شريط الاخبار
قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد اقتناء قسيمة السيارة بين 2 جوان و31 جويلية 2019 وزارة التجارة تخفف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية هامل يخرج عن صمته وينفي علاقته بـ «البوشي» ويشيد بإعادة فتح قضايا الفساد الموثقون والمحضرون القضائيون يحتجون أمام وزارة العدل الأئمة ملزمون بختم القرآن كاملا في صلاة التراويح ! رفض محاولات السلطة السياسية القائمة إعادة استنساخ نفسها بن غبريت تستعرض حصيلة خمس سنوات لتسييرها قطاع التربية مطالب بكشف هوية الأجانب وعناصر الجماعة الإرهابية «المندسين» وسط المتظاهرين قاضي التحقيق يستمع اليوم لـ 180 «بلطجي» موقوف خلال الجمعة الثامنة الإعلان عن نتائج البكالوريا يوم 20 جويلية خبراء يطالبون بإنشاء لجنة مختلطة لتسيير ميزانية الدولة قضـــــاة ومحامـــــون يحتجــــون أمـــــام وزارة العــــدل ويعلنـــــــون مقاطعــــــــــــــة الانتخابــــــات الرفض الشعبي لحكومة بدوي ينتقل إلى الميدان

بكل صراحة

زوجي يضربني ليشفي غليل عائلته


  06 جانفي 2016 - 14:02   قرئ 1781 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
زوجي يضربني ليشفي غليل عائلته

انا امرأة أعمل طبيبة، حاصلة على شهادة الدكتوراه، والحمد لله أعمل بجدٍّ وإخلاص، وبما يرضي الله. استطعتُ أن أساعدَ عائلتي وأساعد الناس باعتبارها مهنة إنسانية، وكنتُ أتمتَّع بعائلةٍ يجمعها الحب والاحترام.

لم يقسم الله لي الزواج إلا بعد الأربعين، وكان زوجي ملتزمًا دينيًّا، ويخاف الله، وفي نفس مستواي التعليمي، وحالته المادية ممتازة، لكنه كان يَسْكُن بعيدا عن سكن أهلي، وكان متزوجًا من ابنة خالته منذ 18 سنة، ولم يُرزق منها بأطفال ولأنها كانتْ تُريد الإنجاب انفصلتْ عنه بعد زواجنا، وتزوجتْ مِن رجلٍ آخر.

تكمُن المشكلة في أن زوجي وعدني ببيت مستقل، لكن كونه مَسؤولاً عن عائلته قررتُ أن أعيشَ مع أهلِه، علمًا بأنَّ الله رزقني بطفلةٍ بعد الزواج مباشرةً رغم كِبَر سني، وبهذا فأنا أسعَد إنسانة؛ لأن الله أعطاني الكثير، لكن المشكلة في تدخُّل والدته في جميع الأمور المنزلية؛ المطبخ، أو شراء أي سلعة تخصني مِن أجهزة كهربائية أو غيرها، وإذا قلتُ رأيي تخلق مشكلةً، فيضطر زوجي لضرْبي وإهانتي أمام أهلِه لإرضائِهم.

زوجي يحبني، وطيب القلب، ووالدته أيضًا طيبة، لكنها دائمًا تُسمعني كلمات جارحة، وطبعُها صعبٌ جدًّا، وتتأثَّر بكلام ابنتها المتزوجة، وأخواته الفتيات يَرَوْنَني غير مناسبة لأخيهم؛ كوني متوسطة الجمال، ولأني في مستوى علمي أعلى منهنَّ. أثرتْ عليَّ هذه المشكلات فبدأت أرى كوابيس بشعة، وأصرخ فزعًا منها، حتى أبدوَ مُتوترةً جدًّا

وفقدتُ صوابي فما العمل؟

ن.ن من قسنطينة

الرد

سيدتي:

لا شكَّ أن الزوج الصالح الخلوق نعمةٌ، وشُكرُ هذه النعمة بالطاعة والخضوع والقيام بحفظ المال والبيت والولد، وأحْسَبك إنسانة واعية ذكية قائمة بما أمر الله.

سؤالك يحتوي عدة محاور، سأفصلها كي أرشدك لسُبُل التعامل معها واحدة واحدة:

• يسكن معك أهل زوجك.

• والدة الزوج تتدخَّل في كلِّ شيءٍ؛ من طبخ، وشراء... إلخ.

• حالة الزوج المادية ممتازة.

• يضربك إرضاء لوالدته.

• أخوات زوجك ينتقِدْنَك، ويؤثرن على زوجك بكلامهنَّ.

• ترين كوابيس في منامك.

أختي، ما يَحْصُل لك هو الطبيعي في البيوت العربية، للأسف!

وأرى أنَّ مكانتك العلمية وحب زوجك لك أثار غيرة أخواته، ونصيحتي لك أن تعامليهن كأخواتك الصغيرات بمسامحتهنَّ، والإحسان والإهداء لهنَّ، وبرفع همتهنَّ ليَصِلْنَ لمستوى علمي عالٍ؛ بمعنى: تَحَبَّبِي لهنَّ كثيرًا، دون أن تذلي نفسك وتزيلي حاجز الاحترام.

ما دام أن حالةَ الزوج المادية ممتازة، فالأفضل أن تسكني في بيتٍ مُستقلٍّ عن والديه، على أن يكون قريبًا منهما؛ بحيث يَتَسَنَّى له ولهم الزيارة والمرور في كل وقت وحين، فهذا سيُمَتِّعك باستقلال وحريةٍ، وسيتيح لوالدة الزوج أن تعيشَ ملكةً في بيتها تتصرف فيه بحريتها، مما يُقَلِّل ويبعد أغلب المشاكل.

حافظي على مستوى عالٍ مِن ثِقَتِك بنفسك، وبثي علو الهمة في أسرة زوجك بِطَرْح نقاشات علمية وأساليب تفكير وحلول للمشاكل عملية دون تعالٍ أو كبرٍ.

استشيري والدةَ زوجك في أمور الطبخ والبيت، ولو كنتِ تعلمين أكثر منها، كي تشعريها بأهميتها، وأن دورها في الحياة لم ينتهِ.

اعملي حفلات ولقاءات لأقاربها ومعارفها؛ بمعنى: اهتمِّي بما تهتم، وحاولي أن تحبي ما تحب لتكسبي رضاها، ومِن ثَم رضا الزوج والجنة، وكي تسعدي ويسعد أطفالك.

 حافِظي على قنوات الحوار مع زوجك، بعيدًا عن أعيُن وأسماع الجميع، كي تكونا متفقين في كل شيءٍ، ومدركين لما ينبغي، مدركين أن أهله هم أهلك، وأن أهلك هم أهله، وأنكما أسرة واحدة تسعى للأفضل دومًا.

ومع هذا يُؤسفني تصرُّف الرجل المتعلِّم الواعي المتدين الذي يضرب زوجته؛ فقد قال صلى الله عليه وسلم: ((ليسوا بخياركم))، ولْيَكُنْ نبراسه محمدًا صلى الله عليه وسلم في وصيته بالنساء خيرًا.