شريط الاخبار
برندت الجزائر تطلق عرضا ترويجيا بتخفيض استثنائي على هاتفها بي - وان متعاملون اقتصاديون يؤكدون أنهم ضحايا التقليد ويسجلّون 20 قضية بالمحاكم وزير الفلاحة يطالب بوضع خارطة طريق لتقليص واردات الحبوب الأمم المتحدة تدعو لفتح تحقيق مستقل في وفاة محمد مرسي مرسي يوارى الثرى بالقاهرة الشرطة تحسس مستعملي الطرق بمحيط مراكز اجتياز البكالوريا قايد صالح يحذّر من الأطراف التي تريد إدخال الجزائر في الفراغ الدستوري الفلسفة والعلوم ترفعان معنويات الأدبيّين والعلميّين في ثالث أيام البكالوريا إحالة قائمة أخرى من وزراء وولاة سابقين وحاليين على العدالة الحراك الشعبي يُخلي قصر المعارض من العارضين قاضي التحقيق يستمع إلى البوشي والسائق الشخصي لعبد الغني هامل العدالة تطيح بإمبراطوريات المال الفاسد وتزج بأكبر السياسيين في سجن الحراش الوضع الأمني في مصر يهدد الكان المطالبة باسترداد الأموال المنهوبة ورفض إشراف رموز النظام السابق على الانتخابات تضامن جزائـري واسع مع محمد مرسي على فايسبوك الحكومة تقرر عزل المنتخبين المحليين المتابعين قضائيا احزاب سياسية جزائرية تستنكر ظروف وفاة محمد مرسي بومار كومباني تكشف عن منصة أجهزة تلفزيوناتها الذكية ستريم الجديدة أرينا 8.5 مليار دينار قيمة التعويضات عن الحوادث في 2018 خبراء يؤكدون صعوبة استغلال الغاز الصخري حاليا ميراوي يؤكد نجاعة الرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال اتفاقية شراكة بين مصرف السلام - الجزائر ومؤسسة بيتروجال ديـوان الحج والعمرة يحذّر الحجاج من الوكالات الوهمية بدوي يأمر بالتكفل العاجل بالمتضررين في فيضانات إيليزي 83.43 بالمائة نسبة النجاح في السانكيام˜ بمستغانم 6 أشهر حبسا نافذا لعلي حداد في قضية حصوله على جـــــــــــــواز سفر بطريقة غير قانونية الحبس لعولمي و5 إطارات بوزارة الصناعة والمدير السابق لبنك CPA وأحمد أويحيى الوالي السابق عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية الإبراهيمي وبن بيتور يؤكدان حضور ندوة المعارضة في انتظار الأرسيدي والأفافاس الرياضيات تبكي العلميّين والأدبيّين في اليوم الثاني من البكالوريا قايد صالح يدعو لحوار وطني شامل يمهد لانتخابات رئــــــــــــــاسية في أقرب الآجال التنظيمات الطلابية المتحزّبة تتخوف من امتداد منجل العدالة إليها تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب قانون المحروقات الجديد لم يدرج ملف استغلال الطاقات المتجددة الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية خبراء اقتصاديون يتوقعون تحرّر مناخ الاستثمار بعد سجن أحمد أويحيى 83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا

حبيبي فارس مزيّف هدم قصور أحلامي


  06 ماي 2015 - 20:59   قرئ 2173 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
حبيبي فارس مزيّف هدم قصور أحلامي

أنا نسيمة من منطقة القبائل الكبرى، أبلغ من العمر 17 سنة، فتاة شديدة الحماس والاندفاع، كانت الحياة بالنسبة لي بهجة وسرورا، والعمر فرصة لا تضيع، وفجأة انقلبت أحوالي رأسا على عقب، ففي مدة وجيزة عرفت نفسيتي إحباطا شديدا بعد أن كنت لا أؤمن إلا بقوة الشخصية والتحدي.

أقــطـــــــن حاليــــا بالعاصمــــــــة، غير أن والدي مستقران بإحدى مناطق القبائل الكبرى وكان ترددي إلى هناك شيئا عاديا، إلا أنه تحول إلى مطلب ضروري وجد هام، بعد أن كانت نظراته تلاحقني دائما وأنا في طريقي إلى زيارة جدتي بإحدى المداشر، كان شابا وسيما في الثلاثينيات من العمر، يتخلل شعره بياضا يزيد وسامته وقارا، خدعني مظهره فأصبحت لا شعوريا أتلهف لزيارة جدتي وازددت تعلقا بشخصيتيه المميزة وكنت أجهل أن كثيرا من الناس يخفون وراء هاته الوجوه مظاهرا زائفة.تكررت زياراتي وتوالت الأيام وأنا لا أملك وسيلة غير الصمت والانفراد بنفسي كل ليلة لأطلق العنان لدموعي وأتعذب في صمت، كيف لا وأنا مشتاقة للحنان الرجولي بعد أن فقدته من أقرب الناس إلي منذ الطفولة بسبب طلاق والدي، بعد أن قرب موعد عودتي إلى العاصمة، تملكني الخوف من فقدانه لذا قررت كسر الحاجز الذي يفصلنا ظنا مني أنني اتخذت خطوة إيجابية، فصارحته بشعوري واستجاب لي وعدت مع أحلامي غارقة في بحر الحب والمكالمات الهاتفية، على أمل أن ألقاه في العطلة القادمة من جديد.

 وكان فارسي الوسيم يتمنى ذلك الأمر أيضا فأزداد تعلقي به، علمت أسرتي بالمكالمات الهاتفية فتلقيت الكثير من الإهانات والتوبيخات، خاصة وأنني أصبحت أتغيب عن المدرسة كثيرا، الأمر الذي تضاءل إثره أمل حصولي على شهادة الباكالوريا، ولكن على عكس التوقعات كانت النتيجة إيجابية والحمد لله. وفي أحد الأيام، رن الهاتف وكان هو صاحب المكالمة، لكنه لم يرد التحدث معي بل طلب أن يحدث والدتي، كانت فرحتي كبيرة ظنا مني أنه سيطلب موعدا ليتقدم لخطبتي كما كان يعدني دائما، لكن صدمتي كانت كبيرة جدا سلبتني كبريائي وعزة نفسي، إذ طلب من والدتي أن تمنعني من الاتصال به وإلا سيقوم بإبلاغ الشرطة لأنه مرتبط بإحدى قريباته وسيتزوج عما قريب، وأن اتصالاتي قد خلقت له مشاكل كبيرة وهددت علاقته الرسمية. انهالت عليّ والدتي ضربا، لم أنطق ببنت شفة لكن دموعي انهمرت بشدة بعد أن ذقت طعم الإحباط والهزيمة، لأنني لم أتوقع منه أن يتخلى عني وأن يهدم قصور أحلامي بهاته الطريقة الدنيئة.

 الرد :

  ابنتي نسيمة، إن ما تمرين به تجربة من تجارب الحياة الكثيرة، تجربة لابد منها لتتعلمي صالح الأمور من طالحها، كان الأكبر سنا والأكثر خبرة، سقى أحلامك بأحاديثه الخادعة ثم تركك تسبحين في بحر دموعك، فالمسألة ليست مجرد هزيمة أو شوكة يمكن اقتلاعها بسهولة، وإنما هي قضية كرامة وحب انهزمت فيها الأخلاق وعلت راية المكر وسطع في سمائها نجم النميمة والخداع، حاولي الخروج من دائرة الهزيمة واتخذي هاته التجربة سلما تصعدين فيه إلى ما هو أقوى وأمتن.

ردت صفاء