شريط الاخبار
بن زيان يدعو الفائزين في مسابقة الدكتوراه إلى إنتاج المعرفة اختبار التربية البدنية لتلاميذ «الباك» و«البيام» ابتداء من 16 ماي فرنسا تغيّر لهجتها وتلعب ورقة التهدئة مع الجزائر «لم نتلق أي طعون بخصوص نتائج الدكتوراه وإنهاء السنة الجامعية في 15 جويلية» بلمهدي يستنكر دعوات شيطانية لكسر البروتوكول الصحي بالمساجد فاتورة استيراد الأدوية تتقلص بـ 800 مليون دولار «صيدال سينتج 40 مليون جرعة من لقاح سبوتنيك سنويا» تنامي الأعمال المناهضة للإسلام في أوروبا عشية الشهر الفضيل مختصون يُشددون على رقابة الأسواق والفضاءات التجارية جراد يدعو للاستثمار في الفلاحة كي تكون ركيزة الإنعاش الاقتصادي الحكومة تتجه إلى التركيز على الاستثمار الفلاحي بولايات الجنوب 70 بالمائة نسبة الاستجابة لإضراب «كنابست» في اليوم الأول بولنوار يكشف عن فتح 794 مساحة لأسواق الرحمة والمعارض التجارية التحقيق مع السعيد بوتفليقة في قضية التمويل الخفي للحملة الانتخابية الكشف عن القائمة النهائية للمترشح شرف الدين عمارة مشاريع لترقية نشاط التصدير خارج قطاع المحروقات فيدرالية الموزعين تتوقع استمرار أزمة الحليب في رمضان النفط الخام يسجل هبوطا حادا على مدار الأسبوع منح جائزة «السعفة العلمية» للأساتذة والباحثين ماي المقبل تعليمات برفع وتيرة إنجاز مشاريع «أل بي بي» السكنية مطالب بتخفيف كيفيات اقتناء رخص الاستعمال والمشاركة في المناقصات برمضان يدعو المجتمع المدني للمساهمة في تقوية الجبهة الداخلية الجزائر تُصر على تطهير الماضي النووي لفرنسا في الصحراء الداخلية تأمر بصب منحة المليون سنتيم قبل بداية رمضان «كوفاكس» الأممي يحجب إمدادات اللقاحات ضد كورونا زبدي يؤكد أن أزمة السميد مفتعلة لتفريغ الكميات المكدسة منذ الجائحة جيلالي سفيان يحذّر من هيمنة الإسلاميين وأحزاب النظام السابق نقابات التربية تتبنى قضية الأساتذة المتعاقدين والمستخلفين عاقلي يدعو إلى الإسراع في الإفراج عن قانون الاستثمار بلمهدي ينتقد محاولات جهات أجنبية الضغط على الجزائر الديك الفرنسي لن «يصيح» في الجزائر صادرات كوندور تجاوزت 80 مليون دولار خلال 3 سنوات رزيق: فتح المعابر الحدودية قريبا لترقية التجارة البينية برنامج جديد لتوزيع المياه على بلديات تيزي وزو والتزويد كل 3 أيام «سونلغاز» تحضر لتصدير العداد الذكي إلى أسواق إفريقية لحوم الجنوب صحية و300 نقطة بيع على مستوى الدواوين «تقريرنا حول الذاكرة لن يدوّن دون الاطلاع على كل الأرشيف» التحقيق مع 5 متهمين متورطين في قضية القاصر شتوان اليوم توقيف 45 تاجر مخدرات وحجز 19 قنطارا من الكيف المغربي «الصفقات العمومية من الثغرات الكبرى للفساد بسبب ضعف الرقابة»

حياتي معه مستحيلة في رمضان


  17 جوان 2015 - 14:40   قرئ 1745 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
حياتي معه مستحيلة في رمضان

أختي صفاء، أنا نبيلة من بومرداس، أبلغ من العمر 35 سنة، تزوجت منذ ست سنوات من زوج حميد الأخلاق أو فيه منها ما في الرجال العاديين جميعا. 

المهم أنني أستطيع تحمل كل المشاكل العادية واليومية ومسايرته في كل الأيام، عدا في رمضان، لأنه يتحول إلى غول لا أستطيع حتى التحدث معه أو النظر فيه، لأنه سيختلق المشاكل وقد يصل به الحد إلى كسر كل الأواني بطريقة هستيرية، المهم حتى وإن لزمني شيء، فلا أستطيع ألا أن أتكلم معه لا ليلا ولا نهارا، لأنه في النهار يعمل وعندما يعود ينام حتى وقت الإفطار بعدها يخرج من البيت ولا يعود منه إلا وقت السحور ورغم تذمري إلا أنه لا يعيرني اهتماما.

هاته السنة فكرت في هجره وقضاء هذا الشهر الكريم في بيت والدي حتى يعرف قيمتي ويغير من تصرفاته البليدة واللامسؤولة، فما رأيك؟

الرد

أختي الفاضلة، سأبدأ ردي بإحدى العبارات التي وردت في رسالتك وهي "فيه ما في الرجال"، نعم هذا هو حال أغلب الرجال الجزائريين في رمضان وهذا تصرفهم المشترك، لأن صيام 17 ساعة في اليوم ليس بالأمر الهين على رجل يعمل وقد يدخن أو يستعمل "الشمة" أو يكون مدمنا على القهوة، لذا حاولي أن تمضي رمضان بردا وسلاما، كما يقال، فكثيرات هن النساء اللاتي تطلقن، لا لشيء سوى أنهن عاندن أزواجهن في هذا الشهر الفضيل، رغم أن تصرف زوجك وغيره من الرجال لا يعد صائبا، كون تذمرهم من الصيام تدفعه زوجاتهن المسكينات، ولتفادي هذا تحملي وكوني صبورة مثل غيرك وحاولي أن لا تظهري له تذمرك، فالنساء اللواتي يتذمرن بشكل دائم، هنّ اللواتي لا يستطعن حلّ مشاكلهن، فيصبح التذمر بمثابة متنفّس لإخراج الضعف الذاتي وعدم القدرة على مواجهة المشاكل وحلّها.

 يمكن لتذمّر المرأة أن يحوّل حياة أفراد أسرتها إلى حجيم، سواء بالنسبة لزوجها أو أولادها. فالدراسات النفسية للعلاقات الزوجية، بيّنت أنّ الرجال يضعون التذمّر على قائمة الأمور التي تثير غضبهم. لذا، نحذرك وغيرك من الزوجات، من الاستمرار في التذمر، خصوصاً فور عودة الزوج من العمل، هذا خطأ شائع تقع فيه الكثير من الزوجات. فامهليه بعض الوقت ليستعيد طاقته ويكون مستعدا للإنصات لما تودين قوله، وإلا فتحملي مسؤولية ردة فعله التي لن تكون مبشرة بالخير.

أوصيك والزوجات، باستخدام أسلوب لطيف ومباشر في التعبير عن ما تريدينه من زوجك، دون اللجوء إلى الحدة في القول فذلك يزيد من تعقيد الأمور.

 

ردت صفاء.