شريط الاخبار
قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد اقتناء قسيمة السيارة بين 2 جوان و31 جويلية 2019 وزارة التجارة تخفف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية هامل يخرج عن صمته وينفي علاقته بـ «البوشي» ويشيد بإعادة فتح قضايا الفساد الموثقون والمحضرون القضائيون يحتجون أمام وزارة العدل الأئمة ملزمون بختم القرآن كاملا في صلاة التراويح ! رفض محاولات السلطة السياسية القائمة إعادة استنساخ نفسها بن غبريت تستعرض حصيلة خمس سنوات لتسييرها قطاع التربية مطالب بكشف هوية الأجانب وعناصر الجماعة الإرهابية «المندسين» وسط المتظاهرين قاضي التحقيق يستمع اليوم لـ 180 «بلطجي» موقوف خلال الجمعة الثامنة الإعلان عن نتائج البكالوريا يوم 20 جويلية خبراء يطالبون بإنشاء لجنة مختلطة لتسيير ميزانية الدولة قضـــــاة ومحامـــــون يحتجــــون أمـــــام وزارة العــــدل ويعلنـــــــون مقاطعــــــــــــــة الانتخابــــــات الرفض الشعبي لحكومة بدوي ينتقل إلى الميدان

بكل صراحة

ضاعــت حياتـــي الزوجية بعد الولادة


  30 جانفي 2016 - 14:38   قرئ 1342 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
ضاعــت حياتـــي الزوجية بعد الولادة

 

سيدتي صفاء أنا سيدة متزوِّجة منذ عامين، ولديَّ ابنة صغيرة، مشكلتي تكمُن في عدم اهتمام زوجي بي، فمنذ ولادة ابنتنا لم تتم المعاشرة إلا مرات محدودة.

وإذا حاولتُ التحدُّث في المشكلة يَتَهَرَّب مني، فهو كَتومٌ، وأحيانًا يُبَرِّر ذلك بأنه مُصابٌ بسحر أو مرض عضوي، ولا يستطيع حل المشكلة، مع أني لم ألاحظ أن لديه مشكلة.
لا يدري أحدٌ مدى العذاب الذي أعيش فيه عندما أذهب للنوم وحدي، أنا في جهة وهو في جهة أخرى، فكرتُ في الطلاق مرارًا، لكنني لا أجْرُؤ على الحديث في ذلك؛ لأنه لا ينقصني شيء أمام الناس.
أنا على حافة الانهيار، ولا أقوى على فِعْل شيء، أبكي بصورةٍ مستمرة، وعندما يراني أبكي يقول: مللتُ منك، ويُهددني بإرسالي لأهلي، وإذا ناقشتُه يتهرَّب، أو يتهمني بأني مصابة بالوسواس.
أشك أنه يُفَكِّر في أخرى، ولا أستطيع إثبات ذلك، لكن لفت نظري هاتفه، فهو لا يرضى أن أحمله أو أراه، والغريب أنني فتَّشْتُه مرات ولم أجدْ فيه شيئًا.
حياتي مِن سيّء إلى أسوأ، ولا أعلم هل أحبه أو لا، فهو لم يتذكرني يومًا بهدية أو رسالة يعبر فيها عن حبِّه.
يحاول أن يتظاهر أن كل شيء على ما يرام، ويقارن بيننا وبين غيرنا، ويُخرج معايب الآخرين ويُظهر محاسننا، فإذا ما سمع شقيقه يتشاجَر مع زوجته يقول: الحمد لله، نحن في نعمة، وليس بيننا مشكلات!
أفكِّر في طلب الطلاق، لكنني لا أقوى حتى على التلميح بالأمر، خوفًا على ابنتي، ولا أستطيع أن أتكلَّم مع أحدٍ، أكاد أختنق مما أنا فيه.
الرد:
 نشكرُ لك أختي الكريمة ثقتَك الكبيرة التي وضعتيها في صفحتنا، ونتمنَّى أن نكونَ عندَ حُسن ظنِّك بنا، وأن نوفق  في توجيهك الى الطريق الصحيح.
لقد لمستُ من استشارتِك أنني أمام امرأةٍ واعيةٍ وحكيمةٍ، تَزِنُ الأمور بميزانها الصحيح، أعي تمامًا ما تشعرين به الآن، وخاصة أن مشكلتَكِ تصبُّ في جانب حسَّاس لا يمكن التحدُّث به إلى أيِّ شخص كان.
إنَّ ما ذكرته مِن طبيعة عَلاقتك مع زوجِك يبيِّن أنه لا يعاني من أمراض، ولكن قد يكون يعاني من بعض الضغوطِ في العمل أو مع الأهل؛ وهذا سببُ تراجعه في العَلاقة، وما عليكِ إلا محاولة جذب زوجك نحوَك، مع الصبر على التغيير لأنه يأخذُ وقتًا طويلاً.
جدِّدي في أسلوبك، في تعاملك، ونَوِّعي في طريقة طلب العَلاقة منه، تارةً بالتلميح، وتارةً بالتصريح، واستغلي رسائلَ الجوال تارةً، ولكن احذري أن تقارنيه بأحدٍ؛ كأخيه أو غيره.
اعلمي عزيزتي أن كلَّ رجل له مِفتاحٌ، ومن الممكن أنك لم تجدي مفتاحَ زوجك إلى الآن، إنني لا ألقي عليك اللومَ، أو أشكُّ في جهدك معه، ولكن لعلي أنبِّهُك لأمورٍ لم تأخذيها في الحِسبان، عزيزتي عند ذهابِك للنوم لا تعطيه الفرصةَ أن ينام في جهة وأنتِ في جهة أخرى، بل تقرَّبي منه، وأظهري له اهتمامَك.
اقرئي في طرُق جذب الزوج في بعض المواقع التي تهتم بالمواضيع الزوجية، وستكتشفين أمورًا كثيرة كنتِ في غفلة عنها.
فبعض الرجال ياعزيزتي يُفضِّلون الحديثَ عن أمورهم لزوجاتهم، ويجدون في الغموض جانبًا يشعرهم برجولتهم، لا تقارني حياتَك بمَن حولك، كلٌّ له في حياته جوانب إيجابية وجوانب سلبية تختلفُ باختلاف طبيعة الزوجين والأسرة بشكل عام؛ فأنت نظرتِ إلى علاقة أخي زوجك بزوجته، ولكنك ذكرتِ أنهما غيرُ مستقرَّيْنِ.
إذًا أغمضي عينَيْكِ عن ذلك، وانظري إلى ما بين يديك من نعمٍ منَحَها الله لك تَستلزِمُ الحمدَ والشكر، ابتعدي تمامًا عن البحث والتنقيب في هاتف زوجك؛ فإن ذلك لن يجديَ لك نفعًا، ولكن سيزيد من شكِّك فيه، وسيكون مدخلاً من مداخل الشيطان الذي يفرح بالتفريق بين الزوجين.
أرى أن زوجَك يُكنُّ لك الحبَّ والتقدير، وذلك بتمسُّكه بك، ومحاولة التعديل من وضعه، كلُّ هذه الأمور تصبُّ في مصلحتك، فاصبري لأجلها.
أختي، لا أنصحُك بالطلاق نهائيًّا، ولا أجده حلاًّ لمشكلتك، بل سيزيدُ الأمور تعقيدًا، خاصة وأن بينكما طفلةً ليس لها ذنب، وتستطيعين حلَّ المشكلة دون اللجوء للطلاق الذي سيجعلُك تحملين لقبَ مطلَّقة، أو زوجة ثانية، وهذا بلا شكٍّ ليس خيارًا جيدًا، لأنك تعتبرين إلى الآن في مرحلة التأسيس للحياة الزوجية، فأحيانًا يَصِلُ الزوجان إلى فهمِ بعضهما والاستقرار بعد خمس سنوات من الزواج؛ لذلك فاصبري، واسعي للتغيير بشتى الطرُق.
لا أرى في إخبار أهلِك عن مشكلتك شيئًا من الفائدة في الوقت الحالي. .