شريط الاخبار
الأفلان يسير نحو القيادة الجماعية أمراء آل سعود ينقلبون على محمد بن سلمان إحصاء المناصب الشاغرة وتحديد موعد مسابقات توظيف الأساتذة شهري جانفي وفيفري عقود الغاز تم توقيعها ولا يوجد أي مشاكل مع الشريك الأوروبي˜ استلام خطالسكة الحديدية نحو مطار الجزائر قريبا أفراد شبكة أمير دي زاد˜ أمام قاضي التحقيق مجددا الشاحنات زائدة الحمولة ستمنع من دخول الطرق السريعة تخصيص 12 مليار دينار لتهيئة وعصرنة 8 محطات حيوية بالوطن رقمنة رزنامة تلقيح الأطفال بداية من العام المقبل على مستوى 11 ولاية القضاء على الإرهابي يوسف˜ الملتحق بالجماعات الإرهابية عام 1996 بميلة مقصيون من عدل˜ 1 و2 ينفون امتلاك فيلات وأراض عمال البلديات في إضراب وطني لمدة ثلاثة أيام الأسبوع المقبل المطارات والموانئ لإغراق السوق بالهواتف النقالة الجزائر لن تتنازل عن حماية حدودها لأنها أمام استعمار جديد نسيب يستعرض البرنامج التنموي المنجز من طرف قطاعه توقيف 5 جمركيين وتحويل مفتشين من ميناء وهران إلى المديرية الجهوية لبشار المستوردون وراء التهاب أسعار الموز ! اليونيسيف تُشيد بالتزامات الجزائر اتجاه حماية الطفولة نوماد أدفانتشر˜ تعود لتروّج للسياحة الصحراوية الجزائرية الطلبة الجزائريون ملزمون بدفع 80 مليون للحصول على شهادة جامعية فرنسية ! مير˜ الكاليتوس الأسبق متهم بتزوير وكالة قطعة أرض ملال يـــندد بـ الـــحــقرة˜ ويــــلجأ إلــى التاس˜ موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين

جمعنا القدر من جديد


  05 ماي 2015 - 17:21   قرئ 1315 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
جمعنا القدر من جديد

شاء القدر أن أُغرم بسعيد الذي كان يدرس معي في الجامعة، ونما الحب بيننا كما تنمو الورود بين يدي من يعشق سحر الورد، وبادلني هو نفس الشعور، انقضت سنوات الدراسة ليلوح شبح الفراق، أخبرني بأنه يريد مغادرة أرض الوطن ليلتحق بأخيه في ديار الغربة، وأنه سيعمل مدة سنة أوسنتين ليدخّر قليلا من النقود ثم يعود لنواصل المشوار الذي بدأناه، وبما أن المرء لا يدرك كل ما يتمناه، أبرم سعيد عقدا مع إحدى الشركات البريطانية مدة خمس سنوات، لكنه لم يجد السبيل ليعلمني بذلك، سيما وأنه أوشك على الدخول إلى عالم الرذيلة، وكنت طوال تلك الفترة أعاني ألم الانتظار وأحسست أنه لن يعود إلي بعدما جذبه مغناطيس الغربة بشدة، وتقدم لخطبتي أكثر من رجل وأنا كنت أنتظر عودة حبيبي سعيد الذي لم يأت حتى بعد انتهاء العقد.

 وأمام تسلّط والدي وأخواتي وضغطهم علي للزواج، قررت الارتباط بصديق أخي الذي كان على متدينا ومتخلقا، وحتى ذو مكانة اجتماعية، وأنا بذلك كنت أوقع على نهاية العهد والوعد بيني وبين سعيد، تزوجت وانتقلت من بيت أهلي في بومرداس إلى تيبازة، ومرت السنين ورزقت ببنتين، كنت متفهمة لزوجي ومواظبة جدا على أداء واجبتي، وفي اعتقادي أن انشغالي هذا سيلهيني عن العودة إلى التفكير بالمفقود سعيد.

  في يوم من الأيام، أخبرني زوجي أن جارا جديدا وزوجته قدما للسكن في الشقة المقابلة، وبعد مضي عدة أسابيع وبينما كنت أقوم بأعمالي المنزلية توجهت إلى النافذة، ولم أحس بنفسي إلا وأنا واقعة أرضا لهول ما رأيت، إنه حبيبي سعيد الذي كان فيما مضى حلم حياتي، فانضرم الشوق في قلبي وانتابتني حالة من الذعر والقلق، وحاول هو بدوره التودد والتقرب مني، لكنني صرخت في وجهه ونصحته بالابتعاد عني، أنا في حيرة من أمري هل أدمّر زواجي المنظم والعادي من أجل سعيد الذي أخبرني أنه مستعد لتطليق زوجته ليتزوج بي ويكون أبا جديدا لبنتَي؟

 وهيبة من تيبازة

الرد:

 

أختي وهيبة، هل تدركين خطورة ما ستقومين به؟ إنك ستحطمين عائلتين كاملتين وستحولين قلب زوجين سعيدين إلى تعيسين، ألا تخشين الله، إنك فعلا ناقصة عقل ودين؟ فبمجرد تفكيرك بذلك وأنت على ذمة رجل آخر يعتبر خيانة، ألم تفكّرِ في بنتيك البريئتين اللتين ستدمرين مستقبلهما بإبعاد والدهما عنهما؟ إنك تلهثين وراء حلم، فاصحي منه، أين كان «السيد سعيد»؟ عندما كنت تتعذبين في الماضي وكان هو يلهوا مع البنات الغربيات؟ ما ذنب زوجك الطاهر الذي سيدفع ثمن جنونك وقلة عقلك؟ عودي إلى صوابك واطلبي من حبيبك السابق أن يعود إلى زوجته وأولاده، لا تضعفي أمامه وأخبريه أن زوجك رجل بكل معنى الكلمة، أخذ بيدك عندما هممت بالغرق في بحر حبه المزعوم، اتق الله في نفسك وزوجك وبناتك وزوجة حبيبك.

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha