شريط الاخبار
17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية تعيين تسعة سيناتورات منسقين في حملة بوتفليقة بن غبريت تستدعي النقابات لتفادي الإضراب تثبيت لوحات الطاقة الشمسية بالمدارس تكريس لثقافة استغلال الطاقات البديلة تقاذف المسؤوليات بين الحكومة وسلطة ضبط السمعي البصري 3 سنوات سجنا لمهندس تجسس على «نفطال» لصالح «بزنس أعمال» الفرنسية قطاع العدالة حقق قفزة نوعية في مكافحة الفساد والعصرنة ضمن الأولويات مليارا دينار إنفاق الحكومة على نقل السلع نحو الجنوب خلال سنتين لاعبو شبيبة القبائل يتدربون على شاطئ تيقزيرت مدير بريد الجزائر يعترف بتعرض شاحنة الشركة لسطو ببومرداس حميدة عياشي ينسحب من مديرية الاتصال لحملة غديري أزمة السكن تخرج مواطني عدة أحياء إلى الشارع تسليم ملاعب براقي تيزي وزو ووهران في 2019 "اجي اس كا" تمنح الأولوية لممتلكات الولاية رفع التجميد على 2000 منشأة بيداغوجية وإعادة تأهيل8 آلاف مؤسسة تربوية الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الخضورة ينهون تحضيراتهم لسفرية مصر وزعلاني جاهز الاستيلاء على مبلغ 05 ملايير و 700 مليون سنتيم بتيزي وزو عشرة جرائم قتل في جانفي 2019 النقلون يدعون إلى إضراب يومي 24 و 25 فيفري استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى بن مسعود يلزم المؤسسات العمومية السياحية بتسديد ديونها العالقة وهاب أيت منقلات يفند إدارته للحملة الانتخابية لبوتفليقة بتيزي وزو

بكل صراحة

النميمة كابوس حياتي


  24 فيفري 2015 - 23:14   قرئ 452 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
النميمة كابوس حياتي

أنا شاب من ولاية سطيف أبلغ من العمر 25 سنة، أعيش في قرية تمتاز بقوة الروابط العائلية على اعتبار أن جميع القاطنين بها ينتمون إلى نفس العائلة  فهي بمثابة عرش خاص بنا، وعليه فإن علاقاتنا ببعضنا تنعدم فيها الحدود والحواجز، لأننا تربينا معا وكبرنا معا، إلا أنه وفي الآونة الأخيرة مع كبر كل واحد منا حيث أصبحنا شبابا وشابات، عمد أهلنا إلى وضع هذه الحواجز التي أدركنا بأنها من الأولويات التي يجب أن نعمل بها تجنبا للحرام، وعلى الرغم من ذلك أطلقت إشاعة عليّ بأني على علاقة مع ابنة عمتي، صحيح أني كنت أحدثها دائما ولكن كأخت لذا فمن المستحيل أن تربطني بها أية علاقة من نوع آخر، حاولت إفهام ذلك لعمتي لكن عبثا لأنها طلبت مني بالمقابل أن أتزوج بها، خاصة وأن هذه الأخيرة أكدت هذه الأقاويل أمام العائلة الكبيرة التي اعتبرتني مخطئ لأني لم أنصاع إلى طلبها ورفضت الزواج بها لأني أريد الزواج بفتاة أخرى من العاصمة، وعلى إثر ذلك حرضّت شباب العرش على ضربي كلما لمحوني، وهو ما حصل بالفعل بحيث أني تعرضت إلى الضرب في العديد من المرات على أيديهم، وفي آخر مرة دخلت المستشفى على إثر ذلك.   

وأنا حاليا محتار، ماذا يجب عليّ أن أفعل لتخطي هذا المشكل الذي لا أدري من أين برز لي، خاصة في هذا الوقت الذي كنت أريد أن أطلب من والدي أن يذهب معي إلى العاصمة لخطبة تلك الفتاة، أحيانا أفكّر في أن هجر البلاد كلها مع تلك الفتاة، فهو أحسن حل.

محمد من سطيف

الرد:

أخي العزيز، في البداية أريد أن أخبرك بأنه يجب عليك أن تحاول السيطرة على نفسك لأن مثل هذه المواقف هي البؤر التي ستتمكن من السيطرة على نفس الإنسان إذا لم يكن متيقنا من ذاته، هذا من ناحية، من ناحية أخرى فيما يتعلق بتلك الإشاعات التي روجت عنك، فأنا أرى أنه من الأحسن أن تبتعد حاليا عن تلك المنطقة وأؤكد على أن تبتعد ولا تهجر لأنك بالهجران تتخلى عن كل من يحبونك ويعيشون لأجلك، ونصيحتي هذه نابعة من أن هناك العديد من الأمور ما يكون للوقت فيها حديث، فهو الكفيل بطيها في سجل النسيان والماضي، حقيقة أن ما تعانيه صعب لأنك بين نارين وخيارين أحدهما ترفضه ويستحيل عليك التفكير فيه لأنه بموافقتك عليه ترفض الثاني وتتخلى عن رغبتك وأمانيك التي سطّرتها لمواصلة حياتك بما يرضيك، لكن ستتخطى هذا المشكل الذي وإن عظم فلا يجب عليك أن تتأثر به كثيرا، فما هو إلا درس سينقلك إلى مرحلة جديدة تكون أحسن من التي سبقت. 

ردت صفاء

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha