شريط الاخبار
التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم

هذه هي مشكلتي:

ماضيها يقف حاجزا بيني وبينها


  06 ديسمبر 2014 - 17:39   قرئ 845 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
ماضيها يقف حاجزا بيني وبينها

سيدتي هناء، أشكرك على هذا الفضاء الواسع والكبير الذي ارتاحت له النفس واطمئن له القلب، وهذا ما جعلني أسلمك قلبي الحزين المجروح، راجيا أن أجد له سبيلا.

سيدتي، أنا شاب نشأت وسط أسرة محافظة ومتواضعة من إذ الدخل وأسلوب المعيشة، فكافحت وقطعت العهد على نفسي بأن أكون من الناجحين في الحياة، فكانت حياتي بلا مشاكل، إلى أن تعرفت على فتاة أحببتها حبا نقيا صافيا خال من الشوائب، لكن حدث ما لم يكن في الحسبان وقابلت القلب الذي أحبها بالنكران، لقد خانتني وتركتني لقمة صائغة للوحدة والعزلة، واعتزلت الناس والحياة، لكن الأقدار أبت إلا أن تضعني مجددا في دائرة الحب بمصادفة فتاة خففت عني معاناتي وشاركتني أحزاني، لا أنكر أنني أعجبت بها إلى درجة تحول هذا الإعجاب إلى حب وهيام، وما زادني تعلقا بها أنها متخلقة خجولة طيبة المنبت والنشأة، وصراحة كانت تتمتع بكل صفات الزوجة الصالحة، فقررت أن أتقدم لخطبتها وفي هذه الأثناء حاول الكثير من الناس التفرقة بيننا إلا أن حبنا كان أقوى من ذلك بكثير، لكن ما يؤرقني ويحزن قلبي يا سيدتي، أنني علمت مؤخرا أن لها ماض عاطفي مع أحدهم ولم تخبرني به، وحين واجهتها بمفاتحتها في الموضوع، أصبحت تتجنبني، وأنا الآن في حيرة من أمري، فأنا في دوامة حقيقية ولا أعلم على أي برّ سأستقر، وكيف لي أن أتصرف مع فتاة أخفت عني ماضيها؟ 

الــــــــــــــــــــــــــــــــرد:

أخي الفاضل أشكرك على مقاسمتنا مشاكلك وأنينك، ومصارحتنا بما يعكر صفو أيامك، ونأمل أن نكون دائما عند حسن ظنكم والأخذ بيدكم إلى بر الأمان.

كم هو جميل الحب حين يكون خاليا من الشوائب ومن كل المنغصات، والأجمل أن يكون عفيفا ومقصده نبيلا لكن المرء لا يستطيع إدراك كل ما يتمناه، ولا أن يحقق كل ما يصبو إليه، لكن هذا لا يعني أن نستسلم ونفشل ونعاقب أنفسنا بسبب أخطاء غيرنا، مثلما عاقبت نفسك وحرمتها من جمال الحياة بعد فشل علاقتك الأولى، لكنك لم تعتبر من هذا فقد رحت تحطم آمال تلك الفتاة التي حملت مشعل الحب لتضيء به قلبك من جديد وأحيت فيك عاطفتك الميتة، ووضعتها تحت المجهر عن ماض حدث ولم تكن أنت أصلا في دائرة حياتها، ألم يكن لديك أنت ماض أحببت فيه وأغدقت بمشاعرك عن فتاة هي أيضا تعد من الماضي، ألم تتألم وتتأثر لفراق حبك الأول، وهل قارنت نفسك مع من لم تحاسبك على حبك الأول، والتي راحت تفعل المستحيل لإسعادك وإخراجك من همومك، لتشفى بسببها ثم تحاسبها مباشرة على أمر صار من الماضي.

أخي الفاضل، حاول أن تتخلص من هواجسك حول ماضي الفتاة، وثق بأنها لا تريد إحياء الماضي، لأنه لا ذنب لها إن منحت قلبها لشخص أحبها ثم صدمها، واعلم أنك إذا واصلت بنفس طريقة تفكيرك سيذهب حلمك من بين يديك فإن لم تسق وردتك أمانا هناك من هو كفيل بها، تخلص من شكوكك، وتعامل بمبدأ الإنساني «يحق للآخرين ما يحق لك»، فعجل بالفرح ولا تؤجل. 

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha