شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

بكل صراحة

النميمة كابوس حياتي


  24 فيفري 2015 - 23:14   قرئ 416 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
النميمة كابوس حياتي

أنا شاب من ولاية سطيف أبلغ من العمر 25 سنة، أعيش في قرية تمتاز بقوة الروابط العائلية على اعتبار أن جميع القاطنين بها ينتمون إلى نفس العائلة  فهي بمثابة عرش خاص بنا، وعليه فإن علاقاتنا ببعضنا تنعدم فيها الحدود والحواجز، لأننا تربينا معا وكبرنا معا، إلا أنه وفي الآونة الأخيرة مع كبر كل واحد منا حيث أصبحنا شبابا وشابات، عمد أهلنا إلى وضع هذه الحواجز التي أدركنا بأنها من الأولويات التي يجب أن نعمل بها تجنبا للحرام، وعلى الرغم من ذلك أطلقت إشاعة عليّ بأني على علاقة مع ابنة عمتي، صحيح أني كنت أحدثها دائما ولكن كأخت لذا فمن المستحيل أن تربطني بها أية علاقة من نوع آخر، حاولت إفهام ذلك لعمتي لكن عبثا لأنها طلبت مني بالمقابل أن أتزوج بها، خاصة وأن هذه الأخيرة أكدت هذه الأقاويل أمام العائلة الكبيرة التي اعتبرتني مخطئ لأني لم أنصاع إلى طلبها ورفضت الزواج بها لأني أريد الزواج بفتاة أخرى من العاصمة، وعلى إثر ذلك حرضّت شباب العرش على ضربي كلما لمحوني، وهو ما حصل بالفعل بحيث أني تعرضت إلى الضرب في العديد من المرات على أيديهم، وفي آخر مرة دخلت المستشفى على إثر ذلك.   

وأنا حاليا محتار، ماذا يجب عليّ أن أفعل لتخطي هذا المشكل الذي لا أدري من أين برز لي، خاصة في هذا الوقت الذي كنت أريد أن أطلب من والدي أن يذهب معي إلى العاصمة لخطبة تلك الفتاة، أحيانا أفكّر في أن هجر البلاد كلها مع تلك الفتاة، فهو أحسن حل.

محمد من سطيف

الرد:

أخي العزيز، في البداية أريد أن أخبرك بأنه يجب عليك أن تحاول السيطرة على نفسك لأن مثل هذه المواقف هي البؤر التي ستتمكن من السيطرة على نفس الإنسان إذا لم يكن متيقنا من ذاته، هذا من ناحية، من ناحية أخرى فيما يتعلق بتلك الإشاعات التي روجت عنك، فأنا أرى أنه من الأحسن أن تبتعد حاليا عن تلك المنطقة وأؤكد على أن تبتعد ولا تهجر لأنك بالهجران تتخلى عن كل من يحبونك ويعيشون لأجلك، ونصيحتي هذه نابعة من أن هناك العديد من الأمور ما يكون للوقت فيها حديث، فهو الكفيل بطيها في سجل النسيان والماضي، حقيقة أن ما تعانيه صعب لأنك بين نارين وخيارين أحدهما ترفضه ويستحيل عليك التفكير فيه لأنه بموافقتك عليه ترفض الثاني وتتخلى عن رغبتك وأمانيك التي سطّرتها لمواصلة حياتك بما يرضيك، لكن ستتخطى هذا المشكل الذي وإن عظم فلا يجب عليك أن تتأثر به كثيرا، فما هو إلا درس سينقلك إلى مرحلة جديدة تكون أحسن من التي سبقت. 

ردت صفاء

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha