شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

بكل صراحة

طلقني ويريدني أن أعود أليه سرا


  05 ديسمبر 2015 - 14:12   قرئ 748 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
طلقني ويريدني أن أعود أليه سرا

أنا فتاةٌ سوريةٌ انتقلتُ للعيش في الجزائر نظرًا للظروف الصعبة التي تمر بها سوريا، ساعدَنا شخصٌ ووقف معنا وأصبح مثل أخينا يساعدنا في كل ما نريد. ثم تقدَّم لخطبتي من والدتي وعلمتُ منه أنه متزوِّج من زوجة أخرى، لكنه طلب منّا ألا تعرف زوجته الأولى خبر الزواج الثاني، حتى لا تحصلَ مشكلات مع زوجته الأولى. تم عقد الزواج وطلب مني بصورةٍ سريةٍ تأخير الإنجاب فوافقتُ لأني كنتُ أحبه ولحاجتي للارتباط به. فوجئتُ بعد الزواج بأنه لا يبيت عندي، ولا يعدل بيني وبين زوجته الأولى، حتى في الأمور المادية، وبالرغم مِن ذلك كنتُ راضيةً؛ لأنه كان يعاملني معاملة حسنةً. علِمَتْ زوجتُه بزواجِه مني، فقلبت الدنيا رأسًا على عقب، وحصلتْ مشكلات كثيرةٌ جدّا، حتى إنهم حرموه مِن دخول المنزل ورؤية أولاده وآذوه في عمله وبقيتُ أنا معه أواسيه وأصبره وأساعده في إيجاد حلول للمشكلة. كان طلبهم الوحيد أن يُطَلِّقني وأن يتعهَّد بعدم الزواج مرة أخرى، فوافق على طلبهم. وطلَّقني طلقةً واحدةً وجعلني أسافر إلى أهلي، مع أن الوضع صعب جدّا! وافقتُ على ذلك، على أمل أن يُعيدني مرة أخرى إليه بعد حل مشكلاته.

هو ضحّى بي حفاظًا على بيته الأول، فهل من حقه أن يُطَلِّقني؟ وهل أستحق هذا منه بالرغم مِن أنه لم يرَ مني إلا كل ما يسُرّه؟ مع أنه أخبرني أنه لم يكن مرتاحًا وسعيدًا إلا بعد أن تزوَّجني.

وللأسف لم أستطعْ إخبار أهلي بأنني مطلقة؛ حتى لا أزيد مآسيهم ومصائبهم، ولا أدري ماذا أفعل؟

مازلتُ أحبه، فقد كان شهمًا معي، وأعطاني كل حقوقي، وأحسن معاملتي، ولم أرغبْ في الطلاق، والآن يتصل بي ويريدني أن أعود إليه؛ ويخبرني بأنه مازال يحبني، ولا يستطيع الاستغناء عني، ويريدني أن أعودَ له بنفس الظروف السابقة، بدون علم زوجته.

أخبروني ماذا أفعل؟ هل أعود له في ظل الظروف الأولى على أن يكون الزواج في السر؟

 الرد

 

 أيتها الأخت الكريمة، لا تعودي لهذا الرجل المحترم، حتى وإن كان يحبك حقًّا، وكان صادقًا غير مخادع، وحتى، وحتى؛ وذلك لسببٍ جوهري وهو ضَعْفُ الرجل عن حمايتك، وخنوعه وخضوعه الشديدين أمام زوجته وأهلها؛ حتى إنه في أول منعطفٍ تركك إرضاءً لها، وكان يمكنه - إن كان حريصًا عليك - أن يفعلَ ما يفعله الكثير من الرجال الذين يتزوجون بعيدًا عن أعين الزوجة الأولى، فلما علمتْ زوجاتهم لم يُسارعوا بالطلاق وتحملوا تبعات فعلتِهم بقوةٍ ومسؤوليةٍ. أما مَن يهرب مِن المسؤولية فمَن يضمن لك - أيتها الأخت الكريمة - أنه لا يتركك ثانيةً إن جدّ الجد، وعلمتْ زوجته، وأخشى - أيضًا - أن يكونَ سبب اتصاله بك هو الشوق إليك والحاجة الغريزية التي سببها تعوُّده عليك ثم فقده لك، فأخشى إن رجعت إليه واعتدل مزاجه - بعد قضاء وطره وإشباع غرائزه - أن يُضَحِّي بك ثانيةً. والحاصل - أيتها الكريمة - أن الزواج ميثاقٌ غليظٌ، والبيت المسلم أحاطه اللهُ بسياجٍ قويٍّ مِن الحماية، ونظَّم مؤسسة الأسرة، وضبَط الأمور فيها، ووزَّع الاختصاصات، وحدد الواجبات، كل هذا مِن أجل المحافظة عليها مِن زعازع الأهواء والخلافات، واتقاء عناصر التهديم فيها، وجعل المودة والرحمة، أو الواجب والتجمل أكبر الأسباب التي تؤدِّي إلى تماسك الأسرة وقوتها واستمرارها، فإذا كانت الأسرة ستُبنى على مجرد التعلق القلبي فقط - دون ما ذكرناه مِن تحمُّل المشاق واتخاذ الوسائل للحفاظ عليها - فإنه لا يحكم لها بالبقاء. فاسألي الرجل، واعرفي منه ما هو التصرُّف إن علمتْ زوجته ثانيةً؟ هل سيهزم مرةً أخرى؟ أو ماذا؟ وكيف تبنين حياتك معه على الاحتمال؟ ولكن إن أخبر زوجته بأنه سيتزوَّجك، وشعرتِ منه الصِّدق في ذلك، فلا بأس - حينئذٍ - في الارتباط به.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha