شريط الاخبار
حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية

هذه هي مشكلتي:

بين سن الأربعين وزوج لا يملأ العين


  29 نوفمبر 2014 - 18:56   قرئ 1036 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
بين سن الأربعين وزوج لا يملأ العين

سيدتي الكريمة أنا فتاة لم تنل حظها من الحياة لدرجة أنها باتت تخاف المستقبل وما سيحمله من مفاجآت قد لا تسر. قد تتساءلين سيدتي عن مشكلتي، فأجيبك بأنني كنت منذ نعومة أظافري لا أعير اهتماما للعلاقات العاطفية التي كنت أراها مضيعة للوقت ومساسا بشرف الأسرة، بل أكثر من ذلك أنها مسخرة، وكل من تربطهم علاقة عاطفية تافهون، كان ترفعي كبيرا لدرجة أن قلبي لم يخفق لأحد، فوجدت نفسي في سن الأربعين وأنا أجهل كل شيء عن عالم الجنس الخشن، وإحساسا مني بتضاؤل فرص الظفر بعريس لائق وفي في هذا العمر بالذات قبلت بشاب بدت عليه ملامح الجدية والمسؤولية في أن يكون رفيق دربي، وبعد مكالمته هاتفيا بدأت معاناتي النفسية.

سيدتي صدَقي أو لا تصدقي بالرغم من أن خطيبي الذي هو قريبي في نفس الوقت يعجب الآخرين من قريب أو بعيد والكل يعدَد خصاله، إلا أنني لا أجد شيئا في هذا الرجل يعجبني أو يثير اهتمامي، فهو إنسان سطحي غير رومانسي أحسَه متكلفا زيادة عن اللزوم، يهتم كثيرا لرأي أقاربنا فيه، لم أجد فيه شيئا يوحي بالحب، إذ أنه اختارني لمجرد أنني أشغل منصبا مرموقا ولأنني من عائلة محترمة.

أحس بأنني أسأت الاختيار قبل بداية المشوار، وأن مستقبلي معه غير مضمون، فهل أقبل به زوجا بالرغم من أنه لا يناسبني أم أقطع علاقتي به، علما أن عائلتي لن تقبل بفسخ الخطوبة مهما كان الأمر، خاصة وأن والدي رأى في تقدم هذا الرجل لي معجزة إلاهية يجب أن أحافظ عليها طول الزمن.

سيدتي لا أعلم ماذا أفعل وحائرة في أمري، هل أقبل به زوجا بالرغم من أنه لا يعجبني أو أفسخ خطوبتي معه وأنتظر من يعجبني، لذا أرجو أن تفيديني بما ينفعني ويغيّر مجرى حياتي للأفضل.

الــــــــــــــــــــــــــــــرد:

قرأت رسالتك حرفيا وتمعنت فيها قبل الرَد، ورأيت فيها إنك تخافين الزواج لذاته وتتحججين بأن الخطيب غير ملائم، كما كنت تتفادين العلاقات العاطفية سابقا وأن المتحابين تافهين، فالجانب العاطفي ونظرتك للرجل لم تكن على ما يرام طيلة مشوارك، ولا أقصد هنا العلاقات العاطفية العابرة وإنما الهادفة إلى الزواج كنت ترفضينها جملة وتفصيلا، وما تجنينه الآن ترسبات من الماضي، فالتعصب للشيء سواء كان تمسكا به أو رفضا له يعتبر تطرف وبعد عن الليونة، في حين يجب علينا أن نمسك العصا من الوسط لا الليونة حتى العصر ولا الخشونة حتى الكسر، ولهذا أراك تتهمين الشخص وتصفينه بما ليس فيه ولا ذنب له سوى أنه اختارك رفيقة للدرب، لا تنتهجي نفس مسارك السابق لتجددي ثقتك في مستقبل كله أمل، فبإمكانك تدارك كل ما فاتك مع هذا الرجل الذي لم يختر الطرق الملتوية ودخل البيت من بابه.وبضع مكالمات هاتفية لا تعد مقياسا لرفض الخطيب أو قبوله، وأضنَ أنك تتحفظين معه لأنه قريبك، فزواج القرابة يتميز بنوع من التحفظ في التعامل وعدم الحرية في الإفصاح التام عن المشاعر بين الأزواج أنفسهم فما بالك بين الخطيبين، لذا لا تقعي في فخ الشكليات وغوصي لأعماقه، بحديث الحب والقلب، بحديث الاستقرار والرغبة في الاستمرار معه، لا تسمحي لأفكارك المتشائمة أن تبدد الفرحة من بين يديك وتحزن والديك، لأنه ما من زوج في هذه الدنيا إلا ويبحث عن أجمل المشاعر عند نصفه الآخر، فكل ما تحتاجين إليه رجل محترم وصادق لا يعبث بقلبك ولا بشرف أسرتك، أنصحك بالتفكير مليا لإيجاد نقاط التواصل والالتقاء بينكما، لأن الحياة ليست مبنية على أمور عبثية نحيا بها وأفكار خاطئة تطبع حاضرنا بل تمتد للمستقبل، فامنحي لنفسك فرصة لتعرفي المعنى الحقيقي للحب الصادق ولا تحاولي فسخ الخطوبة. أتمنى أن يكون لكلماتي كبير الأثر فيك فليس من السهل أن تخسري فرصة ذهبية في مثل سنك. 

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha