العائلات، وعن هذه المشاكل ومعاناة الآباء خلال رحلة البحث عن التكفل بصغارهم، أوضح لنا أحد أعضاء جمعية أولياء الأطفال المصابين بداء التوحد، أنها تبدأ من اللحظة التي يعرف فيها الأبوين أن ابنهما غير سوي وبالتالي تصاب العائلة كلها بداء التوحّد وليس الصغير فقط، حيث تنقطع تماما عن العالم الخارجي وعن العائلات السوية مسلطة اهتمامها على الإبن المصاب فقط مع إهمال إخوته، ليؤكد ذات المتحدث على أهمية التكفل النفسي بذات العائلات ، مشيرا إلى أنه رغم كون «التوحد» إعاقة إلا أنه غير معترف بها من قبل السلطات الجزائرية، ناهيك عن النقص الكبير للمراكز الخاصة بالتكفل بهؤلاء الأطفال، ففي الجزائر العاصمة يتم التكفل بهؤلاء الأطفال بكل من مركز الشراقة التابع لمستشفى الأمراض العقلية، ومعني به سكان الجهة الغربية للجزائر العاصمة، في حين يعنى المركز التابع لمستشفى دريد حسين بالتكفل بالصغار التابعين للجهة الشرقية للجزائر العاصمة ، لكن يظهر أن الإقبال الكبير على المركزين من طرف العاصميين ومن مختلف أنحاء الوطن، تسبب في تباعد المواعيد، حيث أن مدة انتظار موعد تتجاوز الـ 08 أشهر، كما أضافت أم لصغير مصاب بالتوحد تحدثت إلى «المحور اليومي» أنها تنتظر منذ 07 سنوات لتمكين ابنها من متابعة طبية، خاصة وأن عددا من آباء الأطفال المصابين أكدوا لها نوعية العلاج المتعدد التخصصات الذي يخضع له الصغير، لكن لا حياة لمن تنادي «.
 
مايا قادري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha