شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

أعتقد أنه غريب عني


  22 أوت 2015 - 14:54   قرئ 741 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
أعتقد أنه غريب عني

في البداية السلام عليكم، أنا «أسمهان»، أبلغ من العمر 25 سنة من ولاية الجزائر العاصمة، تربيت في كنف عائلتي المحافظة التي زودتني بالخصال والشيم النبيلة من حشمة، التزام وتواضع. فسرت على هذا الدرب الذي سدد خطاي طوال 25 سنة، دون أن تنال مني أية ظنون أو شكوك نحو ذاتي؛ إلا أنه وبعد أن أتممت دراستي الثانوية والتحقت بالجامعة أصبحت متذبذبة التفكير والقرار، فلم أعد أثق بنفسي كما كنت وأصبحت متقبلة لكل الأقوال والاقتراحات دون أية معارضة، وفي إحدى المرات بينما كنت أسير مع صديقاتي في أحد الأسواق تفاجأنا بسيدتين تقطعان علينا الطريق، فسألتني إحداهما إن كنت مخطوبة أو متزوجة فأجبتها بلا، عندئذ أخبرتني بأن لها أخا الأصغر منها متخلق ومتدين يريد الارتباط بفتاة مثلي تتميز بالحشمة وترتدي الحجاب، وأمام الإطراء والمديح الذي خصتني به المرأتان، رحبت بالفكرة، خاصة وأن الشاب كان كما وصفته أخته لي من حيث التدين والأخلاق، عقب ذلك جاء لخطبتي من أهلي الذين لم يقبلوا بذلك لأنهم اعتبروني صغيرة،  بالإضافة إلى أنه بقي عام على تخرجي، وعلى الرغم من ذلك أصررت عليهم واتهمتهم بأنهم يريدون تحطيم حياتي لأني اعتبرته الرجل المثالي الذي تمنيته وأريد أن أمضي حياتي إلى جانبه، فانصاعوا لرغبتي وتزوجت به، إلا أن ما لم يكن في حسباني أن هذا الشاب لم يقترب مني، فهو دائم السكوت، عديم الكلام، لا يفارق التكشير وجهه وكأنني لست زوجته بل غريبان يعيشان تحت سقف واحد، حاولت استمالته كثيرا بالكلمة الطيبة وطهي أشهى المأكولات له لكن دون فائدة، إلى أن يئست من المحاولة، عندئذ أخبرت أمي بالحالة التي أعاني منها منذ أكثر من شهر، وهي بدورها أخبرت والدي الذي طلب منه أن يطلقني.

الرد

أختي أسمهان، لازلت في عمر الربيع والحياة أمامك، نحن في هذه الحياة للتعلم من تجاربنا، التي وإن قسمت قلوبنا وفتقت مشاعرنا ستظل مجرد مسار يتعين علينا السير عبره لاستكمال حياتنا.

 

حقيقة إن التجربة التي عايشتها ليست سهلة ولا هينة على أية فتاة، إلا أنه على الرغم من ذلك يجب أن تتحلي بالصبر، قوة الإرادة والرغبة المستميتة لمواصلة تخطي العقبات والحواجز التي يفرضها القدر علينا، أنت متعلمة وتدركين جيدا ما أقصده، إن كان الله سبحانه وتعالى قد قدر لك أن تتزوجي بهذا الشاب فإن في ذلك حكمة لذا لا يجب أن تستمري في لوم نفسك أو التفكير بأنه ما كان يجب عليك القيام بهذا وبالموازاة مع ذلك حاولي أن تبني علاقات اجتماعية أخرى تغطي على تلك التي أثرت فيك، لأن السكون والرضوخ دون تحريك أي ساكن لتغيير الواقع هو الفشل بعينه، وهو ما لا نريده لك، فتحلي بالصبر، الإرادة، وحب الحياة لكي تستمري في معايشتها بكل تفاؤل وأمل.  

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha