شريط الاخبار
عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي

بكل صراحة

بكل صراحة أخـــي تحـــرش بزوجتــي فــــي غيابـــــي


  02 ديسمبر 2015 - 14:03   قرئ 1365 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
بكل صراحة أخـــي تحـــرش بزوجتــي  فــــي غيابـــــي

أنا رجل متزوِّج وأسافر للعمل خارج الوطن مرارا، أعمل شهرًا وأعود لمنزلي شهرًا، وزوجتي تعيش مع أهلي في بيتٍ واحدٍ!

الحمدُ لله أسرتي متديِّنة، وأنا مَن كنتُ أكفل الأسرة بعد وفاة والدي، وكان لديَّ أخٌ صغيرٌ ربّيتُه حتى كبر وأدخلتُه الجامعة!

ما حدَث أنَّ زوجتي طَلَبَتْ مِن أخي الصغير الصُّعود إليها لإصلاح الاتِّصال بالأنترنت؛ لتتمَكَّن مِن مكالمتي، وتركتْ باب الشقة مفتوحًا ودخلت المطبخ، ولما خرجتْ وجدتْ أخي قد أغْلَق الباب واقترب منها وأخَذ يَتَغَزَّل بها، ويطلُب منها أن يُقَبِّلَها، فارتجفتْ وهَرْوَلَتْ نحو الباب المُغْلَق وفَتَحَتْهُ ونَهَرَتْهُ وطَرَدَتْه وهي مَصدومة!

تَرَجَّاها ألا تُخْبِرَ أحدًا وخاصَّة أنا، إلا أنها أخْبَرَتْني وهي مُنهارة وتبكي، وتريد الخروج مِن المنزل، أو أن تحكي لأمي المريضة! لكن حدثًا مثلَ هذا قد يَصدمها في ولدها، وربما يؤدِّي إلى وفاتها. 

زوجتي مُصَمِّمة على ترْك المنزل، لكن الوقت غير مناسبٍ لظروف عملي في الخارج، انصحوني ماذا أفعل؟ أنا في حيرة مِن أمري، ولا أعلم ماذا أفعل مع أخي وهو وَلَدِي الذي لَم أُنجبه؟!

الولدُ خَلوق وطيِّب، وأنا أريد أن أحافظَ عليه ولا أخسره، طلبتُ من زوجتي أن تذهبَ لبيت أبيها حتى أعودَ لأجد حلاّ لهذه الورطة، وهي تنتظر مني رد فِعل.

فأشيروا عليَّ لأن المصيبةُ كبيرةٌ.

الرد

 أخي الكريم، إنَّ الأمر توقَّف عند هذا الحدِّ، والذي يَدُلُّ على علُوِّ خُلُق زوجت، كما يدلُّ على أن ما فَعَله أخوك - أصلحه الله - زلَّة وهفوة استزلَّه الشيطانُ بعد أن غيَّب عقله، فلم يتحسّب للعواقب، فمَّن تأمَّل عواقب المعاصي رآها قبيحةً، حتى أفاقتْه كلمات زوجتك فرَجَع من قريب، ولم يتمادَ؛ لأنَّ الفساد ليس متأصِّلاً في نفسه.

الواجب أولاً احتواء المشكلة، والتستر على أخيك، مع نصحه وتخويفه بالله تعالى وعقابه وإشعاره بخطإ هذا العمل المشين ودعوته للتوبة والإكثار من الأعمال الصالحة.

ولْتَحْذَرْ في المستقبل مِن دخول إخوانك أو أقاربك على زوجتك في حال غيابك؛ ففي الصحيحين عن عقبة بن عامر: أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إياكم والدخول على النساء»، فقال رجل من الأنصار: يا رسول الله، أفرأيت الحمو؟ قال: «الحَمو الموت».

 

ومعناه: أن الخوف منه أكثر من غيره، والشرُّ يتوقع منه والفتنة أكثر؛ لتمكُّنه من الوصول إلى المرأة والخلوة من غير أن ينكرَ عليه، بخلاف الأجنبي، وإنما المرادُ: الأخ وابن الأخ والعم وابنه ونحوهم ممن ليس بمحرم، وعادة الناس المساهلة فيه، ويخلو بامرأة أخيه فهذا هو الموت، وهو أولى بالمنع من الأجنبي لما ذَكَرْناه؛ قاله الإمام النووي في شرحه على صحيح مسلم (14/ 154).