شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

ينتظرون علاجا في ظل شح التكفل الطبي بهم

80ألف طفل توحّدي «أوتيست» بالجزائر يعانون الأمرّين


  13 مارس 2017 - 14:10   قرئ 954 مرة   0 تعليق   صحة
80ألف طفل توحّدي «أوتيست» بالجزائر يعانون الأمرّين

تحصي الجزائر 80 ألف طفل مصاب بداء التوحد الذي يتصدر قائمة الأمراض العقلية التي يتعرض لها الأطفال، في الوقت الذي يكاد ينعدم التكفل به في بلادنا ودليل ذلك ما أكده لنا أولياء ينتظروا منذ أكثر من 07 سنوات لتمكين أبناءهم من متابعة طبية بمصلحة طبية خاصة يتولى فيه فريق طبي مختص معالجة الحالات بضمان متابعة نوعية.

 
تحيي الجزائر اليوم فعاليات اليوم الوطني لذوي الاحتياجات الخاصة المصادف لتاريخ 14 مارس من كل سنة، والذي ارتأينا أن نسلط الضوء فيه على فئة من صغار الجزائر لا زالت تعاني في صمت رهيب، ويتعلق الأمر بصغار مرضى داء التوحد «أوتيزم » الذي يصيب الأطفال في أولى سنوات العمر والذي فسّره العلماء والمختصون على أنه اضطراب عصبي حاد، يتميز بانطواء الصغير على نفسه وانصرافه إلى عالم خاص به، وبسببه تعيش آلاف العائلات الجزائرية في متاهات بسبب شبه انعدام تام للتكفل بهؤلاء الصغار. عن الداء أكدت لنا الدكتورة قاسيمي فتيحة اختصاصية في الأمراض العقلية للأطفال، أنه من الصعب التحدث عن التوحد قبل السنة الثالثة من عمر الطفل، مضيفة أن الأم هي أول من ينتبه لتميّز صغيرها عن الآخرين بدءا من فترة الرضاعة، حيث أن المعروف أن الصغير يتواصل مع والدته أثناء الرضاعة بالنظر أو حركات حميمية أخرى، لكن ما يميّز من يعاني التوحّد حسبها «هو انصرافه للرضاعة دون أدنى تواصل ولو بالنظر إلى والدته، كما أنه لا يستجيب لمناغاتها له ولا يرد على إشاراتها تماما « مشيرة إلى أنه «كلما كان التكفل بهؤلاء الصغار مبكرا كلما ضمننا تطورا حسنا للصغير واندماجا جيدا له بالمجتمع في ضل استحالة الشفاء من الداء «، أما عن العلاج فأكدت محدثتنا أنه متعدد الجوانب إذ يجب تضافر جهود المختص في الطب العقلي للأطفال، وطبيب الأمراض النفسية إلى جانب الأرطفوني وغيرهم لضمان متابعة علاج ناجع لهذه الفئة والمتمثل في تنشيط الطفل وتعليمه، وأضافت قاسيمي قائلة أنه قليلا ما نلجأ للأدوية المهدئة عند هذه الفئة، مشيرة أنها تعطى وبجرعات قليلة لمن تسجل عليهم حالات عدوانية مثل من يضرب نفسه أو يضرب أبويه أو إخوته، لتذكّر بمشكل النقص الكبير في الكشف عن الحالات الجديدة بسبب نقص الأطباء المختصين في ذلك رغم تصدّر التوحد لقائمة الأمراض العقلية التي تصيب أطفالنا، يليه التأخر العقلي واضطرابات القلق ثم الصعوبات في التمدرس. و عليه فإن مشكل التكفل بهذه الفئة مطروح بحدة بالجزائر التي تحصي 80 ألف طفل مصاب بالتوحّد تتراوح أعمارهم بين 15 شهرا و17 سنة حسب ما أكدته معطيات وزارة الصحة، ورغم هذا الكم فإن الداء ينطوي ضمن قائمة الأمراض المنسية بالجزائر وتطرح بسببه عديد المشاكل لدى العائلات، وعن هذه المشاكل ومعاناة الآباء خلال رحلة البحث عن التكفل بصغارهم، أوضح لنا أحد أعضاء جمعية أولياء الأطفال المصابين بداء التوحد، أنها تبدأ من اللحظة التي يعرف فيها الأبوين أن ابنهما غير سوي وبالتالي تصاب العائلة كلها بداء التوحّد وليس الصغير فقط، حيث تنقطع تماما عن العالم الخارجي وعن العائلات السوية مسلطة اهتمامها على الإبن المصاب فقط مع إهمال إخوته، ليؤكد ذات المتحدث على أهمية التكفل النفسي بذات العائلات ، مشيرا إلى أنه رغم كون «التوحد» إعاقة إلا أنه غير معترف بها من قبل السلطات الجزائرية، ناهيك عن النقص الكبير للمراكز الخاصة بالتكفل بهؤلاء الأطفال، ففي الجزائر العاصمة يتم التكفل بهؤلاء الأطفال بكل من مركز الشراقة التابع لمستشفى الأمراض العقلية، ومعني به سكان الجهة الغربية للجزائر العاصمة، في حين يعنى المركز التابع لمستشفى دريد حسين بالتكفل بالصغار التابعين للجهة الشرقية للجزائر العاصمة ، لكن يظهر أن الإقبال الكبير على المركزين من طرف العاصميين ومن مختلف أنحاء الوطن، تسبب في تباعد المواعيد، حيث أن مدة انتظار موعد تتجاوز الـ 08 أشهر، كما أضافت أم لصغير مصاب بالتوحد تحدثت إلى «المحور اليومي» أنها تنتظر منذ 07 سنوات لتمكين ابنها من متابعة طبية، خاصة وأن عددا من آباء الأطفال المصابين أكدوا لها نوعية العلاج المتعدد التخصصات الذي يخضع له الصغير، لكن لا حياة لمن تنادي «.
 
مايا قادري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha