شريط الاخبار
ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا

بكل صراحة

زوجي يضربني ليشفي غليل عائلته


  06 جانفي 2016 - 14:02   قرئ 1724 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
زوجي يضربني ليشفي غليل عائلته

انا امرأة أعمل طبيبة، حاصلة على شهادة الدكتوراه، والحمد لله أعمل بجدٍّ وإخلاص، وبما يرضي الله. استطعتُ أن أساعدَ عائلتي وأساعد الناس باعتبارها مهنة إنسانية، وكنتُ أتمتَّع بعائلةٍ يجمعها الحب والاحترام.

لم يقسم الله لي الزواج إلا بعد الأربعين، وكان زوجي ملتزمًا دينيًّا، ويخاف الله، وفي نفس مستواي التعليمي، وحالته المادية ممتازة، لكنه كان يَسْكُن بعيدا عن سكن أهلي، وكان متزوجًا من ابنة خالته منذ 18 سنة، ولم يُرزق منها بأطفال ولأنها كانتْ تُريد الإنجاب انفصلتْ عنه بعد زواجنا، وتزوجتْ مِن رجلٍ آخر.

تكمُن المشكلة في أن زوجي وعدني ببيت مستقل، لكن كونه مَسؤولاً عن عائلته قررتُ أن أعيشَ مع أهلِه، علمًا بأنَّ الله رزقني بطفلةٍ بعد الزواج مباشرةً رغم كِبَر سني، وبهذا فأنا أسعَد إنسانة؛ لأن الله أعطاني الكثير، لكن المشكلة في تدخُّل والدته في جميع الأمور المنزلية؛ المطبخ، أو شراء أي سلعة تخصني مِن أجهزة كهربائية أو غيرها، وإذا قلتُ رأيي تخلق مشكلةً، فيضطر زوجي لضرْبي وإهانتي أمام أهلِه لإرضائِهم.

زوجي يحبني، وطيب القلب، ووالدته أيضًا طيبة، لكنها دائمًا تُسمعني كلمات جارحة، وطبعُها صعبٌ جدًّا، وتتأثَّر بكلام ابنتها المتزوجة، وأخواته الفتيات يَرَوْنَني غير مناسبة لأخيهم؛ كوني متوسطة الجمال، ولأني في مستوى علمي أعلى منهنَّ. أثرتْ عليَّ هذه المشكلات فبدأت أرى كوابيس بشعة، وأصرخ فزعًا منها، حتى أبدوَ مُتوترةً جدًّا

وفقدتُ صوابي فما العمل؟

ن.ن من قسنطينة

الرد

سيدتي:

لا شكَّ أن الزوج الصالح الخلوق نعمةٌ، وشُكرُ هذه النعمة بالطاعة والخضوع والقيام بحفظ المال والبيت والولد، وأحْسَبك إنسانة واعية ذكية قائمة بما أمر الله.

سؤالك يحتوي عدة محاور، سأفصلها كي أرشدك لسُبُل التعامل معها واحدة واحدة:

• يسكن معك أهل زوجك.

• والدة الزوج تتدخَّل في كلِّ شيءٍ؛ من طبخ، وشراء... إلخ.

• حالة الزوج المادية ممتازة.

• يضربك إرضاء لوالدته.

• أخوات زوجك ينتقِدْنَك، ويؤثرن على زوجك بكلامهنَّ.

• ترين كوابيس في منامك.

أختي، ما يَحْصُل لك هو الطبيعي في البيوت العربية، للأسف!

وأرى أنَّ مكانتك العلمية وحب زوجك لك أثار غيرة أخواته، ونصيحتي لك أن تعامليهن كأخواتك الصغيرات بمسامحتهنَّ، والإحسان والإهداء لهنَّ، وبرفع همتهنَّ ليَصِلْنَ لمستوى علمي عالٍ؛ بمعنى: تَحَبَّبِي لهنَّ كثيرًا، دون أن تذلي نفسك وتزيلي حاجز الاحترام.

ما دام أن حالةَ الزوج المادية ممتازة، فالأفضل أن تسكني في بيتٍ مُستقلٍّ عن والديه، على أن يكون قريبًا منهما؛ بحيث يَتَسَنَّى له ولهم الزيارة والمرور في كل وقت وحين، فهذا سيُمَتِّعك باستقلال وحريةٍ، وسيتيح لوالدة الزوج أن تعيشَ ملكةً في بيتها تتصرف فيه بحريتها، مما يُقَلِّل ويبعد أغلب المشاكل.

حافظي على مستوى عالٍ مِن ثِقَتِك بنفسك، وبثي علو الهمة في أسرة زوجك بِطَرْح نقاشات علمية وأساليب تفكير وحلول للمشاكل عملية دون تعالٍ أو كبرٍ.

استشيري والدةَ زوجك في أمور الطبخ والبيت، ولو كنتِ تعلمين أكثر منها، كي تشعريها بأهميتها، وأن دورها في الحياة لم ينتهِ.

اعملي حفلات ولقاءات لأقاربها ومعارفها؛ بمعنى: اهتمِّي بما تهتم، وحاولي أن تحبي ما تحب لتكسبي رضاها، ومِن ثَم رضا الزوج والجنة، وكي تسعدي ويسعد أطفالك.

 حافِظي على قنوات الحوار مع زوجك، بعيدًا عن أعيُن وأسماع الجميع، كي تكونا متفقين في كل شيءٍ، ومدركين لما ينبغي، مدركين أن أهله هم أهلك، وأن أهلك هم أهله، وأنكما أسرة واحدة تسعى للأفضل دومًا.

ومع هذا يُؤسفني تصرُّف الرجل المتعلِّم الواعي المتدين الذي يضرب زوجته؛ فقد قال صلى الله عليه وسلم: ((ليسوا بخياركم))، ولْيَكُنْ نبراسه محمدًا صلى الله عليه وسلم في وصيته بالنساء خيرًا.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha