شريط الاخبار
تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان

هذه هي مشكلتي:

زوجي بخيل والعيش معه مستحيل


  22 نوفمبر 2014 - 22:29   قرئ 669 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
زوجي بخيل والعيش معه مستحيل

سيدتي أشكرك على ما تسعين إليه بزرع السكينة في قلوب من ضاقت بهم الحياة وقست عليهم، وهو نفس الأمر الذي جعلني اليوم أتصل بك علني أجد لديك ما يثلج صدري، فأنا امرأة متزوجة بعد علاقة عاطفية جميلة دامت عامين، ظننت أنني أحسنت الاختيار، وحظيت بالسعادة الحقيقية، فبعدما كنت أرفض كل المتقدمين لخطبتي حرصا على اختيار أحسن شريك ومن يتمتع بقدرة عالية على ممارسة المسؤولية، وحلمت بمن يكون أبا مثاليا لأبنائي، تبخرت أحلامي بعد الزواج مباشرة فاصطدمت برجل غير مسؤول بخله فاق الحدود إلا على نفسه وأهله، فهو لا يحرمهم من شيء يطلبونه، مما جعل دائرة البخل تشملني أنا وولديَ التوأمين فقط، مما اضطرَني أن ألجأ إلى راتبي الشهري دائما عكس ما اتفقنا عليه قبل الزواج، وأحمد الله أنني كنت قوية صامدة عندما خيرني بين عملي أو الانفصال، صدقيني سيدتي أنني أصبت بخيبة أمل كبيرة في رجل تحديت من أجله والدي، وحاولت بشتى الطرق أن أثبت له حسن اختياري، لكن للأسف ما إن اجتمعنا تحت سقف واحد حتى راح يظهر سلبياته الواحدة تلو الأخرى فكرت أن عاطفة الأبوة ستغير من طبائعه لكن لا حياة لمن تنادي، إذ أنني أراه يتمادى أكثر وما يحزنني أكثر هو أمه وأخواته البنات الذين يرون إهماله لي ولأبنائه ولا يسدون له النصيحة، بل يتلذذون بأخذ حقوق الغير.

سيدتي : صدقيني لم أعد أطيق الحياة بجانبه، حاولت مرارا وتكرارا أن أمد جسور التوافق في علاقتنا لأعيد لها روحها، لكنني أفشل في كلَ مرَة ولا أنكر أنني استسلمت تماما وصرت أتصرف وكأنه غير موجود، بل كأنني لازلت ببيت أهلي، أرجو أن أجد عندك حلا وتوجيها يعيد لي البسمة ولذة الحياة لأعيشها معه.

الــــــــــــــــــــــرد :

سيدتي أحيي فيك صبرك وتحملك لصعاب الحياة من أجل الحفاظ على استقرار بيتك، خاصة وأن الأمر متعلق بشريك الحياة ورفيق الدرب الذي تضع فيه المرأة كل أملها، لتصاب بعدها بخيبة أمل بعد تحديها للجميع من أجله.

سيدتي عليك أولا أن تسترجعي حيويتك وثقتك بنفسك فما أنت فيه لا يتطلب الاستسلام، ورفع الراية البيضاء حل مرفوض في مثل حالتك، حتى وإن كانت لصفة البخل أثرها البالغ في تعكير صفو الحياة الزوجية، غير أنني أعيب عنك رفضك النفقة على والدته وأخواته البنات، فهؤلاء هم عائلته وهو مسؤول عنهم أيضا، وألتمس من رسالتك أنه ليس بخيلا بطبعه وإنما تغير بعد الزواج فقط، فلو كان بخيلا حقا لاكتشفت ذلك خلال العلاقة العاطفية التي ربطتك معه لمدة عامين كاملين، فمدة العلاقة لا يستهان بها  وأنت نفسك وصفتها بالمدَة الجميلة، وأنبهك أن الزواج عزيزتي لا يعني أن تتملص الزوجة من مقاسمة الزوج في تحمل المسؤولية مناصفة، خاصة إذا كانت عاملة فالزواج شراكة وليس أيضا رمي كل الحمل على عاتقها، وبين هذا الرأي وذاك لا يجب أن تبقي الموضوع دفين صدرك، بل بوحي لزوجك بما يختلج به صدرك، وليكن ذلك بطريقة ذكية خالية من التجريح كأن تذكريه بأيام الغرام السابقة بينكم، وعددَي مزاياه ومحاسنه لتنعشي فيه روحه الإيجابية والمسؤولية، لأنه يؤخذ باللسان ما لا يؤخذ بالسلطان، وإن لم يكن لك ذلك فحاولي أن تقللي من تحمل المسؤولية الكاملة في كل صغيرة وكبيرة، فتحملك لها يجعله ينسحب عن أدائها على أكمل وجه، وحاولي أن تتقاسمي معه أدوار المسؤولية وتكلفيه مباشرة ببعض الطلبات واقتناء ما يلزمكم، كما يجب عليك من الحين للآخر أن تلقي عليه مسؤولية الأطفال لأنهم في نهاية الأمر فلذات كبده ولن يهون عليه أمرهم، فالحماية المفرطة من طرفك فقط، تجعله  دون دور ويحس بعدم النفع والجدوى في بيته، وأن وجوده كعدمه كيف لا وأنت وفرت لهم كل شيء من حماية ورعاية ونفقة، وهذا ما جعله يعود أدراجه لعائلته التي تترك له مساحة رجولية لممارسة المسؤولية والإحساس بها، لكن إياك سيدتي والتشهير بأمره أمام أهلك وأهله، لأن ذلك لن يزيد الأمر إلا تعقيدا، لذلك لا تستسلمي وتحلي بالقوة والتفاؤل وحاولي أن تحافظي على بيتك بأي ثمن كان، لأن دوام الحال من المحال.