شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

بكل صراحة

كيف أوفق بين اللين والحزم


  15 فيفري 2016 - 14:19   قرئ 719 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
كيف أوفق بين اللين والحزم

أنا فتاة لديَّ إخوة مراهقين، أعاني معاناةً شديدةً في توجيههم وإرشادهم، أصبر عليهم كثيرًا، وأغضُّ الطَّرْف عن أخطائهم المتكررة، وأُسامحهم كثيرًا، حتى لا يَشْعُروا بمُحاصرتي لهم.

 لكن للأسف ينتج عن ذلك إهمالٌ منهم، وقلة اهتمام، وترْكٌ للمسؤولية، وأحيانًا لا أستطيع الصبر؛ فأقوم بمُعاقبَتهم وتأديبهم وإهمالهم.

أطيل النُّصح أحيانًا بشكلٍ مباشر، وأتحدث بإيجابيةٍ وأصبر وأعفو، لكن أظنُّ أن الحَزْمَ يكون مُجديًا إذا استخدمتُه باتزانٍ. وهنا سؤالي: كيف أشبع حاجة المراهق واستقلاليته وتقديره؟ وكيف أشعر بتقديره لي والتزامه تجاه المسؤوليات؟ وكيف أوفق بين اللين والحزم؟ أخبرُكم أنَّ العلاقة بيني وبينهم علاقة وديَّة طبيعية، رغم فارق العمر بيني وبينهم، لكن عوارض الخلاف تؤثِّر علينا ولا يمكن تجاهلها. بحثتُ كثيرًا في مجالات تطوير الذات، والتعامُل مع الآخرين، ولكني أجد صعوبةً كُبرى في تطبيق ما أقرأه على أرض الواقع. أتمنى منكم توجيهي وإرشادي لمَواطن الصحة والخطأ والأساليب المستحسنة فيما يخص ذلك.

الرد:

اختي الفاضلة أعجبني فيك حرصك على إخوانك، وحبك لهم، وسؤالك عما أشكل لأهل الاختصاص، فهذا دليلُ وعيٍ منك. التوفيق بين الحزْمِ واللين يكون بوضع القواعد؛ بحيث تكتبين جميع المشكلات، ثم بجلسة وديةٍ تضعين مع إخوانك قاعدةً بحيث مَن يخالف القاعدة يُحاسب ويتخذ الحزم معه علاجًا. مثال: لنفترض أن المشكلة هي: «التأخُّر عن أداء الصلاة في جماعة»: أولًا: تنشرين وعيًا بحيث تُعلِّمينهم فضل الجماعة وأجرها، وتوردين ما ورَد فيها، فلا يمكن أن يعاقب جاهل! أما إن استمرت المشكلة بعد التوعية، فهنا نتخذ الخطوة التالية: 

اجتماع مفتعل ودِّيّ بينك وبينهم، فيه مزاحٌ وطعام محبب لهم، ثم اعرضي المشكلة، وأنها تُؤرقك وأنك خائفة عليهم، ثم استمعي لوجهات النظَر، ثم الحلول بشكل عصف ذهني مُسترسل، مع كتابة كلِّ الحلول لتثبيت ما تم الاتفاق عليه. ثالثًا: ضعي بمشاركتهم عقوبةً للمخالِف؛ مثلاً: تُسحب جميع الأجهزة الإلكترونية منه لـ 24ساعة، وتُعاد بعدها إن كان ملتزمًا بالجماعة خلالها.

المربي الناجح يُؤَجِّل مكاسبه من تقدير واستقلال وغيره، ويهتم بالتربية، والتقدير منهم سيكون تحصيل حاصل، لكنه ليس بقريب.

التربيةُ تشبه شجرة البامبو، وهذه الشجرةُ يزرعها الزارع ويسقيها ويعتني بها لمدة خمس سنوات وبشكل يومي، لكن لا يجد أي أثرٍ، ثم وفي السنة السادسة يصل طول الشجرة لعشرة أمتار فوق سطح الأرض، فلا تيئسي واستمري في العطاء والدعاء والتربية مهما حصل. العلاقة الطبيعية الودية هي الأفضلُ لكسب قلوبهم، وبالتالي توجيههم وانقيادهم. رغم وجود الحصيلة المعرفية، لكنك عاجزة عن التطبيق العملي، والتطبيق يحتاج لحمل النفس وإجبارها، كما يحتاج لرفقةِ طريق يحملون نفس الهم ونفس الحصيلة المعرفية أو تزيد للتشجيع والتحفيز.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha