شريط الاخبار
إدارة الجمارك ترفع التجميد عن آليات وماكنات مصنع "برندت" توقيف شقيق منفذ هجوم ستراسبورغ بالجزائر قيطوني: "سنوقف تصدير الغاز لو واصلنا بوتيرة الاستهلاك ذاتها" لهبيري يجري حركة تغييرات على مستوى رؤساء أمن الولايات والداخلية تُجمدها! أويحيى يستضيف أقطاب "الائتلاف الرئاسي" بقصر الحكومة غدا تكوين الشباب للتنقيب واستخراج الذهب تقليديا قوائم ترشيحات "السينا" خالية من النساء! "القطاع حريص على التكفل بمشاريع الربط بشبكة الماء الشروب" الإفراج عن رزنامة اختبارات "الباك" و"البيام" و"السانكيام" عصاد يدعو بن غبريت الى إيجاد حل لمسألة "إجبارية" تدريس الأمازيغية تأجيل ملف البارون "سعيد ليميقري" وشركائه إلى تاريخ 3 فيفري المقبل سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال 100 ألف سرير قيد الإنجاز واستحداث 933 ألف منصب شغل تعميم الدفع الإلكتروني على 5 شركات عمومية الأسبوع المقبل 35 شركة جزائرية لترويج المنتوج المحلي في مصر مجمع بيوفارم يقتحم مجال طب الأعشاب شركاء بن غبريت يقاطعون اجتماعاتها وينسحبون من ميثاقها غول في مهمة إقناع التحالف بأطروحة التمديد لوح يتهم أطرافا خارجية باستغلال حقوق الإنسان للتدخل في شؤون البلاد نقابة شبه -الطبي في وقفة احتجاجية أمام أوجيتيا اليوم إحصاء المناصب الشاغرة في قطاع التربية قبل 20 ديسمبر

خريج السجون يدمّر عائلتي


  13 ماي 2015 - 12:03   قرئ 727 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
خريج السجون يدمّر عائلتي

سيدتي، أريد أن أرتمي في أحضان صفحتكم هذه، علها تخفف الألم عن عائلة توالت عليها أحزان الزمان، وعن أم اشتعل قلبها لهيبا، قبل أن يشتعل رأسها شيبا، فمعاناة عائلتي بدأت عندما سجن أخي في سن العشرين عن قضية كانت أكبر من سنه بكثير، حيث ترك مقاعد الدراسة وراح يبحث عن الربح السَريع، وكان له ذلك عندما أخذت بيده جماعة السوء والسموم، وماهي إلا أشهر قليلة حتى ألقي عليه القبض دون علم منا بنوع علاقاته ولا مجال تجارته، حتى صفعنا بحكم عشر سنوات سجنا لتجارته بالمخدرات، تغير مجرى حياتنا بين نظرة المجتمع الجائرة التي تخلط بين الصالح والطالح وتضعهم في نفس كفة الميزان، كالخلط بين أخي الذي دخل إعادة التأهيل وعائلتي التي دخلت سجن الحياة وأنا معهم، فأخواتي البنات يتراجع عنهن الخطاب لأن عائلتهن تبيع المخدرات حسب أقوال الناس، وغيرها مما يرهق العقل عن التفكير واللسان عن التعبير، غير أن كل هذا ليس المشكل الرئيسي الآن، لأنه وبعد انقضاء عشرية التجوال بين السجون والمحاكم وانتظار الأعياد والمناسبات للعفو عنه، ظهر مشكل آخر هو سلوك أخي العدواني في البيت بعد أن خرج من السجن، حيث نال كل فرد منا نصيبه من السب والشتم، وهو الآن يريد أن يخضع الكل لإرادته، ويسيره حسب هواه، فيبرح أخواتي البنات ضربا لمجرد خطأ بسيط في الأعمال المنزلية، ويتصرف كأنه في السجن، لا يسمح للضيوف بدخول بيتنا، مما جعلنا في عزلة عن أهلنا، قام بطلاء جدران البيت بلون رمادي وفرضه على الكل مما أضفى جوا كئيبا، ويحتفظ بكل أغراضه في غرفته حتى أواني المطبخ التي اقتناها قبل عشر سنوات، ويمنع أي كان من دخولها ولا يبرحها إلا نادرا حتى نشفق على الحالة التي آل إليها، وإذا خرج منها يقيم الدنيا ولا يقعدها ولا يهدأ له بال حتى يحدث ثورة حقيقية، أكون حينها أول الدعاة بأن يدخل عالمه ولا يغادره أبدا، فاختلط علينا الحابل بالنابل، حيث نراه مرة جبارا متغطرسا وأخرى خائفا منزويا في جحره المظلم، وما يزيد الأمر سوءا أنه على علاقة جد طيبة مع والدتي ولم يكن كذلك قبل دخوله السجن، ما جعلها تلبي جميع طلباته وخاصة عندما يطالبها بالمال، وحجتها في ذلك أنه أكبر الإخوة ورجل البيت وخليفة والدي، وتطالبنا دائما بالصبر، لكننا يا سيدتي أهدينا سنوات حياتنا له نهتم به ونوفر حاجياته حتى صارت قفة زيارته أثناء سجنه تأخد نصيبا من ميزانيتنا وأثقلت كاهلنا، لكن بالرغم من كل ذلك كانت أيام سجنه حرية لي منه، أتمنى عودتها لولا حتى وإن كان أخي من دمي وابن أبي وأمي، أرجو منك تنويرنا بما ترينه مناسب وسنطبقه لا محالة.



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha