شريط الاخبار
طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017

هذه هي مشكلتي:

بين أمي وزوجتي ضاعت سعادتي


  18 نوفمبر 2014 - 10:36   قرئ 899 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
بين أمي وزوجتي ضاعت سعادتي

يسعى كل إنسان بعد طول مسير لتحقيق النجاح، الاستقرار والسعادة، غير أنني لست كالآخرين يا سيدتي، حققت النجاح وكتب لي ألا أرتاح، فقد كنت على علاقة بفتاة أسرت قلبي، فعبرت لها عن حبي ولأنني رجل واع وأخاف الله لم أرد ربط علاقة عابرة، فطلبت يدها من أهلها ورحبوا معية أهلي بذلك، كانت هادئة متفهمة، أصيلة، اقتنعت بمبادئها، فكنت أسعد الناس وأنا أرى عشي الزوجي يبنى شيئا فشيئا، وما زادني فرحا هو درجة التوافق التي كانت بين خطيبتي وكل عائلتي خاصة أمي، وسارت تحضيرات الزفاف على قدم وساق، رأيت خلالها أمي تتعب ولم تترك صغيرة ولا كبيرة إلا وابتاعتها ظنا منها أن السعادة مرتبطة بالكمال المادي والرفاهية، خاصة وأنني ابنها الوحيد، فتمت الترتيبات على أكمل وجه من شروط ومهر، وصولا إلى قاعة الحفلات وحفل الزفاف والمطعم الفاخر الذي تكفل بكل الترتيبات، إلى شهر العسل ببلد أوروبي، وبعد شهر رجع كل منا إلى منصب عمله، صدقيني سيدتي لم أتوقع يوما ما حدث بين زوجتي ووالدتي في أول أسبوع لهما معا بالبيت، وكأني كنت أمام مشاهد مسرحية فلا الزوجة احترمت الأم ولا الأم رحمت الزوجة، لم أستطع التحمل أكثر وأنا أرى أوراق الحب والمودة والتراحم تطير من دفتر سعادتي، فحملت حقيبتي وأقمت في فندق وتأكدت أن السعادة كتبت لغيري. 

الــــــــــــــــرَد:

إنها لحظة تحول حاسمة في حياة الرجل بين أم تعودت أن يكون ابنها ووحيدها لها دون منافس، وزوجة جاءت بأتم الاستعداد على أنك ملكها وحدها، ونسيا أنك إنسان بمشاعر وعواطف وقرارات، ولست لعبة أو شيء يتصرفان فيه، لم تهضم والدتك الانفصال ولم تحسن زوجتك التصرف، لكن بهروبك لم تحل المشكل، بل أجلته وأنت الآن المدان الأوَل بتصفيته، فإن لم تتحدى وتواجه وتسعى لتسوية الأمور سيجرفك سيل المشاكل العائلية، وتدخل في دوامة أنت في غنى عنها، يجب التحدث مع الأم والزوجة كل على انفراد لإطفاء شرارة الغضب، وتليها جلسة جماعية للصَلح والصفح، لكن تأكد أنك ستكون المرآة العاكسة فبقدر احترامك وحبك لأمك ستحترمها زوجتك، وبقدر حفاظك على حقوق زوجتك تعلم الأم أن لها حدود لا تتعداها، كن صارما ولينا، حازما ومتفهما، محبا ومحترما، فإدارة الحياة العاطفية تبدو لنا متناقضة لكنها متكاملة، ولأنه يجب علينا توقير الكبير، واحترام الصغير، فاحرص على أن تكون حدود التواصل العائلي مكفولة بينكم، وعدم ترك الأمور تتفاقم. 

ردت السيدة هناء



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha