شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

بكل صراحة

معانــــاة زوجــــة ثانيــــة


  16 نوفمبر 2015 - 14:18   قرئ 646 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
معانــــاة زوجــــة ثانيــــة

أختي صفاء؛

أنا زوجةٌ ثانيةٌ، أعيشُ مع زوجي حياةً خاليةً مِن المشاعر والعواطِف، حتى كاد يُطلقني بسبب عدم الإنجاب!

يجمعني قسرًا مع زوجته الأولى، فاعترضتُ على ذلك، فأخْبَرَني أن هذه طريقة حياته ولن يُغَيِّرها!

هو عنيدٌ جدّا، ويتَّهمني دومًا أني أفرِّق بينه وبين زوجته الأُولى، مع أنه لم يخطرْ ببالي شيءٌ مِن هذا!

أراه يتعامَل مع زوجته الأولى معاملة أفضل مني، ويخرج معها ولا يُعيرني اهتمامًا، حتى طلباتي لا يُلبيها لي، ويُلبِّي لها كل مُتطلباتها!

طلَّقني طلْقَة بسبب المشكلات التي حدثتْ بيننا، حتى لما أنجبتُ لم يهتمَّ بطفلتي، أُحاول أن أتزيَّنَ له في البيت باللبس، لكنه يرى أن هذا خطأ ولا ينفع لُبسه في البيت، ويتهمني بأنَّ بناتي سيكنّ كذلك وسيتعودن على اللبس العاري فما الحل؟!

 سماح من الشلف

 الجواب

 اختي الكريمة؛ 

لعلَّ الزوجةَ الثانية تسلب الرجل قلبَه على غير إرادةٍ منها في كثيرٍ مِن الأحيان؛ لصِغَر سنِّها، أو لجمالها، أو اهتمامها بزوجها، أو غيرها مِن الأمور التي قد لا تُتاح للأولى، لكن هذا لا يمنع وجود حالات كثيرة تُظلم فيها، وتتعرض لأحكامٍ مُسبقة عليها؛ بسبب اعتقاد راسخٍ واتهامات باطلةٍ بأنها ما جاءتْ إلا لتَقلب البيتَ، وتهز كيانه وتُسيطر على الرجل، وتسلب الزوجة الأولى سعادتها وهناءها، وتُقاسمها رزقها، وحينها تتعرَّض لأنواع القهر، وتُقاسي أشكال الظلم، وتُكابد مرارة التحيُّز التي لا تزيدها إلا حَسْرةً وألمًا!

• حاولي التركيزَ على إيجابيَّات زوجكِ، وأعْلِني ذلك أمامه، وفَكِّري فيه مع نفسكِ؛ فمتى حصرت المرأةُ تفكيرها على سلبيات الزوج، وأكثرتْ مِن التفكير بها حالتْ دون استشعار أي مودة أو رحمة، وأطاحتْ بكلِّ جميل فعل أو قول يصدر مِن الزوج، ومتى صمتتْ عن كلِّ معروف يفعله معها، أو تحدثتْ معه في جوانب تقصيره فقط، حال ذلك دون رضاه عنها، وصدَّه عن فِعْل الخير أو إحسان الظن بها.

• احتَسبي ما يفعل معكِ عند ربِّ الأرض والسموات، فهو الشاهدُ على ما يفعل وهو العالمُ بما يقترف، ولن تعدمي حقكِ في الآخرة إن عدمتِه في الدنيا، وتذكَّري أنَّ صبرنا على أهلنا وأقاربنا واحتمال بعض الأذى منهم له جزيل الثواب وبالغ الأجر، فلا تُكَرِّري عليه مِن ذلك ما يزيده يقينًا بما لديه مِن اعتقاد مُسبقٍ.

• اعملي على ربطِه بالطفل دون إشعاره بإثقالٍ، وإن كان يتقن الكلام فاجعليه يطلب بنفسه ما يريد، ويتودَّد إليه ببراءته وجماله؛ فعاطفةُ الأبوَّة لن تلبثَ أن تستجيبَ، وقلب الأب لا يمكث قليلًا إلا ويرقّ له، وإن أردتِ الحديثَ حول طلب للصغير أو حاجة، فليسبق ذلك ثناء عليه، ودعاء له بالبركة، واعتراف بالجميل.

 

• الحياةُ عمومًا والزوجية خصوصًا، مليئةٌ بالمنغِّصات، والكثير منها لا يُحلُّ إلا بمحاولة التعايُش معه والصبر عليه، ولْتَبْحثي عن صداقاتٍ تنفِّس عنكِ بعض همومكِ، وتقضي على حزنكِ، لكن احذري أن تذْكُري حالكِ مع زوجكِ، أو تُطلعي عليه الغير، فذلك مفتاحُ هدم البيوت، وأولى خطوات خرابها، لكن اقتصار الشعور بالسعادة أو الراحة على الزوج أو غيره لا يُمكننا مِن النظر إلى جوانبَ أخرى طيبةٍ في الحياة، ويحول دون الاستمتاع بما يستحق ذلك فيها.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha