شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

هذه هي مشكلتي:

قريبي المغترب قلب حياتي رأسا على عقب


  13 ديسمبر 2014 - 17:44   قرئ 572 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
قريبي المغترب قلب حياتي رأسا على عقب

لم أكن يوما أحسب أن أحلامي الوردية ستنهار على يد قريبي، الذي هجرني على الرغم من الخطبة التي جمعتنا وكان الكل على علم بها من عائلتينا، والقرية التي أقيم فيها التي اعتبرت خطبتي من قريبي المغترب حديث الساعة، قد لا تصدقين سيدتي  إن قلت لك أنني كنت أسعد إنسانة على وجه الأرض، حيث أنني من الصنف الخجول، وما زاد خجلي أن عائلتي المحافظة منعتني من الخروج والاحتكاك بالآخرين بعد فشلي في دراستي، فأصبحت أعيش في ضيق وخناق من طرف إخوتي، وكنت أرى في تقدم قريبي المغترب نوعا من الفرج، إلا أنهم حرموني من مكالمته هاتفيا ولقائه. وكان من جهته يصر ويؤكد على ضرورتها في فترة التعارف، مما جعل علاقتي به على المحك، فقصتي الجميلة التي بالكاد بدأت أنسج خيوطها الوردية سرعان ما تهاوت وذهبت هباء منثورا، بعد أن فجعني الخطيب ذات يوم بفسخ الخطوبة لأنه لم يكن يتصور نفسه يوما أن يرتبط بفتاة لا تفقه من أمور التفتح  شيئا، كما أنه يستحيل عليه أن يصطحب معه فتاة تعيش تحت وطأة الخوف من ذويها إلى ديار الغربة, المجتمع الذي لا يعطي للخجولات والمحافظات مكانا، ظننته في البداية يمازحني ويختبر درجة حبي له، غير أنني ذهلت بأهله يتصلون بي لتأكيد الخبر، وبأنني استحق من هو أحسن من ابنهم الذي اختار فتاة في مثل تفتحه رفيقة لدربه. أحيا اليوم سيدتي على وقع الحسرة والأسى، فلا أنا قادرة على تقبل ما ألم بي من صدمة، ولا على مواجهة أهلي الذين حملوني مسؤولية عدم قدرتي على جذب الخطيب والفوز بتأشيرة قلبه، وهذا ما جعلهم حديث العام والخاص، خاصة وأن الجميع كان يتحين الفرصة لإطلاق العنان للسانه السليط ب السوء عن سمعتي وسمعة عائلتي . 

أنا في وضع لا أحسد عليه سيدتي خاصة مع اقتراب فترة نهاية السنة التي كان مقررا أن يتم زفافي خلالها.           

الـــــــــــــــــــــرد:

من الصعب على فتاة أن تتقبل فكرة انصراف الخطيب عنها مهما كان حتى ولو لم تكن تحبه، ولعل أصعب الأمور أن تواجه نظرة الأهل والمجتمع. ما أنت إلا واحدة من بنات هذا المجتمع الذي يطالب الفتاة بالتفتح والأصالة في نفس الوقت، والتضييق والخناق على الأفراد حتى تختنق العلاقات ويكون مصيرها الحتمي الاندثار عوض الإثمار، فأهلك لم يحسنوا مسك العصا بين تشدد ولين، لكنهم أحسنوا توجيهها لاتهامك، ما أقوله ليس دعوة للتفتح الأعمى لكن القصد منه ذلك الذي يمد أواصر التواصل وجسور التفاهم، خاصة وأن خطيبك السابق كان من أقربائك، لكن هوني عليك قد يكون لهذا الأمر جوانب إيجابية تنبههم لضرورة معاملتك بحسن والتسليم بأن الخطأ ليس خطأك، وأنبهك أن لا تتحسري على خطيب تخلى عن شريكته في أول اختبار وأي اختبار الذي كانت فيه البنت محافظة فلو لم ينشد فيك الصلاح لما تقدم لك وترك العالم يعج بغيرك، لكن يجب عليك أن تعتمدي مبدأ التعلق بنفسك وليس بالآخرين، وتعلم قواعد الحساب الصحيح وهو أنك أنت الأولى والآخرون من بعدك، والهدف من المثال الفصل بين حبك لنفسك أولا فأنت أولى بنفسك، وحبك للآخرين بعده، لتخفف عنهم الوطأة كما في مثل حالتك، وأنصحك بالتوجه إلى عالم الحرف والتمهين وبناء نفسك بنفسك عوض أن تبقي مكتوفة الأيدي وتعلقي كل آمالك على الخطاب، ولا تتحسري على محنة قد تكون لك منحة وسببا في تغيير أمورك للأحسن حددي لنفسك هدفا في الحياة واسعي له .    

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha