شريط الاخبار
اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018 84 % من علامة القهوة غير المطابقة للمعايير تسوّق للجزائريين عودة "التحالف الرئاسي" في غياب الإسلاميين تغيير المصابيح الزئبقية بأخرى تشتغل بالطاقة الشمسية عبر 29 بلدية الداليا تؤكد مواصلة الحكومة سياسة دعم الفئات الهشة حجز 155 ألف "دولار" و3 آلاف "أورو" بمطار وهران قيتوني يتوقع ارتفاع الجباية البترولية خلال 2019 ارتفاع الصادرات بـ 16% خلال الـ09 أشهر الأولى من 2018 إعلاميون يتكتلون لتشكيل نقابة وطنية مستقلة للصحافيين الجزائريين زطشــــــي يخـــــرق القوانيــــن وينقلــــب علــــى مــــــدوار الإفراج عن "عبدو سمار" و"مروان بودياب" والأمر بإجراء تحقيق تكميلي للفصل في الملف زيتوني يشدد على اعتراف فرنسا بجرائمها "قبل التطرق لملفات أخرى" إقبال "باهت" على الجناح السعودي في صالون الكتاب إرهابي وعائلته يسلمون أنفسهم بسكيكدة جلاب يكشف عن رفع نسبة الدعم للمصدرين بين 25 و50 بالمائة عضو الغرفة الآسيوية - القطرية يُشيد بجودة المنتوجات الجزائرية البرنت يستقر عند 70 دولارا واجتماع المنتجين لبحث وضع السوق غدا مرض "الملديو" يتلف مئات الهكتارات من البطاطا بالغرب التسجيل في قوائم التأهيل للترقية لرتبتي أستاذ رئيسي ومكون بداية من الغد وزارة السكن تدرج تسهيلات جديدة للحصول على السكن الريفي رجل يتنكر بجلباب ويحاول اقتحام مسكن عائلة زوجته بالقبة

رغم كثرة الطلب عليها وتزايد الحالات الخاصة بها

جراحة المخ والأعصاب لا تفي بالمطلوب عبر مختلف أنحاء الوطن


  08 ماي 2017 - 14:25   قرئ 2821 مرة   0 تعليق   صحة
جراحة المخ والأعصاب لا تفي بالمطلوب عبر مختلف أنحاء الوطن

يظهر أن تعقّد الاختصاص من جهة وقلة المختصين فيه من جهة أخرى، إلى جانب سوء توزيع العدد المتوفر منهم عبر مستشفيات الوطن، جعل من جراحة المخ والأعصاب أحد التخصصات الأكثر طلبا في الجزائر، خاصة وأن الحالات المرضية المتعلقة بها على غرار سرطانات المخ وحالات الصرع والرعاش، تسجل ارتفاعا ملحوظا بين فترة وأخرى.

 
عرفت عدد من أمراض المخ والأعصاب انتشارا كبيرا في أوساط الجزائريين من مختلف الفئات العمرية، وتزامن ذلك مع اعتماد الجزائر لتقنيات جديدة في هذا النوع من الجراحة التي باتت تعني فئة كبيرة من المجتمع، وعن هذه المسألة أكد لنا البروفيسور عبد الرحمان سيدي السعيد رئيس الجمعية الجزائرية لجراحة الأعصاب، أن الجزائر عرفت قفزة نوعية في مجال جراحة الأعصاب ممثلة في التوصل لجراحة بعض أمراض الأعصاب مثل داء الصرع ومرض الرعاش أو ما يعرف بـ « باركينسون»، ليضيف قائلا «أن أمراض الأعصاب تمس فئة كبيرة من الجزائرين ومن كل الفئات وهو ما يفسر الطلب الكبير على العلاج منها في الوقت الذي يبقى العرض قليلا «، والسبب في ذلك راجع حسب ذات المتحدث إلى قلة المؤسسات الاستشفائية المخصصة لهذا الاختصاص، وهو ما يفسره عدم وجود أية زيادة في الهياكل الصحية الخاصة بالاختصاص منذ 1987، يضاف إلى ذلك قلة المختصين في جراحة الأعصاب عندنا. وفي هذا المجال تشير معطيات الصحة العالمية أن مقاييس المنظمة العالمية للصحة تفرض توفر اختصاصي في جراحة الأعصاب لكل 50 ألف ساكن، ولكن رغم ذلك نجد أن الجزائر توفر اختصاصيا واحدا فقط لكل 120 ألف ساكن، وهو ما يمثله أكثر من ضعف ما توصي به المقاييس العالمية، لتطرح بالتالي قلة المختصين في جراحة الأعصاب بالجزائر الذي لا يتجاوز عددهم الـ 300 مختص. وإضافة إلى قلة عددهم يطرح كذلك إشكال تواجد كل المختصين على مستوى الجزائر العاصمة والبليدة، وكبريات المدن الجزائرية مثل عنابة ووهران وهو ما أكده لنا الدكتور ناصر بن سعيداني اختصاصي في جراحة الأعصاب، مضيفا أن عشرات الأمراض العصبية تحتاج إلى جراحة مثل أورام المخ وأمراض الشرايين والأوردة وكذا أمراض غلاف المخ والغدد مثل داء الغدة النخامية التي تؤدي إلى ظاهرة السمنة المفرطة و» العملقة «و هو ما يجعل جراحتها ضرورية. و عن كثرة الإقبال الذي تشهده مصالح جراحة المخ والأعصاب، أكد البروفيسور عبد النبي على ضرورة توسيع ممارسة هذه الجراحة على مستوى مستشفيات أخرى من الوطن، لتخفيف العبء على المستشفيات القليلة التي تنشط في المجال، في الوقت الذي يتم فيه سنويا إنجاز قرابة الـ 7000 عملية جراحية خاصة بالمخ والأعصاب بالجزائر.
 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha