شريط الاخبار
الزاوي يدافع عن كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني ويندد بالنفاق الثقافي صلاح يواجه خطر الإيقاف عوار سيكون مفاجأة بلماضي في تربص مارس المقبل الـ˜بي أس جي˜ وتوتنهام يريدان عطال النسر الأسود وسوسطارة في نهائي قبل الأوان النصرية تتفادى الكبار في الكاف˜ وتستهدف ربع النهائي سفهاء ولاهثون وراء المال والشهرة يحوّلون الرئاسيات إلى مهزلة متابعة مشاريع عدل على هواتف الجزائريين بداية من اليوم تخفيضات لنادي المصدّرين عبرخطوط آغل أزور الجزائر تستهدف رفع قيمة صادراتها إلى 10 ملايير دولار آفاق 2030 186 مليار دينار قيمة إنتاج الحمضيات في 2018 إطلاق برنامج ربط المؤسسات التربوية والصحية بـ ألكوم سات 1 سونلغاز تسجل 316 ألف زبون جديد خلال العام 2018 80 عارضا في الصالون الوطني للتشغيل والتكوين عمال المرصد الوطني للبيئة والتنمية يهددون بالدخول في إضراب استحداث 5 آلاف منصب شغل بمجمع جيتاكس بن غبريت: نسبة الاستجابة للإضراب ضعيفة وأبواب الحوار مفتوحة˜  كوندور يسوّق العجلات المطاطية لعلامة ريكان بالجزائر الحكومة تشرع في تهيئة الفنادق التي خربها الإرهابيون ديون جامعة الجزائر 2 تفوق 20 مليار سنتيم الجزائريون سيستلمون بطاقات اجتماعية قريبا استحداث مديرية البحث العلمي وإطلاق الدكتوراه آفاق 2020 الجيش يكشف 3 مخابئ لجماعات إرهابية بأم البواقي طيار متربص بالجوية الجزائرية يتزعم عصابة للمتاجرة بالمؤثرات العقلية النفط يتنعش ويقارب 63 دولارا للبرميل شركة صينية لتوسيع ميناء سكيكدة النفطي البوليساريو تطعن في اتفاقية الصيد البحري بين المغرب وأوروبا شوستر يرشح مدربا ألمانيا لقيادة ريال مدريد في صناعة التاريخ بباريس حجز 11 طنا من المواد الغذائية منتهية الصلاحية ومقاضاة 3920 تاجر انطلاق مشاريع قطاع الأشغال العمومية خلال الثلاثي الأول من سنة 2019 ضرورة الإسراع في إنجاز البرامج السكنية مع تحسين الجودة خطر الانهيارات يهدد قاطني أكواخ حيدرة أرقى بلديات العاصمة! انتشار كارثي للحمى القلاعية والطاعون ونفوق 4000 رأس في انتظار اللقاح تضارب في الأرقام حول خفض إنتاج النفط الجزائري سيلاس˜ لصناعة الإسمنت تصدر 30 ألف طن من الإسمنت التكتل النقابي يشلّ كل المؤسسات التربوية اليوم ويهدد بإضراب مفتوح بدوي يرد على رواد الفيسبوك ويؤكد أن كلمته أُخرِجت عن سياقها مخططات عملياتية من قبل مصالح الأمـن لمحاربة ظاهـرة الحرقة التنسيقية الوطنية للجان مساندة سيفيتال تدعو لمسيرة يوم 5 مارس

أستاذي يغتصبني بحجة اعطائي دروسا خصوصية


  18 أفريل 2015 - 14:30   قرئ 1531 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
أستاذي يغتصبني بحجة اعطائي دروسا خصوصية

أنا حنان فتاة في مقتبل العمر أقطن باحدى مناطق تيزي وزو كان عمري لا يتعدى 18 سنة عندما حللت بسيدي موسى أحد أكبر المناطق الصناعية لولاية البليدة لأن ضرورة عمل والدي اقتصت مني ذلك و بالطبع تمت كل اجراءات التسجيل بالثانوية الجديدة لأواصل دراستي و كنت مفعمة بالنشاط و الحيوية خاصة و أنني كنت بصدد التحضير لشهادة أساسية و هي شهادة الثانوية و كنت أتميز بطبع النعومة و حب الناس و معاشرتهم فتأقلمت مع الوضع بسرعة كبيرة جدا ’ّ.

