شريط الاخبار
كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية

هذه هي مشكلتي:

بين سن الأربعين وزوج لا يملأ العين


  29 نوفمبر 2014 - 18:56   قرئ 976 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
بين سن الأربعين وزوج لا يملأ العين

سيدتي الكريمة أنا فتاة لم تنل حظها من الحياة لدرجة أنها باتت تخاف المستقبل وما سيحمله من مفاجآت قد لا تسر. قد تتساءلين سيدتي عن مشكلتي، فأجيبك بأنني كنت منذ نعومة أظافري لا أعير اهتماما للعلاقات العاطفية التي كنت أراها مضيعة للوقت ومساسا بشرف الأسرة، بل أكثر من ذلك أنها مسخرة، وكل من تربطهم علاقة عاطفية تافهون، كان ترفعي كبيرا لدرجة أن قلبي لم يخفق لأحد، فوجدت نفسي في سن الأربعين وأنا أجهل كل شيء عن عالم الجنس الخشن، وإحساسا مني بتضاؤل فرص الظفر بعريس لائق وفي في هذا العمر بالذات قبلت بشاب بدت عليه ملامح الجدية والمسؤولية في أن يكون رفيق دربي، وبعد مكالمته هاتفيا بدأت معاناتي النفسية.

سيدتي صدَقي أو لا تصدقي بالرغم من أن خطيبي الذي هو قريبي في نفس الوقت يعجب الآخرين من قريب أو بعيد والكل يعدَد خصاله، إلا أنني لا أجد شيئا في هذا الرجل يعجبني أو يثير اهتمامي، فهو إنسان سطحي غير رومانسي أحسَه متكلفا زيادة عن اللزوم، يهتم كثيرا لرأي أقاربنا فيه، لم أجد فيه شيئا يوحي بالحب، إذ أنه اختارني لمجرد أنني أشغل منصبا مرموقا ولأنني من عائلة محترمة.

أحس بأنني أسأت الاختيار قبل بداية المشوار، وأن مستقبلي معه غير مضمون، فهل أقبل به زوجا بالرغم من أنه لا يناسبني أم أقطع علاقتي به، علما أن عائلتي لن تقبل بفسخ الخطوبة مهما كان الأمر، خاصة وأن والدي رأى في تقدم هذا الرجل لي معجزة إلاهية يجب أن أحافظ عليها طول الزمن.

سيدتي لا أعلم ماذا أفعل وحائرة في أمري، هل أقبل به زوجا بالرغم من أنه لا يعجبني أو أفسخ خطوبتي معه وأنتظر من يعجبني، لذا أرجو أن تفيديني بما ينفعني ويغيّر مجرى حياتي للأفضل.

الــــــــــــــــــــــــــــــرد:

قرأت رسالتك حرفيا وتمعنت فيها قبل الرَد، ورأيت فيها إنك تخافين الزواج لذاته وتتحججين بأن الخطيب غير ملائم، كما كنت تتفادين العلاقات العاطفية سابقا وأن المتحابين تافهين، فالجانب العاطفي ونظرتك للرجل لم تكن على ما يرام طيلة مشوارك، ولا أقصد هنا العلاقات العاطفية العابرة وإنما الهادفة إلى الزواج كنت ترفضينها جملة وتفصيلا، وما تجنينه الآن ترسبات من الماضي، فالتعصب للشيء سواء كان تمسكا به أو رفضا له يعتبر تطرف وبعد عن الليونة، في حين يجب علينا أن نمسك العصا من الوسط لا الليونة حتى العصر ولا الخشونة حتى الكسر، ولهذا أراك تتهمين الشخص وتصفينه بما ليس فيه ولا ذنب له سوى أنه اختارك رفيقة للدرب، لا تنتهجي نفس مسارك السابق لتجددي ثقتك في مستقبل كله أمل، فبإمكانك تدارك كل ما فاتك مع هذا الرجل الذي لم يختر الطرق الملتوية ودخل البيت من بابه.وبضع مكالمات هاتفية لا تعد مقياسا لرفض الخطيب أو قبوله، وأضنَ أنك تتحفظين معه لأنه قريبك، فزواج القرابة يتميز بنوع من التحفظ في التعامل وعدم الحرية في الإفصاح التام عن المشاعر بين الأزواج أنفسهم فما بالك بين الخطيبين، لذا لا تقعي في فخ الشكليات وغوصي لأعماقه، بحديث الحب والقلب، بحديث الاستقرار والرغبة في الاستمرار معه، لا تسمحي لأفكارك المتشائمة أن تبدد الفرحة من بين يديك وتحزن والديك، لأنه ما من زوج في هذه الدنيا إلا ويبحث عن أجمل المشاعر عند نصفه الآخر، فكل ما تحتاجين إليه رجل محترم وصادق لا يعبث بقلبك ولا بشرف أسرتك، أنصحك بالتفكير مليا لإيجاد نقاط التواصل والالتقاء بينكما، لأن الحياة ليست مبنية على أمور عبثية نحيا بها وأفكار خاطئة تطبع حاضرنا بل تمتد للمستقبل، فامنحي لنفسك فرصة لتعرفي المعنى الحقيقي للحب الصادق ولا تحاولي فسخ الخطوبة. أتمنى أن يكون لكلماتي كبير الأثر فيك فليس من السهل أن تخسري فرصة ذهبية في مثل سنك. 

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha