شريط الاخبار
عصابـــات تخطـــط لنشاطهـــا الإجرامـــــي مـــن داخـــل السجــــون الخطاب الديني لا بد أن يتوافق مع الخيارات الاقتصادية والإجتماعية جون نوفال يكشف عن متابعة الـ يونيسكو لعمله الخاص بإنعاش القصبة بوتفليقة ليس راغبا في الكرسي لكنه لن يترك الجزائر في منتصف الطريق الحكومة تطمئن بخصوص انتخاب الأسلاك النظامية خارج الثكنات الحكومة تتجه نحو مراجعة تسعيرة الغاز والكهرباء السنة الجارية لجنة مكافحة الإرهاب بتونس تحذر من تسلل إرهابيين إلى الجزائر بن غبريت تأمر بإحياء اليوم الوطني للشهيد عبر المؤسسات التربوية الأمن الغذائي مرهون بضمان الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق منظمات وطنية تصطف وراء بوتفليقة في رئاسيات أفريل

حبيبي فارس مزيّف هدم قصور أحلامي


  06 ماي 2015 - 20:59   قرئ 2117 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
حبيبي فارس مزيّف هدم قصور أحلامي

أنا نسيمة من منطقة القبائل الكبرى، أبلغ من العمر 17 سنة، فتاة شديدة الحماس والاندفاع، كانت الحياة بالنسبة لي بهجة وسرورا، والعمر فرصة لا تضيع، وفجأة انقلبت أحوالي رأسا على عقب، ففي مدة وجيزة عرفت نفسيتي إحباطا شديدا بعد أن كنت لا أؤمن إلا بقوة الشخصية والتحدي.

أقــطـــــــن حاليــــا بالعاصمــــــــة، غير أن والدي مستقران بإحدى مناطق القبائل الكبرى وكان ترددي إلى هناك شيئا عاديا، إلا أنه تحول إلى مطلب ضروري وجد هام، بعد أن كانت نظراته تلاحقني دائما وأنا في طريقي إلى زيارة جدتي بإحدى المداشر، كان شابا وسيما في الثلاثينيات من العمر، يتخلل شعره بياضا يزيد وسامته وقارا، خدعني مظهره فأصبحت لا شعوريا أتلهف لزيارة جدتي وازددت تعلقا بشخصيتيه المميزة وكنت أجهل أن كثيرا من الناس يخفون وراء هاته الوجوه مظاهرا زائفة.تكررت زياراتي وتوالت الأيام وأنا لا أملك وسيلة غير الصمت والانفراد بنفسي كل ليلة لأطلق العنان لدموعي وأتعذب في صمت، كيف لا وأنا مشتاقة للحنان الرجولي بعد أن فقدته من أقرب الناس إلي منذ الطفولة بسبب طلاق والدي، بعد أن قرب موعد عودتي إلى العاصمة، تملكني الخوف من فقدانه لذا قررت كسر الحاجز الذي يفصلنا ظنا مني أنني اتخذت خطوة إيجابية، فصارحته بشعوري واستجاب لي وعدت مع أحلامي غارقة في بحر الحب والمكالمات الهاتفية، على أمل أن ألقاه في العطلة القادمة من جديد.

 وكان فارسي الوسيم يتمنى ذلك الأمر أيضا فأزداد تعلقي به، علمت أسرتي بالمكالمات الهاتفية فتلقيت الكثير من الإهانات والتوبيخات، خاصة وأنني أصبحت أتغيب عن المدرسة كثيرا، الأمر الذي تضاءل إثره أمل حصولي على شهادة الباكالوريا، ولكن على عكس التوقعات كانت النتيجة إيجابية والحمد لله. وفي أحد الأيام، رن الهاتف وكان هو صاحب المكالمة، لكنه لم يرد التحدث معي بل طلب أن يحدث والدتي، كانت فرحتي كبيرة ظنا مني أنه سيطلب موعدا ليتقدم لخطبتي كما كان يعدني دائما، لكن صدمتي كانت كبيرة جدا سلبتني كبريائي وعزة نفسي، إذ طلب من والدتي أن تمنعني من الاتصال به وإلا سيقوم بإبلاغ الشرطة لأنه مرتبط بإحدى قريباته وسيتزوج عما قريب، وأن اتصالاتي قد خلقت له مشاكل كبيرة وهددت علاقته الرسمية. انهالت عليّ والدتي ضربا، لم أنطق ببنت شفة لكن دموعي انهمرت بشدة بعد أن ذقت طعم الإحباط والهزيمة، لأنني لم أتوقع منه أن يتخلى عني وأن يهدم قصور أحلامي بهاته الطريقة الدنيئة.

 الرد :

  ابنتي نسيمة، إن ما تمرين به تجربة من تجارب الحياة الكثيرة، تجربة لابد منها لتتعلمي صالح الأمور من طالحها، كان الأكبر سنا والأكثر خبرة، سقى أحلامك بأحاديثه الخادعة ثم تركك تسبحين في بحر دموعك، فالمسألة ليست مجرد هزيمة أو شوكة يمكن اقتلاعها بسهولة، وإنما هي قضية كرامة وحب انهزمت فيها الأخلاق وعلت راية المكر وسطع في سمائها نجم النميمة والخداع، حاولي الخروج من دائرة الهزيمة واتخذي هاته التجربة سلما تصعدين فيه إلى ما هو أقوى وأمتن.

ردت صفاء



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha