شريط الاخبار
الأفلان يسير نحو القيادة الجماعية أمراء آل سعود ينقلبون على محمد بن سلمان إحصاء المناصب الشاغرة وتحديد موعد مسابقات توظيف الأساتذة شهري جانفي وفيفري عقود الغاز تم توقيعها ولا يوجد أي مشاكل مع الشريك الأوروبي˜ استلام خطالسكة الحديدية نحو مطار الجزائر قريبا أفراد شبكة أمير دي زاد˜ أمام قاضي التحقيق مجددا الشاحنات زائدة الحمولة ستمنع من دخول الطرق السريعة تخصيص 12 مليار دينار لتهيئة وعصرنة 8 محطات حيوية بالوطن رقمنة رزنامة تلقيح الأطفال بداية من العام المقبل على مستوى 11 ولاية القضاء على الإرهابي يوسف˜ الملتحق بالجماعات الإرهابية عام 1996 بميلة مقصيون من عدل˜ 1 و2 ينفون امتلاك فيلات وأراض عمال البلديات في إضراب وطني لمدة ثلاثة أيام الأسبوع المقبل المطارات والموانئ لإغراق السوق بالهواتف النقالة الجزائر لن تتنازل عن حماية حدودها لأنها أمام استعمار جديد نسيب يستعرض البرنامج التنموي المنجز من طرف قطاعه توقيف 5 جمركيين وتحويل مفتشين من ميناء وهران إلى المديرية الجهوية لبشار المستوردون وراء التهاب أسعار الموز ! اليونيسيف تُشيد بالتزامات الجزائر اتجاه حماية الطفولة نوماد أدفانتشر˜ تعود لتروّج للسياحة الصحراوية الجزائرية الطلبة الجزائريون ملزمون بدفع 80 مليون للحصول على شهادة جامعية فرنسية ! مير˜ الكاليتوس الأسبق متهم بتزوير وكالة قطعة أرض ملال يـــندد بـ الـــحــقرة˜ ويــــلجأ إلــى التاس˜ موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين

متى تموت حماتي لأتحرر منهـــــا؟


  11 مارس 2015 - 10:42   قرئ 1744 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
متى تموت حماتي لأتحرر منهـــــا؟

 أنا ريمة من عنابة، أبلغ من العمر 25 سنة، مشكلتي عويصة جدا، حيث أن حماتي لا تحبني وتحاول بشتى الطرق أن تطلقني من زوجي، وتتعمد أذيتي أمام القريب والغريب، وتبحث عن أدنى ثغرة بيني وبين زوجي لتقنعه بتطليقي والزواج مرة ثانية من أخرى أحسن مني، لقد أصبحت أكرهها ولا أطيقها وأتمنى موتها لأتمكن من العيش بسلام مع زوجي، لقد مللت الحياة وأصبحت تراودني أفكار «شريرة» كأن أضع لها سما في الأكل وأتخلص منها، لقد تغيرت حياتي وأصبحت امرأة شريرة رغم أنني كنت هادئة وطيبة جدا.

الرد:

أختي الفاضلة، أشكرك على ثقتك وصراحتك، إن مشكلتك ليست عويصة وشائعة في كل الأسر تقريبا، فكما يقال «لو تفاهمت الحماة والكنة لدخل إبليس الجنة»، ردي على مشكلتك سيكون مغايرا تماما للطريقة التي اعتدتها من قبل، وإليك قصة إحدى مراسلتنا الحقيقية لعلك تفهمين معناها وتحتذين حذوها : «لقد تزوجت وهي في سن الثلاثين من رجل لم تربطها به علاقة من قبل، كانت تلك الفتاة المدللة التي لا يُرفض لها طلب، وذهبت إلى بيت عائلي كبير فيه الكنة وبناتها اللواتي لا يخافن الله، عاشت معهم أتعس وأصعب أيام حياتها، جدال، نقاش، غيرة و«حقرة» وكل ما يمكنك أن تتخيلينه من أناس أميين وجاهلين، لكنها لم تقابلهم أبدا بالمثل، كانت تتودد إليهم رغم أنها كانت تعلم بكرههم الشديد لها، هم يشتمون وهي تقدّم الحلوى والهدايا، هم يحرّضون زوجها على تطليقها، وهي تفرش لهم الأرض ورودا، ورويدا رويدا نفذت كل حيلهم وطفت في السطح محبتها وكرمها ورصانتها فأصبحت تلك العروس المحبوبة من قبل الكل والمحترمة جدا، حتى أنها في أحد الأيام تخاصمت مع زوجها وهمت بالذهاب إلى بيت أهلها لكنهم أوقفوها، وفتحوا الباب لزوجها طاردينه من البيت، قائلين أن هاته العروس هي ابنتهم».

الآن يكفيك هذا المثال لتفتحي صفحة جديدة مع حماتك ملؤها المودة والحنان، لعل الله يهديها وتعيشي في سعادة وهناء.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha