شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

متى تموت حماتي لأتحرر منهـــــا؟


  11 مارس 2015 - 10:42   قرئ 1901 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
متى تموت حماتي لأتحرر منهـــــا؟

 أنا ريمة من عنابة، أبلغ من العمر 25 سنة، مشكلتي عويصة جدا، حيث أن حماتي لا تحبني وتحاول بشتى الطرق أن تطلقني من زوجي، وتتعمد أذيتي أمام القريب والغريب، وتبحث عن أدنى ثغرة بيني وبين زوجي لتقنعه بتطليقي والزواج مرة ثانية من أخرى أحسن مني، لقد أصبحت أكرهها ولا أطيقها وأتمنى موتها لأتمكن من العيش بسلام مع زوجي، لقد مللت الحياة وأصبحت تراودني أفكار «شريرة» كأن أضع لها سما في الأكل وأتخلص منها، لقد تغيرت حياتي وأصبحت امرأة شريرة رغم أنني كنت هادئة وطيبة جدا.

الرد:

أختي الفاضلة، أشكرك على ثقتك وصراحتك، إن مشكلتك ليست عويصة وشائعة في كل الأسر تقريبا، فكما يقال «لو تفاهمت الحماة والكنة لدخل إبليس الجنة»، ردي على مشكلتك سيكون مغايرا تماما للطريقة التي اعتدتها من قبل، وإليك قصة إحدى مراسلتنا الحقيقية لعلك تفهمين معناها وتحتذين حذوها : «لقد تزوجت وهي في سن الثلاثين من رجل لم تربطها به علاقة من قبل، كانت تلك الفتاة المدللة التي لا يُرفض لها طلب، وذهبت إلى بيت عائلي كبير فيه الكنة وبناتها اللواتي لا يخافن الله، عاشت معهم أتعس وأصعب أيام حياتها، جدال، نقاش، غيرة و«حقرة» وكل ما يمكنك أن تتخيلينه من أناس أميين وجاهلين، لكنها لم تقابلهم أبدا بالمثل، كانت تتودد إليهم رغم أنها كانت تعلم بكرههم الشديد لها، هم يشتمون وهي تقدّم الحلوى والهدايا، هم يحرّضون زوجها على تطليقها، وهي تفرش لهم الأرض ورودا، ورويدا رويدا نفذت كل حيلهم وطفت في السطح محبتها وكرمها ورصانتها فأصبحت تلك العروس المحبوبة من قبل الكل والمحترمة جدا، حتى أنها في أحد الأيام تخاصمت مع زوجها وهمت بالذهاب إلى بيت أهلها لكنهم أوقفوها، وفتحوا الباب لزوجها طاردينه من البيت، قائلين أن هاته العروس هي ابنتهم».

الآن يكفيك هذا المثال لتفتحي صفحة جديدة مع حماتك ملؤها المودة والحنان، لعل الله يهديها وتعيشي في سعادة وهناء.