اقترب موعد الامتحان و ارتأيت أنه من الضروري جدا أن أدعم نفسي بالدروس الخصوصية  لأن الدروس التي كنت أتلقاها في الثانوية كانت غير كافية خاصة في مادتي الرياضيات و الفيزياء و شاءت الصدف أن أستاذي في القسم هو من كان يعطي دروسا خصوصية في كلتا المادتين و شرع الأستاذ في اعطائي الدروس ضمن برنامج مسطر مدة أربعة أيام في الأسبوع و شيئا فشيئا نشبت علاقة انجذاب قوية بيننا و بدت ظاهرة للعيان داخل و خارج الثانوية و عوص أن يكون هذا ألأستاذ في مثابة المدرس و المربي الذي تكمن فيه صفات الاخلاص و الوفاء بتقديم الدروس العلمية و الأخلاقية بفصل مركزه الاجتماعي النبيل كان ذلك الذئب المتربص لفريسته الضعيفة خاصة المراهقات اللواتي يستغلهن لضعفهن العاطفي فيظهر لهن محاسنه و يكون بمثابة فارس الأحلام ذو الحصان الأبيض لكنه في الحقيقة تعدى قيم التعليم التي فاقت التبجيل و تناسى أنه كاد أن يكون رسولا

و تعدت العلاقة بيني و بين الأستاذ حدودها الطبيعية و الأخلاقية و لم تصبح علاقة أستاذ بتلميذته و انما أصبحت علاقة حبيب بحبيبته و أصبح شغلي الشاغل ذلك الأستاذ الذي تلاعب بي و استغلني و أنا جاهلة ما أخفته الأيام لي  خاصة و أنه كان يصرب لي مواعيدا في القسم الذي كنت أتلقى فيه الدروس الخصوصية و ذلك يوم الجمعة حتى يخلوا له الجو فلا يجس بأية مصايقة لتكون الخلوة بعد ذلك و لايكون الا الشيطان حكما للمبارة بيننا ,و كان التاريخ الذي لن تمحوه الأيام من ذاكرتي انه ذلك التاريخ 10 ماي 2014 أين هتك عرضي و انهار مستقبلي و عانيت المرين و لم يعلم أحد من أهلي الذين عجزوا عن شفائي من مرضي النفسي و الأخلاقي لقد مرت سنة و أنا أتعذب فهل سأستطيع أن أصبح يوما ما حنان القديمة ؟’ّ,

الرد: 

ابنتي الغالية لقد تأثرت كثيرا برسالتك هذا من جهة و من جهة أخرى استأت كثيرا لفعلك المشين و قلة عقلك عفوا أنا لا أشتمك و إنما أحاول ايقاض القليل من ضميرك الذي اغتصب عندما سلمت شرفك و بمحض ارادتك فلا تردي اللوم على المراهقة لأن كثيرات من المراهقات عففن و كففن عن ذلك المهم ان النواح و العويل على مافات و مضى لن يفيدك في شيء و ماعليك فعله أمران اولهما مصارحة عائلتك و متابعة هذا الشخص قضائيا لأنك مجرد ضحية كانت قبلك كثيرات و مازال الدور على أخريات فهل ترصينا لأخواتك في الله أن يمررن من نفس تجربتك العويسة ,و ثانيا حاولي الخروج من أزمتك و الالتفات الى مستقبلك الذي سيضيع اذا ما واصلت على هذا المنوال التحقي في الموسم الدراسي القادم بثانوية جديدة وواصلي دراستك التي ستلهيك لا محالة عن التفكير بما مر و كان الله في عونك اذا طلبت منه التوبة و الغفران و هداك ووفقك الى كل مافيه صلاح 

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha