شريط الاخبار
التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم

بكل صراحة

سرقوني واتهموني بالبلبلة


  17 أكتوبر 2015 - 18:35   قرئ 695 مرة   4 تعليق   صفاء القلوب
سرقوني واتهموني بالبلبلة

أنا فتاةٌ تزوجتُ منذ 3 أشهر، وأسكُن مع أهل زوجي، كنتُ على علاقةٍ طيبةٍ ورائعة بوالدتِه، وكنتُ أُكِنُّ لها كثيرًا مِن الحبِّ والاحترام، لكن هذا لم يستمرَّ كثيرًا؛ إذ بدون سابق إنذار انقلبتِ الأحوالُ، وسُرِقَتْ بعضُ الأشياء الثمينة من غرفتي، وعندما تساءَل زوجي عما حصل أصبح اللومُ عليَّ، واتهمني أهلُ زوجي - وخاصَّة أمه - بسرقة ذهبي؛ لكي أُحْدِثَ بَلْبَلَةً، وأُفَرِّق بين الإخوة.

أقسمتُ بأنني لم أفعلْ ذلك، وأنني بريئة، لكن أهل زوجي تعامَلوا معي على أنني السارقة والدخيلة، وقامتْ والدةُ زوجي بسبِّي، ولم أعُدْ أعرف للسَّكينة طريقًا، وكلما حدثتُ زوجي يقول: اصبري فهناك حل!

زاد الطين بلة أنَّ كلَّ أسرار حياتي عند الجيران، ناهيك عن أسرار العلاقة الزوجية التي تَبوح بها والدةُ زوجي بُهتانًا وظُلمًا!

لَم أستَطِع التحمُّل، وعُدتُ لبيت أهلي، وكنتُ حاملاً، ومن كثرة الحُزن سقَط المولود، ولم يسأل عني زوجي لمدة شهر!

حاول زوجي إرجاعي؛ فاشترطتُ سكنًا مُستقلاًّ، على أن أدفعَ أنا إيجارَه مقابل أن أرتاحَ؛ فرَفَض زوجي الفِكرة، وقال لي بصريح العبارة: «أنا مع أمِّي ظالمة أو مَظلومة، ولديك خياران: إما العودة إلى المنزل، وإما الطَّلاق»!

فأخبروني ماذا أفعل؟ فأنا مازلتُ عروسًا لم يَمضِ على زواجي أشهر معدودة، فهل أُطَلَّق في بداية حياتي الزوجية؟

فمن المستحيل أن أعودَ لهذا الجحيم الذي عشتُه حتى فقدتُ مولودي، وفي المقابل لا أريد ان أفَقْدَ زوجي.

 الرد

 اختي الفاضلة:

الذي يَظْهَر مِن كلامك أنَّ زوجك لا يخفى عليه سُوء معامَلة أمِّه لك، وهذه أمورٌ لا يخفى على أحدٍ قُبْحها، وظُلْم فاعلِها، وقوله: «أنا مع أمي ظالمة أو مظلومة» له معنى صحيحٌ يَجِبُ عليك بيانه له؛ ففي الصحيحين عن أنسٍ رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «انْصُرْ أخاك ظالمًا أو مَظْلُومًا»، فقال رجلٌ: يا رسول الله، أَنْصُرُه إذا كان مظلومًا، أفرأيتَ إذا كان ظالمًا، كيف أَنْصُره؟ قال: شتحجزه - أو تمنَعُه - مِن الظلم؛ فإن ذلك نَصْره».

فالشارعُ الحكيمُ أَوْجَب عليه أن ينهى أمَّه عما بدَر منها، ولا يُعينها عليه برفقٍ ولينٍ مع الحكمة، فالظُّلْمُ ظُلمات يوم القيامة، كما صحَّ عن النبيِّ صلى الله عليه وسلم.

فسَبُّ أُمِّ زوجك لك وقَذْفُك وإفشاءُ أسرار العلاقة الزوجية - كلُّ هذا غير جائزٍ، وحرامٌ شرعًا، ويُوجب على زوجك نُصحها في ذلك برِفقٍ؛ فهذا مِن الإحسان إليها، وأَخْذ حقِّك منها. أيضًا يجب عليه أن يُوازِنَ بحكمةٍ بين بِرِّ والدته وعدم ظُلمه لكِ، فالله تعالى أعطى كلَّ ذي حقٍّ حقه، فأوْجَبَ عليه أن يُعاشِرَكِ بالمعروف، ويُحْسِنَ إليك، ولا شكَّ أنَّ حرصه على برِّ أمِّه مِن علامات صلاحِه، فينبغي أن تُشَجِّعيه على ذلك، ولكن بغير ظُلْم لك، ونَهْيُ أمِّه عن ظُلمك ليس مِن العُقُوق، ويتعيَّن عليه علاجُ الأمر والإصلاح بينكما.

واعلمي أيتها الأختُ الفاضلة أنَّ مِن حُسن عِشرة الزوجة لزوجها: التجاوُز عن زلاَّته؛ فذلك مِن حُسن الخُلُق الذي يثقل الموازين يوم القيامة، كما أنه يَزيد مِن محبَّة زوجك واحترامه لك مراعاة ظروفه، ومدى حاجته لبِرِّ أمِّه والإحسان إليها، لكن بغير ظُلم لك؛ فالنبيُّ صلى الله عليه وسلم قال: «لا ضررَ ولا ضِرار»؛ رواه مالك.

وإن كنتِ مُصِرَّةً على الخُرُوج من بيت أسرة زوجك، فلْيَكُنْ طلَبُك بتعقُّل وحكمةٍ ومراعاةٍ لظروف زوجك، فربما كان عاجزًا عن توفير غير هذا السكَن الحالي، وتبرُّعك بتوفير سكن آخر لا يوجب عليه القَبول، وربما سَبَّب انتقالُه قطيعةً بينه وبين أمِّه، أو كانتْ في حاجة إلى قُربه ورعايتِه، وغير ذلك، ومِن ثَم ينبغي لك التأنِّي واستِصحاب الصبر، حِفاظًا على حياتكما الزوجية، مما قد يَفصم عُراها، أو يُعَكِّر صَفوها. 

 

فالزوجةُ العاقلةُ مَن تنحني للريح حتى تَمُرَّ، ثم تنظر لنفسها بعدما تهدأ الرِّيح، ولا تدَع الأمر يصل لمرحلة انسداد الأُفُق، وبمعنى آخر: فَنّ الممكن وفقَ حسابات القوة والمصلحة، أما سُلوك طرُق: «إن كنتَ ريحًا فقد لاقيتَ إعصارًا»، فإنها تُدَمِّر الأسرة!



تعليقات (4 منشور)


Yelhsa 22/06/2016 06:21:59
Never seen a betetr post! ICOCBW
Honeysuckle 24/06/2016 04:54:23
We've <a href="http://xzvteccut.com">arevrid</a> at the end of the line and I have what I need!
Jazlynn 24/06/2016 10:53:57
I can't believe you're not playing with meh--tat was so helpful. http://eotuobathqp.com xgcouogaudv [link=http://wgiutzwpxl.com]wgiutzwpxl[/link]
Precious 24/06/2016 18:33:05
I hate my life but at least this makes it <a href="http://jwwibmxwoim.com">beaabrle.</a>
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha