شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

رغم سعي الكثير منهم للتبرع بدمائهم

الجزائريــــون فــــي حاجـــة إلــى كميــات أكبــر مــن الدمــاء


  03 أفريل 2017 - 13:08   قرئ 2038 مرة   0 تعليق   صحة
الجزائريــــون فــــي حاجـــة  إلــى كميــات أكبــر مــن الدمــاء

يتم سنويا جمع 450 ألف تبرع بالدم في الجزائر، ورغم أنها كمية تتماشى مع معطيات المنظمة العالمية للصحة الخاصة بالدول النامية ، تبقى غير كافية لطلبات مرضى الجزائر حيث أكد رئيس الفيدرالية الجزائرية للتبرع بالدم أننا في حاجة إلى واد من الدماء لسد الطلبات.

 
أحيت الجزائر نهاية الأسبوع المنصرم ومثل غيرها من دول المغرب العربي، اليوم المغاربي للتبرع بالدم، الموافق لتاريخ 30 مارس من كل سنة، والذي يدرج في إطار نهج شامل يرمي إلى إنقاذ أرواح المرضى عن طريق التبرع بالقليل من الدم وكذا لتفادي وفيات الأمهات، خاصة وأنه تسجل سنويا وفاة أكثر من 800 امرأة جراء مضاعفات الحمل والولادة، وتحدث كل هذه الوفيات تقريباً في البلدان النامية، ورغم كل هذا يبقى هناك نقص ملحوظ في كميات الدم التي تحتاجها يوميا الحوامل خلال وضعهن، ناهيك عن ملايين المرضى والجرحى وضحايا حوادث الطرقات. وفي الجزائر بينت آخر معطيات التبرع بالدم تسجيل تطور في نسبة التبرعات بالدم، إلا أن ذلك لا يمنع من تكثيف الجهود من أجل جلب أكبرعدد ممكن من المتبرعين، وهي العملية التي تتطلب عمليات تحسيس مستمرة وعدم التخوف من الإقبال عليها، خاصة وأن المعمول به حاليا بات مطمئنا حيث تم توفير الوسائل اللازمة للتبرع بالدم، تأتي في مقدمتها توفيرالحقن التي باتت أحادية الاستعمال ومعقمة ويتم التخلص منها عن طريق الحرق. كما أن للعملية فوائد تعني الشخص المتبرع، فبالإضافة إلى الفائدة الكبرى الناجمة عن عملية التبرع بالدم، والممثلة في الأجر الكبير الذي يجنيه الشخص المتبرع، يستفيد هذا الأخير من التحليل المجاني للدم، وبالتالي ففي حالة اكتشاف إصابته بمرض ما يتم استدعاؤه لإعلامه بالمرض الذي يعاني منه قبل أن تظهر عليه أعراضه، ناهيك عن الزيادة في نشاط الدورة الدموية كما يحظى بالأولوية في الحصول على الدم في حال حاجته له، لتبقى النقطة السلبية ممثلة في ظروف استقبال المتبرعين التي يرجى تحسينها، نظير العمل النبيل الذي يقومون به وتشجيعا لهم على الاستمرار في هذا المجال. وإضافة إلى التبرع بالدم، تشمل العملية كذلك التبرع بالصفائح التي من شأنها أن تنقذ أرواح آلاف المصابين بعديد الأمراض وعلى رأسها داء السرطان خاصة مرضى سرطان الدم، وعن هذه المسألة أكدت لنا  كتّاب حميدة رئيسة جمعية «الأمل «لمساعدة مرضى السرطان، أن ما يجعل التبرع بالصفائح أمرا غاية في الأهمية ويبعث على التحسيس له، راجع إلى الخاصية التي تميز هذه الصفائح والممثلة في مدة صلاحيتها المحدودة، حيث لا يمكن الاحتفاظ بها أكثر من 05 أيام خلافا للكريات الحمراء والبلازما، وعليه فإن المشكل مطروح بصفة خاصة لمرضى السرطان القادمين من مناطق نائية للعلاج بمركز بيار وماري كوري، والذين يقصدوا الجمعية دوما طلبا للمساعدة، إذ خلافا لمرضى الجزائر العاصمة والمدن القريبة منها، الذين باستطاعة أفراد عائلاتهم التنقل للمستشفى ومدهم بالصفائح في وقتها، لا يتمكن الآخرون من ضمان متبرعين، علما أن تبرعا واحدا بصفائح الدم من شأنه أن ينقذ حياة 03 أطفال مرضى، لأن ما يجب استيعابه تقول كتّاب ممثل في « أن الدم مكون من ثلاث عناصر أساسية وهي الكريات الحمراء التي تستعمل عادة في حالات فقر الدم، والصفائح الموجهة لمن يفقد كثيرا من دمه مثل حالات حوادث المرور، إضافة إلى البلازما الذي يعطى عادة لحالات الحرق وطبعا الكريات البيضاء، وبالتالي فإن متبرع واحد بإمكانه إنقاذ حياة ثلاثة أشخاص بواسطة كيس واحد حاو لكمية الدم التي يتبرع بها.
 
 مايا قادري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha