شريط الاخبار
كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية

بكل صراحة

ضاعــت حياتـــي الزوجية بعد الولادة


  30 جانفي 2016 - 14:38   قرئ 1220 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
ضاعــت حياتـــي الزوجية بعد الولادة

 

سيدتي صفاء أنا سيدة متزوِّجة منذ عامين، ولديَّ ابنة صغيرة، مشكلتي تكمُن في عدم اهتمام زوجي بي، فمنذ ولادة ابنتنا لم تتم المعاشرة إلا مرات محدودة.

وإذا حاولتُ التحدُّث في المشكلة يَتَهَرَّب مني، فهو كَتومٌ، وأحيانًا يُبَرِّر ذلك بأنه مُصابٌ بسحر أو مرض عضوي، ولا يستطيع حل المشكلة، مع أني لم ألاحظ أن لديه مشكلة.
لا يدري أحدٌ مدى العذاب الذي أعيش فيه عندما أذهب للنوم وحدي، أنا في جهة وهو في جهة أخرى، فكرتُ في الطلاق مرارًا، لكنني لا أجْرُؤ على الحديث في ذلك؛ لأنه لا ينقصني شيء أمام الناس.
أنا على حافة الانهيار، ولا أقوى على فِعْل شيء، أبكي بصورةٍ مستمرة، وعندما يراني أبكي يقول: مللتُ منك، ويُهددني بإرسالي لأهلي، وإذا ناقشتُه يتهرَّب، أو يتهمني بأني مصابة بالوسواس.
أشك أنه يُفَكِّر في أخرى، ولا أستطيع إثبات ذلك، لكن لفت نظري هاتفه، فهو لا يرضى أن أحمله أو أراه، والغريب أنني فتَّشْتُه مرات ولم أجدْ فيه شيئًا.
حياتي مِن سيّء إلى أسوأ، ولا أعلم هل أحبه أو لا، فهو لم يتذكرني يومًا بهدية أو رسالة يعبر فيها عن حبِّه.
يحاول أن يتظاهر أن كل شيء على ما يرام، ويقارن بيننا وبين غيرنا، ويُخرج معايب الآخرين ويُظهر محاسننا، فإذا ما سمع شقيقه يتشاجَر مع زوجته يقول: الحمد لله، نحن في نعمة، وليس بيننا مشكلات!
أفكِّر في طلب الطلاق، لكنني لا أقوى حتى على التلميح بالأمر، خوفًا على ابنتي، ولا أستطيع أن أتكلَّم مع أحدٍ، أكاد أختنق مما أنا فيه.
الرد:
 نشكرُ لك أختي الكريمة ثقتَك الكبيرة التي وضعتيها في صفحتنا، ونتمنَّى أن نكونَ عندَ حُسن ظنِّك بنا، وأن نوفق  في توجيهك الى الطريق الصحيح.
لقد لمستُ من استشارتِك أنني أمام امرأةٍ واعيةٍ وحكيمةٍ، تَزِنُ الأمور بميزانها الصحيح، أعي تمامًا ما تشعرين به الآن، وخاصة أن مشكلتَكِ تصبُّ في جانب حسَّاس لا يمكن التحدُّث به إلى أيِّ شخص كان.
إنَّ ما ذكرته مِن طبيعة عَلاقتك مع زوجِك يبيِّن أنه لا يعاني من أمراض، ولكن قد يكون يعاني من بعض الضغوطِ في العمل أو مع الأهل؛ وهذا سببُ تراجعه في العَلاقة، وما عليكِ إلا محاولة جذب زوجك نحوَك، مع الصبر على التغيير لأنه يأخذُ وقتًا طويلاً.
جدِّدي في أسلوبك، في تعاملك، ونَوِّعي في طريقة طلب العَلاقة منه، تارةً بالتلميح، وتارةً بالتصريح، واستغلي رسائلَ الجوال تارةً، ولكن احذري أن تقارنيه بأحدٍ؛ كأخيه أو غيره.
اعلمي عزيزتي أن كلَّ رجل له مِفتاحٌ، ومن الممكن أنك لم تجدي مفتاحَ زوجك إلى الآن، إنني لا ألقي عليك اللومَ، أو أشكُّ في جهدك معه، ولكن لعلي أنبِّهُك لأمورٍ لم تأخذيها في الحِسبان، عزيزتي عند ذهابِك للنوم لا تعطيه الفرصةَ أن ينام في جهة وأنتِ في جهة أخرى، بل تقرَّبي منه، وأظهري له اهتمامَك.
اقرئي في طرُق جذب الزوج في بعض المواقع التي تهتم بالمواضيع الزوجية، وستكتشفين أمورًا كثيرة كنتِ في غفلة عنها.
فبعض الرجال ياعزيزتي يُفضِّلون الحديثَ عن أمورهم لزوجاتهم، ويجدون في الغموض جانبًا يشعرهم برجولتهم، لا تقارني حياتَك بمَن حولك، كلٌّ له في حياته جوانب إيجابية وجوانب سلبية تختلفُ باختلاف طبيعة الزوجين والأسرة بشكل عام؛ فأنت نظرتِ إلى علاقة أخي زوجك بزوجته، ولكنك ذكرتِ أنهما غيرُ مستقرَّيْنِ.
إذًا أغمضي عينَيْكِ عن ذلك، وانظري إلى ما بين يديك من نعمٍ منَحَها الله لك تَستلزِمُ الحمدَ والشكر، ابتعدي تمامًا عن البحث والتنقيب في هاتف زوجك؛ فإن ذلك لن يجديَ لك نفعًا، ولكن سيزيد من شكِّك فيه، وسيكون مدخلاً من مداخل الشيطان الذي يفرح بالتفريق بين الزوجين.
أرى أن زوجَك يُكنُّ لك الحبَّ والتقدير، وذلك بتمسُّكه بك، ومحاولة التعديل من وضعه، كلُّ هذه الأمور تصبُّ في مصلحتك، فاصبري لأجلها.
أختي، لا أنصحُك بالطلاق نهائيًّا، ولا أجده حلاًّ لمشكلتك، بل سيزيدُ الأمور تعقيدًا، خاصة وأن بينكما طفلةً ليس لها ذنب، وتستطيعين حلَّ المشكلة دون اللجوء للطلاق الذي سيجعلُك تحملين لقبَ مطلَّقة، أو زوجة ثانية، وهذا بلا شكٍّ ليس خيارًا جيدًا، لأنك تعتبرين إلى الآن في مرحلة التأسيس للحياة الزوجية، فأحيانًا يَصِلُ الزوجان إلى فهمِ بعضهما والاستقرار بعد خمس سنوات من الزواج؛ لذلك فاصبري، واسعي للتغيير بشتى الطرُق.
لا أرى في إخبار أهلِك عن مشكلتك شيئًا من الفائدة في الوقت الحالي. .
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha