شريط الاخبار
حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية

بكل صراحة

عائلتي تجبرني على العودة إلى طليقي وترك حبيبي


  01 مارس 2015 - 23:33   قرئ 963 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
عائلتي تجبرني على العودة إلى طليقي وترك حبيبي

سيدتي الفاضلة، أكتب لك هذه الرسالة وقد امتلأت باليأس من الحياة وفقدت الأمل فى مستقبل أفضل، أنا يا صفاء أم لثلاث بنات، مطلّقة من ابن عمتي بسبب مشاكل يراها الناس عادية لأنهم لا يعلمون حقيقة طليقي، فهو إنسان حسن السمعة طيب ودود، ولكن إن اختلى بشيطان نفسه فسترين كل الموبقات، فهو يعرف كيف يتصنّع أمام الناس بأنه ملاك. خانني ولما علمت لم ينكر، لا أفكر فيه ولا أنوي الرجوع إليه مهما حدث، لكن مشكلتي يا سيدتي أنني تعرّفت على إنسان متزوج كان يعرفني منذ أكثر من 10 سنوات وكان يتمني الارتباط بي تكلمت معه واكتشفت أنه ما من إنسان على وجه الأرض في عقله وطيبته وحنانه وإنسانيته لكن كنت أتكلم معه سرا في الهاتف حتى لا تعلم عائلتي التي أعيش معها الآن، وكان يلح علي لطلب يدي وكنت أطلب منه التأجيل حتى ينتهي أهلي من طلب الرجوع لطليقي فهم مازالوا يصرون لأعود إليه لتعيش بناتي مع والدهم، مع العلم أن طليقي لم يطلب منهم أبدا الرجوع ولكن ينتظرون مني الموافقة ثم يحاولون إقناعه وحدث ما لا يحمد عقباه، اكتشف أهلي حديثي مع ذلك الرجل ونلت من العذاب ما لا يطيقه إنسان من ضرب وإهانة وكل ألوان التعذيب الجسدي والنفسي من قبل عائلتي ومنعوني تماما من الكلام مع هذا الرجل، وحاول مرارا أن يطلب يدي منهم بالحسنى ولكنهم رفضوا تماما الاستماع إليه. والآن لدي خيارين من قبل عائلتي، إما أن أعود إلى طليقي، أو يقتلوني. فهل ترين حلا لمشكلتي؟ وماذا أفعل مع عائلتي؟ وأنا أحبهم ولا أريد لهم الخزي والعار.

منى من الشراقة

الرد

لماذا كل هذا العذاب، هل انتهت الحلول لمشكلتك ليصل بك الحال إلى الضرب والإهانة واليأس، أين قدرتك على الإقناع وحقك في الاختيار؟ قد يكون لأهلك جزء من الحق فما يفعلونه بك مراده أن يلتم شملك وبناتك مع والدهم، لكن ماذا عن رغبة طليقك هل يريد العودة إليك؟ هل يفكر بك وببناته مثل أهلك؟ هل طلب عودتك لكنك رفضت؟ إن كان ذلك قد حدث فهم على حق، رغم أنك الأعلم به وبعيوبه التي جعلتك تطلبين منه الطلاق، ففي هذه الحالة عليك أن تفكري في بناتك وتحرصين على مستقبلهم وتؤثرينهم على نفسك حتي لو كانت لك رغبة في رجل آخر.لكن، ماذا إن كان أبوهم لا يفكر في عودتك إليه ثانية؟ ماذا لو أنه لا يفكر في بناته ولا يعيلهم أو يحمل لهم هما ولا مسؤولية؟ هل يكون الأفضل أن تفرضي نفسك عليه وتيهني كرامتك من أجل بناتك وتطلبين العودة إليه حتى لو لم يكن لديه رغبة بك؟ومن الحكمة أن نتعلم أن السعادة لا تشترى بكنوز الدنيا ولا بكل ما عليها من مال، بل تشترى بالتآلف والتوافق وائتلاف الأرواح والقلوب، والحياة الزوجية ليست زوجا وزوجة وبنات يجمعهم بيت واحد ويفرّقهم الخلاف وعدم القدرة على التواصل، لكنه بيت ودفء وحب وحنان.

أشعر أن هناك حلقة مفقودة في رسالتك وشيء ما تكتمينه ولم تفصحي عنه، في كل الأحوال العراك والصراخ والمواقف السيئة لن تحل لك المشكلة بل ستزيد أمورك سوء والأفضل أن تحاولي التفاهم معهم وإقناعهم برغبتك واختيارك والتأكيدك على مراعاة صالح بناتك وأن اختيارك ليس نابعا من هوى نفسك أو لإرضاء نزوة قلبية عابرة، هذا الكلام يجب أن تقوليه لنفسك أولاً، يجب أن تكوني مقتنعة باختيارك لتقنعي الآخرين به، ليس من الضروري أن تكوني وأهلك على نفس الطريق ولكم نفس القناعات فقد خلقنا الله مختلفين في كل شيء ولم يخلقنا متماثلين لنتحاور ونتشاور ويقنع كل منا الآخر ونقرب وجهات النظر لنلتقي في منطقة وسط، فليس بالضرورة أن أكون أقصى اليسار وأقنع أهلي بسلامة الطريق، وأن يكونوا هم أقصى اليمين ويرون أنه الطريق الوحيد السليم.

تحاوري معهم، فكلانا يحمل للحياة وجهات نظر مختلفة بعضها صواب يحتمل الخطأ وبعضها خطأ يحتمل الصواب، حاولي أن تكسبي معركتك بالحسنى والمعاملة الطيبة وليس بالمغالاة في المعارضة والاعتراض.

ردت صفاء



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha