شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

أريد أن أطلّق هذه الحياة


  18 ماي 2015 - 17:04   قرئ 1088 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
أريد أن أطلّق هذه الحياة

لا أدري من أين أبدأ رسالتي يا «صفاء»، لأن قصتي أثقلت كاهلي ونغصت معيشتي، وأصبحت مجرد جسد بلا روح.

كنت صغيرة جدا عندما قرر والداي الانفصال، كبرت وترعرعت في بيت جدي «والد والدتي»، أين لحقت بي كل الأضرار النفسية والمادية، وقررت وأنا في سن السابعة عشر أن أعيل أمي التي لم يترك لي القدر غيرها، خرجت إلى عالم الشغل أصارع الذئاب البشرية من أجل الحفاظ على شرفي من جهة ومن أجل البقاء من جهة أخرى، المهم أنني لم أضيع دراستي الجامعية ووفقت فيها.

أحببت في تلك السن شابا كان زميلا لي في العمل واعتبرته أبا وأخا وحبيبا وصديقا، كان يمثل كل العالم الرجالي الذي حرمت منه وأنا لم أتعدَ بعد سن العشرين، عشت عشر سنوات ملؤها الحب، الحنان والحماية، لكنه سافر إلى فرنسا ولم يعد، هجرني وابتعد عني، عشت جراء تلك القصة صدمة نفسية شديدة لم أفق منها إلا وأنا متزوجة من أحد أبناء الجيران، رضيت بقدري وواصلت عملي وحياتي مع زوج لم أحصل منه على شيء، لا الحب، لا الحنان ولا الحماية، أنجبت ولدا واهتممت بالأسرة ماديا ومعنويا إضافة إلى اهتمامي بوالدتي المريضة والتزاماتي المهنية.

اليوم أثقلتني يا«صفاء» كل هاته الأعباء وأتعبتني كثرة المسؤوليات، الكل ينتظر مني مقابلا دون أن أحظى بالمثل، الكل يريدني أن أكرس نفسي ووقتي لأجله لكن لا أحد يعيرني اهتماما أو حتى يسألني هل أنا بخير، في هاته الأثناء لا يطفو على سطح مشاعري غير ذكريات حبي الأول الجميلة، كيف كان ذلك الرجل الذي أحببته في الماضي يخاف علي حتى من نسمات الهواء، كيف كان يفكر في ما أريده حتى قبل أن أفكر أنا، كان كل شيء جميلا ومختلفا، لا أعلم إن كان مزيفا أم حقيقيا؟ لكنها الفترة الوحيدة في حياتي التي أحسست فيها بالرعاية و الاهتمام.

أختي الفاضلة، إن تفكيري بكل هاته الأشياء جعلني على حافة الإنزلاق، أريد أن أطلق الدنيا لأكون وحيدة أخلد إلى الراحة النفسية، لا أفكر في أي التزامات.

«مايسة. ز » من العاصمة

الرد:

أختي الفاضلة يسرني أنك وضعت كامل الثقة في ركن «صفاء القلوب»، وبُحت لنا بأسرارك الدفينة والخاصة، المهم أننا لن نبخل عليك بالنصيحة الدائمة.

اعلمي يا أختي أن الحياة مفارقات، وأن الله سبحانه وتعالى خص كل إنسان بامتحان، فمن صبر على ما ابتلي به نال خير جزاء، ومن تذمر واشتكى فلن يغير شيئا، إن حياتك واضحة ومشاكلها بسيطة، اختِرت لتكوني مسؤولة عن عائلتك وهذا ما ستأجرين عليه، قد يكون الحمل ثقيلا لكن حاولي أن تفكري إذا أنت تخليت عن ابنك الضعيف وأمك المريضة فهل ستنامين مرتاحة.

 

يجب أن لا تفكري بسلبية في وضعك، حاولي أن تريه من جوانبه الإيجابية لأنك امرأة شجاعة وقوية تحملت الصعاب وركبت الأهوال منذ نعومة أظافرها، هذا لا يمنع من أن تعطي نفسك وقتا للراحة النفسية والجسدية، وأن تجددي طاقاتك بالسفر والاستجمام والانقطاع من حين لآخر من هوس العمل والاهتمام بالغير، هذا كله في كفة، ويبقى تفكيرك في حبيبك الأول في كفة أخرى تماما، أي أن هذا لا يحق لك بتاتا لأنك انفصلت عنه وبنيت حياة جديدة مع شخص آخر وأنجبت منه، ومجرد التفكير فيه يعني «الخيانة»، ترفعي عن هاته التصرفات وحاولي أن تتكلمي مع زوجك وأن ترشديه لحياة ملؤها الحب، الحنان، التفاهم وتبادل الاهتمام.



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha