شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

بكل صراحة

هل أنا فتاة شــــــاذة


  24 فيفري 2016 - 15:18   قرئ 1582 مرة   4 تعليق   صفاء القلوب
هل أنا فتاة شــــــاذة

 

أنا فتاةٌ عمري أبلغ من العمر (25) سنة، والحمدُ لله ذات خُلُق حسن، تَمُرُّ بي حالة لا أعرف ماذا أُطلق عليها هذه الحالةُ تتمثَّل في أني أحتقر ذاتي بشكل غيرِ طبيعيٍّ، رغم أنني ولله الحمد متوسِّطة الجمال، وراضية جدًّا برزق الله لي.

سيدتي صفاء 
عندما يحصُل لي موقفٌ مع أي شخصٍ أغضب، وأبدأ بالفَضْفَضَة على ورَقٍ، وأحل مشاكلي بنفسي بعد استعانتي بالله. كثيرة الوَسْوَسَة حتى في أتْفَهِ الأُمور، ومع ذلك يَراني الناس في القمَّة وأفضل منهم حظًّا.
أحياناً يزداد الغضبُ والخوفُ بداخلي فأنجرف للمثيرات الجنسية، وإذا حضنتُ صديقةً لي أشعُر بِنِيَّة سيئة، وأكره النظَر في عُيون إخوتي الذُّكور والتحاوُر معهم لمدة طويلةٍ.
أخشى أن أكونَ شاذَّة، وأخشى على غيري منِّي، أخشى أن يُعاقبَني اللهُ جزاءَ تمرُّدي ومعصيتي.
الحمدُ لله أنا مُهتمَّة بتطوير نفسي وثقافتي، ومتفوِّقة في دراستي، لكن ليس لديَّ صبرٌ، أشعر أنني غير مُسْتَمْتِعة في حياتي، رغم أنَّ الجميع يَشْهَد بأنني بَشوشٌة ومَرِحة، وإنسانة تجلب الراحة
أُعاني كثيرًا مِن تأخير الصلوات، وعلاقتي بالقرآن جميلة، لكن لا أقرأه باستمرارٍ، أشْعُر أنَّ ضميري مَيتٌ، وأنني متلبدة الشُّعور تُجاه بعض الأمور
كلُّ ما أريدُه هو معرفة ما يصيبني؟ دون اللُّجوء إلى طبيبٍ نفسيٍّ 
فأنا لا أريد أنْ أدْخُل في متاهاتٍ مُظْلِمةٍ
الرد:
 نشكر لك أختي الكريمة ثقتك فينا،
أرى فيك الكثير مِن الصفات الرائعة التي تتحلَّى بها فتاةٌ تَلَقَّتْ تربيةً رائعةً، واصِلي تفوُّقك في دراستك، واجعلي تركيزك الآن بالدرجة الأولى على التخرُّج بتفوُّق. انظري للصفات الرائعة التي تتصفين بها، وتقبَّلي نفسَك كما أنت الآن، ولا تُكْثِري مِن لَوْمِ نفسك ونقدها النقد السلبي، واكتفي بمحاسَبة نفسك على المعاصي فقط.
انسي ما كنتِ تفعلينه في السابق، وامسحيه مِن ذاكرتك تمامًا، واعتبريه تصرُّفًا عابرًا.
انظري لنفسك النظرة الجديدة، خطِّطي لأهدافك جيدًا، واسعَيْ لتحقيقها، هذا بالنسبة لنظرتك لذاتك، الآن سأقول لك ماذا يحدُث لك الآن. إنَّ ما يحدُث لك هو أمرٌ فطريٌّ وطبيعيٌّ، ويحْدُث لجميع البشَر، وخاصَّة في هذه المرحلة العمرية التي تَمرِّين بها، والتي يحدُث بها تغيُّرات فسيولوجية وجسمية، ومِن ثَم يتبعُه تغيير في التفكير والاهتمامات.
تستطيعين أن تتجاوزي ذلك بالمحافَظة على الصلاة في أوقاتها، والإكثار من الصِّيام والذِّكر، وذلك من شأنه أن يخفِّفَ عليك الأفكار التي تدور في نفسك عند رُؤيتك للرجال. أيضًا عليك بتغيير طريقة التنفيس عن غضبك، والابتعاد عن التنفيس بالمثيرات الجنسية، فعندما تشعرين بالغضب الشديد عليك بالوُضوء والصلاة ركعتين، أو ممارسة المشي مع أخْذِ نفَسٍ عميقٍ.
استحدثي طريقةً للتنفيس عن الغضب بينك وبين نفسك، وأكْثِري من ترْدِديها بقولك: إذا شعرتُ بالغضب أُحبُّ أن أطبخَ مثلاً، أو أرتِّب غرفتي، أو أمشي... إلخ، وستجدين نفسك مع الوقت آمنتِ بها، وتُمارسينها عند غضبك بشكل تِلقائيٍّ. لا تُكْثِري مِن الجُلوس لوحدك، وإذا جلستِ مع أحد ضعي في بالك أن كل الأشخاص الذين أمامك لديهم اهتماماتٌ وأهدافٌ في حياتهم، وما الاهتماماتُ الجنسية إلا جزءٌ بسيطٌ منها، انظري لإنجازاتهم ونجاحهم وما وصلوا إلى ذلك إلا بالتركيز على أهدافهم، والموازنة بين حاجاتهم
اشْغَلي نفسك بأعمال وهواياتٍ شاقَّة، تتطلَّب جهدًا وتفكيرًا، وحين انتهائك منها فلن يكونَ لديك مجال للتفكير في شيء آخر؛ حيث ستكونين مُنْهَكة وتحتاجين للنوم بعمق.