شريط الاخبار
حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية

خريج السجون يدمّر عائلتي


  13 ماي 2015 - 12:03   قرئ 768 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
خريج السجون يدمّر عائلتي

سيدتي، أريد أن أرتمي في أحضان صفحتكم هذه، علها تخفف الألم عن عائلة توالت عليها أحزان الزمان، وعن أم اشتعل قلبها لهيبا، قبل أن يشتعل رأسها شيبا، فمعاناة عائلتي بدأت عندما سجن أخي في سن العشرين عن قضية كانت أكبر من سنه بكثير، حيث ترك مقاعد الدراسة وراح يبحث عن الربح السَريع، وكان له ذلك عندما أخذت بيده جماعة السوء والسموم، وماهي إلا أشهر قليلة حتى ألقي عليه القبض دون علم منا بنوع علاقاته ولا مجال تجارته، حتى صفعنا بحكم عشر سنوات سجنا لتجارته بالمخدرات، تغير مجرى حياتنا بين نظرة المجتمع الجائرة التي تخلط بين الصالح والطالح وتضعهم في نفس كفة الميزان، كالخلط بين أخي الذي دخل إعادة التأهيل وعائلتي التي دخلت سجن الحياة وأنا معهم، فأخواتي البنات يتراجع عنهن الخطاب لأن عائلتهن تبيع المخدرات حسب أقوال الناس، وغيرها مما يرهق العقل عن التفكير واللسان عن التعبير، غير أن كل هذا ليس المشكل الرئيسي الآن، لأنه وبعد انقضاء عشرية التجوال بين السجون والمحاكم وانتظار الأعياد والمناسبات للعفو عنه، ظهر مشكل آخر هو سلوك أخي العدواني في البيت بعد أن خرج من السجن، حيث نال كل فرد منا نصيبه من السب والشتم، وهو الآن يريد أن يخضع الكل لإرادته، ويسيره حسب هواه، فيبرح أخواتي البنات ضربا لمجرد خطأ بسيط في الأعمال المنزلية، ويتصرف كأنه في السجن، لا يسمح للضيوف بدخول بيتنا، مما جعلنا في عزلة عن أهلنا، قام بطلاء جدران البيت بلون رمادي وفرضه على الكل مما أضفى جوا كئيبا، ويحتفظ بكل أغراضه في غرفته حتى أواني المطبخ التي اقتناها قبل عشر سنوات، ويمنع أي كان من دخولها ولا يبرحها إلا نادرا حتى نشفق على الحالة التي آل إليها، وإذا خرج منها يقيم الدنيا ولا يقعدها ولا يهدأ له بال حتى يحدث ثورة حقيقية، أكون حينها أول الدعاة بأن يدخل عالمه ولا يغادره أبدا، فاختلط علينا الحابل بالنابل، حيث نراه مرة جبارا متغطرسا وأخرى خائفا منزويا في جحره المظلم، وما يزيد الأمر سوءا أنه على علاقة جد طيبة مع والدتي ولم يكن كذلك قبل دخوله السجن، ما جعلها تلبي جميع طلباته وخاصة عندما يطالبها بالمال، وحجتها في ذلك أنه أكبر الإخوة ورجل البيت وخليفة والدي، وتطالبنا دائما بالصبر، لكننا يا سيدتي أهدينا سنوات حياتنا له نهتم به ونوفر حاجياته حتى صارت قفة زيارته أثناء سجنه تأخد نصيبا من ميزانيتنا وأثقلت كاهلنا، لكن بالرغم من كل ذلك كانت أيام سجنه حرية لي منه، أتمنى عودتها لولا حتى وإن كان أخي من دمي وابن أبي وأمي، أرجو منك تنويرنا بما ترينه مناسب وسنطبقه لا محالة.



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha