شريط الاخبار
الجوية الجزائرية تعلن عن أولى رحلاتها من المطار الدولي الجديد «برندت» الجزائر تطلق خدمة «الرضا أو التعويض» الدولة تتخلى عن خدمات ولد قدور المثير للجدل اعتقال ربراب يفتح جدلا حول تدخل دول أجنبية محتضنة لاستثماراته إحالة ملفين لشكيب خليل على المحكمة العليا وإعادة فتح ملف سوناطراك بلجود يأمر إطاراته برفع وتيرة إنجاز سكنات «عدل» و «أل بي بي» «سناباب» تشلّ كل الإدارات العمومية يومي 29 و30 أفريل الحبس للإخوة «كونيناف» والرقابة القضائية لإطارات بوزارة الصناعة إنهاء مهام 3 رؤساء ومدراء مؤسسات عمومية في ظرف أسبوع هكذا تحصل الفرنسيون على امتيازات لاستيراد معدات صناعية ضخمة وقطع غيار سفير الجزائر بتونس ينفى وجود حراقة جزائريين بالسجون التونسية اعتقال ربراب يفتح جدلا عن تدخل الدول الأجنبية المحتضنة لاستثماراته الإقتصادية الناطق الرسمي باسم الحكومة : "لا تتسرعوا في الحكم واحترموا مشاعر عائلاتهم" الحكومة تدعو المواطنين اى ترك العدالة القيام بمهامها فيما يخص قضايا الفساد عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري

اعتراف الأسبوع

دمّر حياتنا بسبب شكه وغيرته العمياء


  26 أوت 2015 - 15:03   قرئ 698 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
دمّر حياتنا بسبب شكه وغيرته العمياء

سيدتي صفاء أنا، متزوجة مند ثلاثة أعوام لكنها أتعس أعوام في حياتي، ولو كنت أعرف أن الزواج عذاب هكذا لما تزوجت أبداً، تزوجنا عن إعجاب ببعضنا فهو زميلي بالعمل، ولكني لاحظت وبعد انتهاء شهر العسل مباشرة أنه غيور جداً، فهو يحاسبني على أدق التفاصيل، علماً أنني فتاة مؤدبة بشهادة الجميع، والدي تعبا جداً لتربيتنا، فقد درست خمس سنوات بعيداً عن مدينتي ولم أعرف معنى الخطأ فأنا محتجبة ومحتشمة، وهمي دراستي فقط ولكنه أخذ يقيدني ويحرّم علي أشياء كثيرة.

وقائمة الممنوعات تتزايد يوماً بعد آخر،  فقد حرمني من زيارة صديقاتي وحرم إقامة العلاقات الاجتماعية مع أصدقائه وزوجاتهم ومنع أي أحد من زيارتنا، فالأماكن التي نذهب إليها هو بيت أهلي وبيت أهله فقط، وهو معي طبعا وقد منعني من عملي الذي أمضيت عمري أدرس من أجل نيل الشهادة، وحرم علي فتح الباب لأي كائن في حالة عدم وجوده، ومنعني من التعرف على الجيران، ومنعني من الكثير من الأمور التي هي طبيعية جداً، أرجوكم أخبروني ما العمل؟ كل ذلك ولا أحد يستطيع التأثير عليه فقد أخبرت أمي.ولكنها نصحتني بالصبر، وأن أحافظ على بيتي وطفلي، والغريب أن أهله على شاكلته لا يؤمنون بالكثير من حقوق المرأة، وينظرون إليها على إنها مخلوق للبيت فقط، لقد حاولت الكلام والخصام معه، ووجدت أن الحال يسوء أكثر، فيقول لي هذا أنا، يعجبك الحال أهلاً وسهلاً وإذا لم يعجبك اذهبي إلى أهلك، لقد بدأت أشعر بالاكتئاب الشديد واسودت الحياة في عيني، يا إلهي أشعر بالاختناق، ماذا أفعل ؟؟؟علماً بأنني لست جميلة بل عادية جداً تحياتي ولكم جزيل الشكر.

ن.ب من غرداية

 الرد

تختلف قدرات كل إنسان، علي احتمال صعوبات الحياة بحسب قدرات كل شخص، وخاصة صعوبات الحياة الزوجية التي غالباً ما تكون كثيرة بسبب تصادم كيانين مختلفين، ولأن الزواج شركة وعلاقة متشابكة مختلطة المشاعر الإنسانية، والخلافات في بدايات الزواج واردة جداً وطبيعية، ذلك لأن كل طرف يحاول بشكل مباشر أو غير مباشر أن يفرض أراءه وأفكاره علي الطرف الآخر، وكل طرف يعتبر نفسه مظلوماً بل شهيد سجن الزواج الذي عاش قبله حراً طليقاً بلا أوامر أو تحكمات، فيبدأ كل طرف في إعلان حالة التمرد والتذمر وغالباً ما تكون الزوجة هي الطرف الأكثر تضررا، فهي ترى أن طاعة الزوج نوع من العبودية والرق في زمن انتهت فيه العبودية.ولأن الزواج كما قلت سابقاً عملية معقدة جداً ومتشابكة، فهو يتطلب من كلا الطرفين الصبر والتأني وسعة الصدر واستعداد كل طرف للانفتاح على الآخر وتفهم طبيعته، والتنازل قليلاً من جانب كل طرف والتحرك قليلاً لإزالة الفجوة والتباعد بين الطرفين والالتقاء في منطقة وسط.صديقتي ثلاث سنوات في عمر زواجك غير كافية للحكم علي التجربةإن أطباء الصحة النفسية يحذروننا من كتمان مخاوفنا وينصحوننا بالتحدث عنها ومواجهتها فذلك يخفف كثيراً من وقع المخاوف، ذلك لأن الإحساس بالتعاسة والحزن يزيد الضغوط على النفس ويرفع درجة إحساس الإنسان بضغوط عصبية كثيرة تنتج من عدم مساندة من حولك لما أنت فيه، فتشعرين كأنك وحدك في الدنيا، أو كأن الجميع اتفقوا عليك زوجك وأهله، والحقيقة صديقتي أن اختلاف الأفكار بينك وبين زوجك سببها الرئيسي سلبيتك واستسلامك لفكرة أن الزواج تعاسة لابد منها، فلم أرى منك أي محاولة لتغيير حياتك أو إسعاد نفسك أو التعاطي مع كل مفردات اختلاف وجهات النظر بينك وبين زوجك، وتعزيز نقاط الاتفاق بينكما.

الطريق أمامك لا زال طويلاً ووجود طفل بينكما وحبك السابق لزوجك كونه زميل عمل، يشفعان لك في التماس كل أسباب الحياة الهادئة والبحث عن السعادة مع زوجك، وكل ذلك لن يتحقق طالما أن لك هذا الموقف من الزواج والحكم المسبق على تجربة لا زالت في البداية، لا تنتظري من أحد العون أو المساندة بل ابدئي أنت الآن وفوراً التعامل مع زوجك بالود والحب، أما عن مسألة حقوق المرأة وعدم إيمان أهل زوجك بها، فهذا موضوع آخر لأنك لو تحدثت بها كما تتشدق بها خطيبات جمعيات المرأة .

 

فما يصلح للجمعيات لا يصلح أن تنادي به بين من هم في مكانة الأهل، فحقوقك ستحصلين عليها كاملة إن أنت التزمت بواجباتك نحوهم  وأديت ما عليك عن رضا وطيب خاطر، الكلام ليس مهماً قدر أهمية الأفعال، ابدئي أنت طريق المعاملة الطيبة، وانتظري النتيجة المهم في كل الأحوال ألا تتركي الدنيا هكذا تتحرك من حولك وأنت ساكنة صامتة، تفاعلي مع حياتك بشكل إيجابي وانخرطي مع أهل زوجك وشجعي نفسك علي الإندماج معهم تصبحين واحدة منهم فينتهي عنك الشعور بالغربة والوحدة الذي يضعفك قدرتك علي ضبط النفس وبالتالي يسبب لك التعاسة.