شريط الاخبار
تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان

بكل صراحة

هل أوافق على السكن في بيت أهل زوجتي؟


  11 أكتوبر 2015 - 12:06   قرئ 705 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
هل أوافق على السكن في بيت أهل زوجتي؟

سيدتي صفاء: أنا شابٌّ أعمل مهندسًا، متزوِّج وأب لطفلين، الحمدُ لله وَضْعي المادي والاجتماعي ممتاز، في بداية حياتي تزوَّجتُ في بيت أهلي في شقة مُستقلة، وكان البيتُ بعيدًا عن مقرِّ عملي مسافة 3 ساعات يوميًّا، ومن ثم كنتُ أترك زوجتي وأولادي لأيام وأعود إليهم في نهاية الأسبوع، ظللتُ على هذه الحال مدة سنتين؛ حتى مللتُ وملَّتْ زوجتي؛ لأني أصبحتُ كالزائر الذي يأتي ضيفًا، ثم قررتُ أن أستأجرَ شقة قريبة من مكان عملي، لتكون زوجتي وأولادي معي، لكن أهل زوجتي عرَضوا عليَّ أن أسكنَ معهم في شقة مستقلة في بيتهم، والبيتُ قريب من مكان عملي، إلا أنني رفضتُ طلبهم، لأنني أريد أن أعتَمِدَ على نفسي، كما أن والدي رفَض هذا الأمر.أحدث هذا القرارُ نوعًا من الغضب عند زوجتي، وأصاب أهلها بالحزن لأنهم لا يَرَوْنَ أي مبررٍ للرفض، ذهبتْ زوجتي أثناء الوضع لأهلها، وكنا في هذه الفترة نسكن في بيت أهلها، وعندما زارني أهلي وقتها رأى أبي استقلالية الحياة التي أعيش فيها، ثم قال إن عليَّ أن أسكنَ في هذا البيت ما دمت مرتاحًا، وهذا عكس ما كنتُ أخشاه منه، إذ كنتُ أظنه سيغضب.فاتحتُ زوجتي في الأمر، على أن تكون هناك شروط محددةٌ، منها أن أدفع إيجارًا مقابل السكن، لكن والدي نصحني بعدم طرْح هذه الفكرة حتى لا يحزَّ في نفوس أهل زوجتي وتزيد الحساسية.أريد منك سيدتي صفاء أن ترشديني، فهل هذا القرار الذي أخذتُه صحيح؟ وهل بهذا القرار أقلِّل من شأني أمام أهل زوجتي؟ وما رأيك في فتْح موضوع الإيجار أمام أهل زوجتي؟ أرجو أن ترشديني، وجزاكم الله خيرًا.

مراد من المحمدية

 الرد:

أخي الفاضل أعجبنا فيك حرصك وعِصاميتك واستقلاليتك، وهذه صفاتٌ جميلةٌ يَتَزَيَّن بها الرجالُ العظماء - زادك الله من فضله-. ما حصل معك مِن رفض للسكن في بيت والد زوجتك في بداية الأمر كان أمرًا جيدًا؛ حيث أَسَّسَ لمفهوم الاستقلالية وعِزة النفس عن الاحتياج للآخرين، ولو كانوا أولي قُرْبَى؛ لكن ما حصَل بعد ذلك مِن ذَهاب زوجتك إلى بيت أبيها للوَضع والولادة والبقاء مع استحسان والدك لهذا الأمر، فهنا يمكن القول بأن هذا جاء في وقته المناسب أيضًا؛ بحيث لو ذهبتما إلى شقة خارج نطاق بيت والد زوجتك، لربما أدى ذلك إلى حُصول نوعٍ مِن القطيعة والحساسية العائلية غير المبررة.

من الواضح أنك شخصٌ تَتَمَتَّع بحساسيةٍ عاليةٍ، وهذا أمرٌ إيجابيٌّ، لكنه يحتاجُ منك إلى إعادة مُعايرة هذه الحساسية بالقُيود والأعراف الاجتماعية الحاكمة؛ حتى لا تصطدمَ بها وتدْخُل معها في مشاكلَ أنت في غنًى عنها.

كما أنَّ المراعاة الزائدةَ لكلام الناس ونظرتهم إليك، قد تَخْلُق لديك نوعًا من الوسواس الذي يقض مَضْجعك.

خُذ الأمور ببساطة، ودَعِ الأحداثَ الاجتماعيةَ تَسير على سجيتها العائلية، ما لم يكنْ هناك مُهَدِّدات أو أخطار مُحْدقة بشخصك أو بالآخرين.

 

 نحن نرى أن قرار بقائك في بيت والد زوجتك قرارٌ سليمٌ، ويَصُبُّ في صالح الأسرتين وتقوية الروابط بينهما.