شريط الاخبار
عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي

أستاذي يغتصبني بحجة اعطائي دروسا خصوصية


  18 أفريل 2015 - 14:30   قرئ 1603 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
أستاذي يغتصبني بحجة اعطائي دروسا خصوصية

أنا حنان فتاة في مقتبل العمر أقطن باحدى مناطق تيزي وزو كان عمري لا يتعدى 18 سنة عندما حللت بسيدي موسى أحد أكبر المناطق الصناعية لولاية البليدة لأن ضرورة عمل والدي اقتصت مني ذلك و بالطبع تمت كل اجراءات التسجيل بالثانوية الجديدة لأواصل دراستي و كنت مفعمة بالنشاط و الحيوية خاصة و أنني كنت بصدد التحضير لشهادة أساسية و هي شهادة الثانوية و كنت أتميز بطبع النعومة و حب الناس و معاشرتهم فتأقلمت مع الوضع بسرعة كبيرة جدا ’ّ.

اقترب موعد الامتحان و ارتأيت أنه من الضروري جدا أن أدعم نفسي بالدروس الخصوصية  لأن الدروس التي كنت أتلقاها في الثانوية كانت غير كافية خاصة في مادتي الرياضيات و الفيزياء و شاءت الصدف أن أستاذي في القسم هو من كان يعطي دروسا خصوصية في كلتا المادتين و شرع الأستاذ في اعطائي الدروس ضمن برنامج مسطر مدة أربعة أيام في الأسبوع و شيئا فشيئا نشبت علاقة انجذاب قوية بيننا و بدت ظاهرة للعيان داخل و خارج الثانوية و عوص أن يكون هذا ألأستاذ في مثابة المدرس و المربي الذي تكمن فيه صفات الاخلاص و الوفاء بتقديم الدروس العلمية و الأخلاقية بفصل مركزه الاجتماعي النبيل كان ذلك الذئب المتربص لفريسته الضعيفة خاصة المراهقات اللواتي يستغلهن لضعفهن العاطفي فيظهر لهن محاسنه و يكون بمثابة فارس الأحلام ذو الحصان الأبيض لكنه في الحقيقة تعدى قيم التعليم التي فاقت التبجيل و تناسى أنه كاد أن يكون رسولا

و تعدت العلاقة بيني و بين الأستاذ حدودها الطبيعية و الأخلاقية و لم تصبح علاقة أستاذ بتلميذته و انما أصبحت علاقة حبيب بحبيبته و أصبح شغلي الشاغل ذلك الأستاذ الذي تلاعب بي و استغلني و أنا جاهلة ما أخفته الأيام لي  خاصة و أنه كان يصرب لي مواعيدا في القسم الذي كنت أتلقى فيه الدروس الخصوصية و ذلك يوم الجمعة حتى يخلوا له الجو فلا يجس بأية مصايقة لتكون الخلوة بعد ذلك و لايكون الا الشيطان حكما للمبارة بيننا ,و كان التاريخ الذي لن تمحوه الأيام من ذاكرتي انه ذلك التاريخ 10 ماي 2014 أين هتك عرضي و انهار مستقبلي و عانيت المرين و لم يعلم أحد من أهلي الذين عجزوا عن شفائي من مرضي النفسي و الأخلاقي لقد مرت سنة و أنا أتعذب فهل سأستطيع أن أصبح يوما ما حنان القديمة ؟’ّ,

الرد: 

ابنتي الغالية لقد تأثرت كثيرا برسالتك هذا من جهة و من جهة أخرى استأت كثيرا لفعلك المشين و قلة عقلك عفوا أنا لا أشتمك و إنما أحاول ايقاض القليل من ضميرك الذي اغتصب عندما سلمت شرفك و بمحض ارادتك فلا تردي اللوم على المراهقة لأن كثيرات من المراهقات عففن و كففن عن ذلك المهم ان النواح و العويل على مافات و مضى لن يفيدك في شيء و ماعليك فعله أمران اولهما مصارحة عائلتك و متابعة هذا الشخص قضائيا لأنك مجرد ضحية كانت قبلك كثيرات و مازال الدور على أخريات فهل ترصينا لأخواتك في الله أن يمررن من نفس تجربتك العويسة ,و ثانيا حاولي الخروج من أزمتك و الالتفات الى مستقبلك الذي سيضيع اذا ما واصلت على هذا المنوال التحقي في الموسم الدراسي القادم بثانوية جديدة وواصلي دراستك التي ستلهيك لا محالة عن التفكير بما مر و كان الله في عونك اذا طلبت منه التوبة و الغفران و هداك ووفقك الى كل مافيه صلاح