شريط الاخبار
انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل

أعيل عائلتي لكنني أفقد مع ذلك أنوثتي


  10 فيفري 2015 - 23:52   قرئ 526 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
أعيل عائلتي لكنني أفقد مع ذلك أنوثتي

قد لا تصدقين قصتي، لكنني أحاول جاهدة أن أعرضها عليك بصدق وببساطة علي أجد الجواب الشافي عندك بعد أن حكمت على نفسي بالإعدام، فأنا يا سيدتي واحدة من اللواتي أعطين أكثر من طاقتهن حتى نفذ عندي العطاء عشت عمري كله أركض وأسهر لأكون إنسانة فعالة في المجتمع الذي نشأت فيه، درست وأصبحت في فترة قصيرة أستاذة لغة فرنسية لها مكانتها، كنت أدرس وأعمل في الوقت نفسه حتى أنهيت دراستي دون أن أكلف أهلي الإنفاق علي، بعد ذلك وجدت الرجل الذي تزوجته أحببته وأنجبت منه ولدين ولأنني أعمل أحضرت لأطفالي مربية تهتم بهم أثناء غيابي وكان هذا سبب مشاكلي مع زوجي الذي كان يرى أنه من واجبي أن أهتم شخصيا به وبأولادي الذين يفتقدون لعطفي وأن مكاني هو البيت ولم يكن مهما أن أقف عند كلماته حتى لا أجمح العزيمة القوية التي كانت بداخلي، فضاعفت من عملي المنزلي الذي زاد من تعبي وإرهاقي إلى أن جاء اليوم الذي أصيب فيه زوجي بمرض ألزمه الفراش والمكوث في البيت لفترة طويلة، وواصلت أنا حياتي العملية الروتينية وإضافة إلى ذلك أصبحت أعطي دروسا خصوصية حتى أسد الفراغ المالي الذي اعتاد زوجي تغطيته لنا ومنه تغيرت وجهة نظر زوجي في ما يخص عمل المرأة وأصبحت بنظره المرأة المكافحة التي تستدعي التقدير والتبجيل لكنني، لم أصدقه لأنه كان يتكلم بدافع الضعف لا بدافع القوة، أربع سنوات مرت وأنا أعيل العائلة، أعمل ليلا نهارا حتى أصبحت منهكة القوى والعزيمة أرجوك سيدتي ساعدني لأنني وصلت إلى نهاية المطاف.

جميلة من الأبيار  

الرد:

سيدتي إن أمور الحياة غريبة جدا وصعبة، فالحياة فيها الكثير من المفاجأت التي قد تثقل كاهلنا، كمرض زوجك المفاجئ الذي فرض عليك تحمل مشاق عويصة لكنها واجب من واجبات الزوجة الضرورية، واعلمي أن الله سيكافئك على إخلاصك لزوجك وأولادك وكوني قوية حتى تشدي من عزيمة أبنائك وتقوي من فرص زوجك للشفاء، وكان الله في عونك مادمت في عون القصر الصغار والرجل المريض.