شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

جمعنا القدر من جديد


  05 ماي 2015 - 17:21   قرئ 1289 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
جمعنا القدر من جديد

شاء القدر أن أُغرم بسعيد الذي كان يدرس معي في الجامعة، ونما الحب بيننا كما تنمو الورود بين يدي من يعشق سحر الورد، وبادلني هو نفس الشعور، انقضت سنوات الدراسة ليلوح شبح الفراق، أخبرني بأنه يريد مغادرة أرض الوطن ليلتحق بأخيه في ديار الغربة، وأنه سيعمل مدة سنة أوسنتين ليدخّر قليلا من النقود ثم يعود لنواصل المشوار الذي بدأناه، وبما أن المرء لا يدرك كل ما يتمناه، أبرم سعيد عقدا مع إحدى الشركات البريطانية مدة خمس سنوات، لكنه لم يجد السبيل ليعلمني بذلك، سيما وأنه أوشك على الدخول إلى عالم الرذيلة، وكنت طوال تلك الفترة أعاني ألم الانتظار وأحسست أنه لن يعود إلي بعدما جذبه مغناطيس الغربة بشدة، وتقدم لخطبتي أكثر من رجل وأنا كنت أنتظر عودة حبيبي سعيد الذي لم يأت حتى بعد انتهاء العقد.

 وأمام تسلّط والدي وأخواتي وضغطهم علي للزواج، قررت الارتباط بصديق أخي الذي كان على متدينا ومتخلقا، وحتى ذو مكانة اجتماعية، وأنا بذلك كنت أوقع على نهاية العهد والوعد بيني وبين سعيد، تزوجت وانتقلت من بيت أهلي في بومرداس إلى تيبازة، ومرت السنين ورزقت ببنتين، كنت متفهمة لزوجي ومواظبة جدا على أداء واجبتي، وفي اعتقادي أن انشغالي هذا سيلهيني عن العودة إلى التفكير بالمفقود سعيد.

  في يوم من الأيام، أخبرني زوجي أن جارا جديدا وزوجته قدما للسكن في الشقة المقابلة، وبعد مضي عدة أسابيع وبينما كنت أقوم بأعمالي المنزلية توجهت إلى النافذة، ولم أحس بنفسي إلا وأنا واقعة أرضا لهول ما رأيت، إنه حبيبي سعيد الذي كان فيما مضى حلم حياتي، فانضرم الشوق في قلبي وانتابتني حالة من الذعر والقلق، وحاول هو بدوره التودد والتقرب مني، لكنني صرخت في وجهه ونصحته بالابتعاد عني، أنا في حيرة من أمري هل أدمّر زواجي المنظم والعادي من أجل سعيد الذي أخبرني أنه مستعد لتطليق زوجته ليتزوج بي ويكون أبا جديدا لبنتَي؟

 وهيبة من تيبازة

الرد:

 

أختي وهيبة، هل تدركين خطورة ما ستقومين به؟ إنك ستحطمين عائلتين كاملتين وستحولين قلب زوجين سعيدين إلى تعيسين، ألا تخشين الله، إنك فعلا ناقصة عقل ودين؟ فبمجرد تفكيرك بذلك وأنت على ذمة رجل آخر يعتبر خيانة، ألم تفكّرِ في بنتيك البريئتين اللتين ستدمرين مستقبلهما بإبعاد والدهما عنهما؟ إنك تلهثين وراء حلم، فاصحي منه، أين كان «السيد سعيد»؟ عندما كنت تتعذبين في الماضي وكان هو يلهوا مع البنات الغربيات؟ ما ذنب زوجك الطاهر الذي سيدفع ثمن جنونك وقلة عقلك؟ عودي إلى صوابك واطلبي من حبيبك السابق أن يعود إلى زوجته وأولاده، لا تضعفي أمامه وأخبريه أن زوجك رجل بكل معنى الكلمة، أخذ بيدك عندما هممت بالغرق في بحر حبه المزعوم، اتق الله في نفسك وزوجك وبناتك وزوجة حبيبك.

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha