شريط الاخبار
آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد اقتناء قسيمة السيارة بين 2 جوان و31 جويلية 2019 وزارة التجارة تخفف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية هامل يخرج عن صمته وينفي علاقته بـ «البوشي» ويشيد بإعادة فتح قضايا الفساد الموثقون والمحضرون القضائيون يحتجون أمام وزارة العدل الأئمة ملزمون بختم القرآن كاملا في صلاة التراويح ! رفض محاولات السلطة السياسية القائمة إعادة استنساخ نفسها

بكل صراحة

طليقة زوجي تحرمه من رؤية أولاده


  14 مارس 2016 - 14:41   قرئ 804 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
طليقة زوجي  تحرمه من رؤية أولاده

 

سيدتي صفاء..أنا متزوجة مِن رجلٍ مطلق منذ عامين، وحياتُنا رائعة ولله الحمد، وليستْ بيننا أي مشكلات. لكن زوجي يُعاني من مشكلةٍ تؤثِّر على حياته، وهي أن لديه بنتين من زوجته السابقة، وهي تحْرِمه مِن رؤية البنتين، وتسعى لأخذ الحضانة كاملة.

حاول زوجي مرارًا أن يتفاهم معها، لكن بدون جدوى، أرسل كثيرًا من الأصدقاء والأقارب، ولكن لا حياة لمن تُنادي. 
مِن الناحية القضائية حُكِم له بأنَّ مِن حقِّه رؤية بناته، لكن بِمُوافقتهما؛ أي: عندما تقول البنتان: نريد رؤية أبي، أو عندما يذهب إليهما، فإن قالوا: لا نريد رؤيتك، فليس من حقه رؤيتهما! 
وبما أنهما يعيشان مع أمهما وهما صغيرتان، فلا يستطيعان أخْذ القرار، ويقولان ما تقول والدتهما. 
لا يعلم ماذا يفعل، مع أن طليقته هي التي طلبت الطلاقَ، والكل يشهد أن زوجي تحلى بالصبر كثيرًا من أجْل البنات، لكنها أغلقتْ كلَّ المنافذ. 
اقترحتُ على زوجي أن يذهب لبيتها يوم إجازة البنتين ويحاول رؤيتهما، وكان الغرض أن يُبَيِّن للبنتين أنه يسعى لرؤيتهما، حتى لو فشل في رؤيتهما. 
وبالفعل ذهب لرؤية البنتين، لكن الأم لم تفتحْ له الباب، واتهمتْهُ بالتهجُّم عليها، ومحاولة الإضرار بها. 
أرجو أن تفيدونا في هذه المشكلة، وإن كان لديكم بعض الأفكار التي تقرِّب زوجي من بناته فأفيدوني بها، أريد اقتراحات يمكن لزوجي فعلها؛ كي يحس الأطفال بأنه يحبهم، حتى ولو كانت أفكارًا غير مباشرة؛ أي: بدون اتصال مباشر، أريد أفكارًا غير الرسائل الهاتفية والبريدية؛ لأننا حاولنا لكن بدون نتيجة. 
والمقصد أن يترسخ في ذهنهما أن والدهما حاول كثيرًا رؤيتهما، وعندما يكبران في السن ويسألان أنفسهما: أين والدنا؟ يجدان الإجابة واضحة.
الرد:  
فمما يُؤْسِفنا حقًّا - أيتها الأخت الكريمة - أن نقول: إن طليقة زوجك لا تُراعي مصلحةَ أطفالها بتلك الأفعال القاسية، والظاهر أنه لا هَمَّ لها إلا غرْس العداوة بين بنتيها ووالدهما، ولا تعلم المسكينة عاقِبَةَ ذلك عند الله، ولا مَرْدوده السلبي في نفس البنات، وأنها تدفعهنَّ بذلك الفعلِ الشنيع إلى الشرِّ الذي ستدفع ثمنه غاليًا، ومن بنتيها أنفسهما؛ فالجزاءُ مِن جنس العمل، ولا يحيق المكر السيئُ إلا بأهله، وقال تعالى: ﴿ وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ ﴾ [الشعراء: 227]. 
فمِن أبسط حقوق الوالد الشرعية والاجتماعية رُؤية أولاده، وقد أعطى الله - سبحانه - كل ذي حقٍّ حقَّهُ، وقال تعالى: ﴿ لَا تُضَارَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا وَلَا مَوْلُودٌ لَهُ بِوَلَدِهِ ﴾ [البقرة: 233]، فلا ينبغي أن يحصلَ إضرارٌ للوالد في أولاده، بل ينبغي أن يكونَ هنالك تواصٍ على القيام بالحقوق الشرعية، فمتى طلب والدهم رؤيتهم، مُكّن مِن هذا. 
ولا يخفى على نظر أحدٍ أن الأبناء يحبُّون أن يكونوا في حضن والدهم، ومحط اهتمامه، وأن يروه، ويأخذوا من عطفه وحنانه ورعايته، وأن يشعروا أن لهم أبًا يسأل عنهم، ويقوم على شؤونهم، فهذه هي التربيةُ الصحيحةُ والنشأةُ السليمةُ التي تخرجهم للمجتمع بصورةٍ طبيعيةٍ سليمةٍ، وقد نصَّ أئمة الإسلام على ما نذكره من حق الأب في رؤية ولده ورعايته. 
حاولي أن تخففي عن زوجك ببيان أنَّ طَليقَتَه هي مَن ارتكبتْ إثْمَ قطيعة الرَّحِم التي أمر الله - سبحانه - بأن تُوصل، أما هو فليس عليه إثمٌ إذا مُنِع من زيارة ابنتيه، فالاستطاعةُ شرْطُ التكليف. 
أما الوسائلُ المُبْتَكَرة التي تطلبينها: فمما يعسّر ذكر شيءٍ مبتكرٍ منها تصلُّب تلك المرأة في موقفها، وغلقها كافة المنافذ والأبواب للوصول للبنات، ولكن يمكن رؤية زوجك لهما في المدرسة، وإحضار بعض الهدايا لهما والحنو عليهما؛ حتى ترغبهما في رؤيته ثانيةً، وينتظرا مجيئه.  والحلُّ الناجع في نظري هو التفاهم؛ فلن تعدم تلك المرأة شخصًا كبيرًا تحترم آراءه؛ من قريبٍ أو غيره، يقتنع أولاً بتلك القضية العادلة، ثم يحاول هو معها بعد ذلك.  ولا تنسوا أمر الدعاء؛ فالقلوبُ بين إصبعين من أصابع الرحمن، يُقَلِّبها ويقيمها سبحانه حيث يشاء. 
أسأل الله أن يقرَّ عين زوجك ببناته، وشكر الله لك ذلك الشعور بالمسؤولية