شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

جمعنا القدر من جديد


  05 ماي 2015 - 17:21   قرئ 1394 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
جمعنا القدر من جديد

شاء القدر أن أُغرم بسعيد الذي كان يدرس معي في الجامعة، ونما الحب بيننا كما تنمو الورود بين يدي من يعشق سحر الورد، وبادلني هو نفس الشعور، انقضت سنوات الدراسة ليلوح شبح الفراق، أخبرني بأنه يريد مغادرة أرض الوطن ليلتحق بأخيه في ديار الغربة، وأنه سيعمل مدة سنة أوسنتين ليدخّر قليلا من النقود ثم يعود لنواصل المشوار الذي بدأناه، وبما أن المرء لا يدرك كل ما يتمناه، أبرم سعيد عقدا مع إحدى الشركات البريطانية مدة خمس سنوات، لكنه لم يجد السبيل ليعلمني بذلك، سيما وأنه أوشك على الدخول إلى عالم الرذيلة، وكنت طوال تلك الفترة أعاني ألم الانتظار وأحسست أنه لن يعود إلي بعدما جذبه مغناطيس الغربة بشدة، وتقدم لخطبتي أكثر من رجل وأنا كنت أنتظر عودة حبيبي سعيد الذي لم يأت حتى بعد انتهاء العقد.

 وأمام تسلّط والدي وأخواتي وضغطهم علي للزواج، قررت الارتباط بصديق أخي الذي كان على متدينا ومتخلقا، وحتى ذو مكانة اجتماعية، وأنا بذلك كنت أوقع على نهاية العهد والوعد بيني وبين سعيد، تزوجت وانتقلت من بيت أهلي في بومرداس إلى تيبازة، ومرت السنين ورزقت ببنتين، كنت متفهمة لزوجي ومواظبة جدا على أداء واجبتي، وفي اعتقادي أن انشغالي هذا سيلهيني عن العودة إلى التفكير بالمفقود سعيد.

  في يوم من الأيام، أخبرني زوجي أن جارا جديدا وزوجته قدما للسكن في الشقة المقابلة، وبعد مضي عدة أسابيع وبينما كنت أقوم بأعمالي المنزلية توجهت إلى النافذة، ولم أحس بنفسي إلا وأنا واقعة أرضا لهول ما رأيت، إنه حبيبي سعيد الذي كان فيما مضى حلم حياتي، فانضرم الشوق في قلبي وانتابتني حالة من الذعر والقلق، وحاول هو بدوره التودد والتقرب مني، لكنني صرخت في وجهه ونصحته بالابتعاد عني، أنا في حيرة من أمري هل أدمّر زواجي المنظم والعادي من أجل سعيد الذي أخبرني أنه مستعد لتطليق زوجته ليتزوج بي ويكون أبا جديدا لبنتَي؟

 وهيبة من تيبازة

الرد:

 

أختي وهيبة، هل تدركين خطورة ما ستقومين به؟ إنك ستحطمين عائلتين كاملتين وستحولين قلب زوجين سعيدين إلى تعيسين، ألا تخشين الله، إنك فعلا ناقصة عقل ودين؟ فبمجرد تفكيرك بذلك وأنت على ذمة رجل آخر يعتبر خيانة، ألم تفكّرِ في بنتيك البريئتين اللتين ستدمرين مستقبلهما بإبعاد والدهما عنهما؟ إنك تلهثين وراء حلم، فاصحي منه، أين كان «السيد سعيد»؟ عندما كنت تتعذبين في الماضي وكان هو يلهوا مع البنات الغربيات؟ ما ذنب زوجك الطاهر الذي سيدفع ثمن جنونك وقلة عقلك؟ عودي إلى صوابك واطلبي من حبيبك السابق أن يعود إلى زوجته وأولاده، لا تضعفي أمامه وأخبريه أن زوجك رجل بكل معنى الكلمة، أخذ بيدك عندما هممت بالغرق في بحر حبه المزعوم، اتق الله في نفسك وزوجك وبناتك وزوجة حبيبك.