شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

بكل صراحة

ضاعــت حياتـــي الزوجية بعد الولادة


  30 جانفي 2016 - 14:38   قرئ 1595 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
ضاعــت حياتـــي الزوجية بعد الولادة

 

سيدتي صفاء أنا سيدة متزوِّجة منذ عامين، ولديَّ ابنة صغيرة، مشكلتي تكمُن في عدم اهتمام زوجي بي، فمنذ ولادة ابنتنا لم تتم المعاشرة إلا مرات محدودة.

وإذا حاولتُ التحدُّث في المشكلة يَتَهَرَّب مني، فهو كَتومٌ، وأحيانًا يُبَرِّر ذلك بأنه مُصابٌ بسحر أو مرض عضوي، ولا يستطيع حل المشكلة، مع أني لم ألاحظ أن لديه مشكلة.
لا يدري أحدٌ مدى العذاب الذي أعيش فيه عندما أذهب للنوم وحدي، أنا في جهة وهو في جهة أخرى، فكرتُ في الطلاق مرارًا، لكنني لا أجْرُؤ على الحديث في ذلك؛ لأنه لا ينقصني شيء أمام الناس.
أنا على حافة الانهيار، ولا أقوى على فِعْل شيء، أبكي بصورةٍ مستمرة، وعندما يراني أبكي يقول: مللتُ منك، ويُهددني بإرسالي لأهلي، وإذا ناقشتُه يتهرَّب، أو يتهمني بأني مصابة بالوسواس.
أشك أنه يُفَكِّر في أخرى، ولا أستطيع إثبات ذلك، لكن لفت نظري هاتفه، فهو لا يرضى أن أحمله أو أراه، والغريب أنني فتَّشْتُه مرات ولم أجدْ فيه شيئًا.
حياتي مِن سيّء إلى أسوأ، ولا أعلم هل أحبه أو لا، فهو لم يتذكرني يومًا بهدية أو رسالة يعبر فيها عن حبِّه.
يحاول أن يتظاهر أن كل شيء على ما يرام، ويقارن بيننا وبين غيرنا، ويُخرج معايب الآخرين ويُظهر محاسننا، فإذا ما سمع شقيقه يتشاجَر مع زوجته يقول: الحمد لله، نحن في نعمة، وليس بيننا مشكلات!
أفكِّر في طلب الطلاق، لكنني لا أقوى حتى على التلميح بالأمر، خوفًا على ابنتي، ولا أستطيع أن أتكلَّم مع أحدٍ، أكاد أختنق مما أنا فيه.
الرد:
 نشكرُ لك أختي الكريمة ثقتَك الكبيرة التي وضعتيها في صفحتنا، ونتمنَّى أن نكونَ عندَ حُسن ظنِّك بنا، وأن نوفق  في توجيهك الى الطريق الصحيح.
لقد لمستُ من استشارتِك أنني أمام امرأةٍ واعيةٍ وحكيمةٍ، تَزِنُ الأمور بميزانها الصحيح، أعي تمامًا ما تشعرين به الآن، وخاصة أن مشكلتَكِ تصبُّ في جانب حسَّاس لا يمكن التحدُّث به إلى أيِّ شخص كان.
إنَّ ما ذكرته مِن طبيعة عَلاقتك مع زوجِك يبيِّن أنه لا يعاني من أمراض، ولكن قد يكون يعاني من بعض الضغوطِ في العمل أو مع الأهل؛ وهذا سببُ تراجعه في العَلاقة، وما عليكِ إلا محاولة جذب زوجك نحوَك، مع الصبر على التغيير لأنه يأخذُ وقتًا طويلاً.
جدِّدي في أسلوبك، في تعاملك، ونَوِّعي في طريقة طلب العَلاقة منه، تارةً بالتلميح، وتارةً بالتصريح، واستغلي رسائلَ الجوال تارةً، ولكن احذري أن تقارنيه بأحدٍ؛ كأخيه أو غيره.
اعلمي عزيزتي أن كلَّ رجل له مِفتاحٌ، ومن الممكن أنك لم تجدي مفتاحَ زوجك إلى الآن، إنني لا ألقي عليك اللومَ، أو أشكُّ في جهدك معه، ولكن لعلي أنبِّهُك لأمورٍ لم تأخذيها في الحِسبان، عزيزتي عند ذهابِك للنوم لا تعطيه الفرصةَ أن ينام في جهة وأنتِ في جهة أخرى، بل تقرَّبي منه، وأظهري له اهتمامَك.
اقرئي في طرُق جذب الزوج في بعض المواقع التي تهتم بالمواضيع الزوجية، وستكتشفين أمورًا كثيرة كنتِ في غفلة عنها.
فبعض الرجال ياعزيزتي يُفضِّلون الحديثَ عن أمورهم لزوجاتهم، ويجدون في الغموض جانبًا يشعرهم برجولتهم، لا تقارني حياتَك بمَن حولك، كلٌّ له في حياته جوانب إيجابية وجوانب سلبية تختلفُ باختلاف طبيعة الزوجين والأسرة بشكل عام؛ فأنت نظرتِ إلى علاقة أخي زوجك بزوجته، ولكنك ذكرتِ أنهما غيرُ مستقرَّيْنِ.
إذًا أغمضي عينَيْكِ عن ذلك، وانظري إلى ما بين يديك من نعمٍ منَحَها الله لك تَستلزِمُ الحمدَ والشكر، ابتعدي تمامًا عن البحث والتنقيب في هاتف زوجك؛ فإن ذلك لن يجديَ لك نفعًا، ولكن سيزيد من شكِّك فيه، وسيكون مدخلاً من مداخل الشيطان الذي يفرح بالتفريق بين الزوجين.
أرى أن زوجَك يُكنُّ لك الحبَّ والتقدير، وذلك بتمسُّكه بك، ومحاولة التعديل من وضعه، كلُّ هذه الأمور تصبُّ في مصلحتك، فاصبري لأجلها.
أختي، لا أنصحُك بالطلاق نهائيًّا، ولا أجده حلاًّ لمشكلتك، بل سيزيدُ الأمور تعقيدًا، خاصة وأن بينكما طفلةً ليس لها ذنب، وتستطيعين حلَّ المشكلة دون اللجوء للطلاق الذي سيجعلُك تحملين لقبَ مطلَّقة، أو زوجة ثانية، وهذا بلا شكٍّ ليس خيارًا جيدًا، لأنك تعتبرين إلى الآن في مرحلة التأسيس للحياة الزوجية، فأحيانًا يَصِلُ الزوجان إلى فهمِ بعضهما والاستقرار بعد خمس سنوات من الزواج؛ لذلك فاصبري، واسعي للتغيير بشتى الطرُق.
لا أرى في إخبار أهلِك عن مشكلتك شيئًا من الفائدة في الوقت الحالي. .