شريط الاخبار
إجراء الرئاسيات في موعدها دليل على استقرار الجزائر منذ عشريتين بن صالح يدعو لضبط أولويات التكامل الاقتصادي العربي مصارع يقتل شخصا اقتحم مسكن شقيقته بحسين داي قبل شهر و10 أيام ... لأول مرة ملامح رئيس الجزائر المقبل غير واضحة! الحكومة تستمع لآراء الخبراء والمختصين للحد من ظاهرة "الحرقة" جون نوفال يؤكد أن منتقديه لا يعرفونه ويحملون "أحقادا تاريخية" بن غبريت تثمن "التحوير البيداغوجي" ومدى مساهمته في الإصلاحات التربوية مصالح الأمن تطيح ببارونات تهريب المخدرات وتوقف 23 تاجرا الجزائر الأسوأ عالميا في تدفق الأنترنت بسبب "داتا سنتر" السردين بـ 700 دينار والأسماك البيضاء والحمراء على صفيح من نار مسيرة مليونية لمساندة "ربراب" يوم 5 مارس المقبل بتيزي وزو استمرار القبضة الحديدية بين بن غبريت والتكتل النقابي شبكات تُهرب أسلحة حربية عبر الحدود وتُوجهها لعصابات الإجرام الرئاسيات في موعدها القانوني ... وهؤلاء من أعلنوا ترشحهم إلى غاية اليوم الجيش الليبي يقضي على 3 قياديين من تنظيم القاعدة على رأسهم "أبو طلحة الليبي" 20 سنة سجنا نافذا لـ "صلاح أبو محمد" المكلف بالإعلام بتنظيم القاعدة لبلاد المغرب الإسلامي تكليف رئاسي يوحي ببقاء بن صالح رئيسا لمجلس الأمة رئيس الحكومة المغربي يسقط "تودد" ملكه في الماء ويتهم الجزائر بـ"المناورة" بن غبريت تحذّر أولياء التلاميذ من مخاطر التطبيق الجديد "تيك توك" العطل المرضية كلفت صندوق الضمان الاجتماعي 1600 مليار سنتيم ربراب يعلن عن إطلاق استثمارات جديدة في تيزي وزو إنجاز مركب للبتروكيماوي بأرزيو في وهران بنوك صينية تضمن 80 بالمائة من تمويل مشروع الفوسفات المدمج الحمى القلاعية وطاعون صغار المجترات يتمددان ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا

دمّر حياتنا بسبب شكه وغيرته العمياء


  29 أوت 2015 - 15:05   قرئ 755 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
دمّر حياتنا بسبب شكه وغيرته العمياء

سيدتي صفاء أنا، متزوجة مند ثلاثة أعوام لكنها أتعس أعوام في حياتي، ولو كنت أعرف أن الزواج عذاب هكذا لما تزوجت أبداً، تزوجنا عن إعجاب ببعضنا فهو زميلي بالعمل، ولكني لاحظت وبعد انتهاء شهر العسل مباشرة أنه غيور جداً، فهو يحاسبني على أدق التفاصيل، علماً أنني فتاة مؤدبة بشهادة الجميع، والدي تعبا جداً لتربيتنا، فقد درست خمس سنوات بعيداً عن مدينتي ولم أعرف معنى الخطأ فأنا محتجبة ومحتشمة، وهمي دراستي فقط ولكنه أخذ يقيدني ويحرّم علي أشياء كثيرة.

وقائمة الممنوعات تتزايد يوماً بعد آخر،  فقد حرمني من زيارة صديقاتي وحرم إقامة العلاقات الاجتماعية مع أصدقائه وزوجاتهم ومنع أي أحد من زيارتنا، فالأماكن التي نذهب إليها هو بيت أهلي وبيت أهله فقط، وهو معي طبعا وقد منعني من عملي الذي أمضيت عمري أدرس من أجل نيل الشهادة، وحرم علي فتح الباب لأي كائن في حالة عدم وجوده، ومنعني من التعرف على الجيران، ومنعني من الكثير من الأمور التي هي طبيعية جداً، أرجوكم أخبروني ما العمل؟ كل ذلك ولا أحد يستطيع التأثير عليه فقد أخبرت أمي.ولكنها نصحتني بالصبر، وأن أحافظ على بيتي وطفلي، والغريب أن أهله على شاكلته لا يؤمنون بالكثير من حقوق المرأة، وينظرون إليها على إنها مخلوق للبيت فقط، لقد حاولت الكلام والخصام معه، ووجدت أن الحال يسوء أكثر، فيقول لي هذا أنا، يعجبك الحال أهلاً وسهلاً وإذا لم يعجبك اذهبي إلى أهلك، لقد بدأت أشعر بالاكتئاب الشديد واسودت الحياة في عيني، يا إلهي أشعر بالاختناق، ماذا أفعل ؟؟؟علماً بأنني لست جميلة بل عادية جداً تحياتي ولكم جزيل الشكر.

