شريط الاخبار
تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان

لأنني رفضت الارتباط به

أحرق وجهي بحمض روح الملح


  30 ماي 2015 - 16:02   قرئ 1138 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
أحرق وجهي بحمض روح الملح

عشت مع كريم أحلى أيام حياتي، كان يمثل كل شيء بالنسبة لي، دامت علاقتنا حوالي أربع سنوات انتهت بالخطوبة الرسمية، لكن ونظرا لخيانته المتكررة لي ولطباعه الشاذة قررت أن أدوس على مشاعري وأنفصل عنه.

كان كثير السهرات ودائم التغيب عن البيت، كلما اتصلت به كان هاتفه مقفلا أو لا يرد، وعندما كان يتصل بي وأسأله عن مكان تواجده كان ينصحني بالمكوث بالبيت والسكوت لأن ما يقوم به أمر لا يعنيني، كنت دائما أقابل جاراتي وصديقاتي اللواتي يخبرنني بسلوكاته اللاأخلاقية  وأنه زير نساء، فكيف لي أن أتزوج بهذا الشخص الذي كلما واجهته رد بأنه رجل ولا عيب في تصرفاته الاأخلاقية، كان يوهمني بأنه يقضي بعض الوقت معهن فقط وأنهن مجرد أوهام، أما أنا فزوجته المستقبلية التي يحتفظ بها للأبد.احتملت الكثير لكن أسرتي باتت تفرض علي الانفصال عنه لأنه لا يليق بي لا من الناحية الاجتماعية ولا من الناحية اللاأخلاقية، ورغم حبي الكبير له قررت الانفصال عنه لأرضي نفسي وعائلتي الكريمة والمحافظة، أخبرته بقراري فأقسم لي أنه سيغير سلوكه فانصعت له وأعطيته الفرصة الأخيرة، لكنه كان على نفس عادته سكيرا مستهترا لا يخرج من الملاهي الليلية، لكن في هذه المرة تحول حبي الكبير إلى حقد وكراهية وقررت الانفصال عنه، ولم أشأ حتى الحديث معه وبعثت له كل ما أحضره لي من هدايا أثناء فترة الخطوبة عن طريق أختي الصغرى «نوال»،فجن جنونه، كان دائما يطاردني في الشارع وأنا أتهرب منه، واتهمني بالخيانة وهددني أن ينتقم مني شر انتقام، وكان يترصدني ويحاول ضربي فامتنعت عن الخروج من البيت لمدة فاقت الشهرين خوفا منه، لكنني اضطررت للخروج خاصة عندما تمت خطبتي لابن عمي المقيم بالخارج، وبدأت أتهيأ للعرس، كان خطيبي الأول دائما يراقبني ويضايقني، لكنه في ذلك اليوم المشؤوم لم يتحدث معي وفاجأني من الأمام ورمى على وجهي قارورة من روح الملح سقطت إثرها مباشرة على الأرض، ولما وصلت إلى المستشفى كان وجهي قد أحرق عن آخره، وكنت قد فقدت عيني اليمنى، اليوم خطيبي السابق بالسجن  بعد أن حكمت عليه المحكمة بـ 10 سنوات فقط، أما أنا فقد دمرت نفسيا ومعنويا، ضاعت حياتي وضاقت بي الدنيا، فأنا مجرد امرأة مشوهة لا طموح ولا حياة لها.

المعذبة نبيلة من بومرداس

الرد:

أختي نبيلة، أتمنى أن تتوجهي إلى المعالجة النفسية حالا، وهذا ما أشار به زملاؤنا المختصون، لأن التشوه الذي حدث لك على مستوى الوجه خاصة قد يحدث لك تعقيدات خطيرة، وعليك أيضا أن تحلي بالقوة والشجاعة لتتحدي مشاكلك النفسية حتى تتمكني من الاهتمام بوجهك عن طريق بعض العمليات التجميلية، واعتبري أن ماحدث لك مجرد مرض ستشفين منه إذا تحليت بالقوة والإرادة، أبواب المحور مفتوحة وما عليك إلا الاتصال بنا حتى نوجهك إلى المعالجة ودمت قارئة وفية.

 

ردت صفاء