ن.ب من غرداية

 الرد

تختلف قدرات كل إنسان، علي احتمال صعوبات الحياة بحسب قدرات كل شخص، وخاصة صعوبات الحياة الزوجية التي غالباً ما تكون كثيرة بسبب تصادم كيانين مختلفين، ولأن الزواج شركة وعلاقة متشابكة مختلطة المشاعر الإنسانية، والخلافات في بدايات الزواج واردة جداً وطبيعية، ذلك لأن كل طرف يحاول بشكل مباشر أو غير مباشر أن يفرض أراءه وأفكاره علي الطرف الآخر، وكل طرف يعتبر نفسه مظلوماً بل شهيد سجن الزواج الذي عاش قبله حراً طليقاً بلا أوامر أو تحكمات، فيبدأ كل طرف في إعلان حالة التمرد والتذمر وغالباً ما تكون الزوجة هي الطرف الأكثر تضررا، فهي ترى أن طاعة الزوج نوع من العبودية والرق في زمن انتهت فيه العبودية.ولأن الزواج كما قلت سابقاً عملية معقدة جداً ومتشابكة، فهو يتطلب من كلا الطرفين الصبر والتأني وسعة الصدر واستعداد كل طرف للانفتاح على الآخر وتفهم طبيعته، والتنازل قليلاً من جانب كل طرف والتحرك قليلاً لإزالة الفجوة والتباعد بين الطرفين والالتقاء في منطقة وسط.صديقتي ثلاث سنوات في عمر زواجك غير كافية للحكم علي التجربةإن أطباء الصحة النفسية يحذروننا من كتمان مخاوفنا وينصحوننا بالتحدث عنها ومواجهتها فذلك يخفف كثيراً من وقع المخاوف، ذلك لأن الإحساس بالتعاسة والحزن يزيد الضغوط على النفس ويرفع درجة إحساس الإنسان بضغوط عصبية كثيرة تنتج من عدم مساندة من حولك لما أنت فيه، فتشعرين كأنك وحدك في الدنيا، أو كأن الجميع اتفقوا عليك زوجك وأهله، والحقيقة صديقتي أن اختلاف الأفكار بينك وبين زوجك سببها الرئيسي سلبيتك واستسلامك لفكرة أن الزواج تعاسة لابد منها، فلم أرى منك أي محاولة لتغيير حياتك أو إسعاد نفسك أو التعاطي مع كل مفردات اختلاف وجهات النظر بينك وبين زوجك، وتعزيز نقاط الاتفاق بينكما.

الطريق أمامك لا زال طويلاً ووجود طفل بينكما وحبك السابق لزوجك كونه زميل عمل، يشفعان لك في التماس كل أسباب الحياة الهادئة والبحث عن السعادة مع زوجك، وكل ذلك لن يتحقق طالما أن لك هذا الموقف من الزواج والحكم المسبق على تجربة لا زالت في البداية، لا تنتظري من أحد العون أو المساندة بل ابدئي أنت الآن وفوراً التعامل مع زوجك بالود والحب، أما عن مسألة حقوق المرأة وعدم إيمان أهل زوجك بها، فهذا موضوع آخر لأنك لو تحدثت بها كما تتشدق بها خطيبات جمعيات المرأة .

 

فما يصلح للجمعيات لا يصلح أن تنادي به بين من هم في مكانة الأهل، فحقوقك ستحصلين عليها كاملة إن أنت التزمت بواجباتك نحوهم  وأديت ما عليك عن رضا وطيب خاطر، الكلام ليس مهماً قدر أهمية الأفعال، ابدئي أنت طريق المعاملة الطيبة، وانتظري النتيجة المهم في كل الأحوال ألا تتركي الدنيا هكذا تتحرك من حولك وأنت ساكنة صامتة، تفاعلي مع حياتك بشكل إيجابي وانخرطي مع أهل زوجك وشجعي نفسك علي الإندماج معهم تصبحين واحدة منهم فينتهي عنك الشعور بالغربة والوحدة الذي يضعفك قدرتك علي ضبط النفس وبالتالي يسبب لك التعاسة.    

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha