شريط الاخبار
حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية قيادات الأمن تأمر أعوانها باستخدام تسيير الحشود لمواجهة المسيرات والاحتجاجات إنزال وزاري غير مسبوق بولاية تيزي وزو الوكالة الوطنية للطيران المدني ستتمتع بطابع خاص يضمن مرونة في توظيف الكفاءات انطلاق دروس الدعم المجانية لفائدة تلاميذ البكالوريا بداية من الغد الداخلية والقضاء يفرضان على حجار الشركاء الشرعيين مباشرة تدريب حجاج موسم 2019 بالولايات مثول المشتبه به بقتل أصيل أمام محكمة بئر مراد رايس اليوم خبراء ماليون يستبعدون مراجعة سلم الأجور في الوقت الراهن قايد صالح يشارك في افتتاح المعرض الدولي للدفاع بأبو ظبي  الحكومة تستنفر السفارات لضمان سير الانتخابات وحثّ المغتربين على الاقتراع توقيف إرهابي بالعاصمة والإطاحة بعنصر دعم في المسيلة بوشارب يستنفر قواعد الحزب لعدم ترك الساحة فارغة أمام منافسي بوتفليقة مكتبة البدر بمطار الجزائر الدولي مهددة بالغلق نهائيا توقيع اتفاقية بين تكتل مصدّري الخضر والفواكه واتحاد المهندسين اتصالات الجزائر وبريد الجزائر ملك للشعب ولن تتم خصخصتهما شبكة دولية منظمة تستورد المخدرات وتهرّبها إلى تونس عبر الحدود القصبة.. بين ماض مجيد وتحد لمزاج الطبيعة وإهمال الإنسان عصابـــات تخطـــط لنشاطهـــا الإجرامـــــي مـــن داخـــل السجــــون الخطاب الديني لا بد أن يتوافق مع الخيارات الاقتصادية والإجتماعية جون نوفال يكشف عن متابعة الـ يونيسكو لعمله الخاص بإنعاش القصبة بوتفليقة ليس راغبا في الكرسي لكنه لن يترك الجزائر في منتصف الطريق الحكومة تطمئن بخصوص انتخاب الأسلاك النظامية خارج الثكنات الحكومة تتجه نحو مراجعة تسعيرة الغاز والكهرباء السنة الجارية لجنة مكافحة الإرهاب بتونس تحذر من تسلل إرهابيين إلى الجزائر بن غبريت تأمر بإحياء اليوم الوطني للشهيد عبر المؤسسات التربوية الأمن الغذائي مرهون بضمان الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا

اعتراف الأسبوع

بدانة زوجي تنفرني منه


  16 مارس 2016 - 15:02   قرئ 1113 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
بدانة زوجي تنفرني منه

 سيدتي صفاء: أنا سيدة متزوجةٌ، من رجل وزنُه 160 كلغ، وصل بي الحال إلى أنني لا أحب أن يلمسني أو يقترب مني في العلاقة الخاصة؛ لأن شكل جسده يُنفرني منه كثيرًا، ولا أرتاح عندما أراه!

مدة زواجي هي 8 سنوات، ولديَّ أطفالٌ.. نفسيتي متعبة، وأفكِّر في طلب الطلاق لكني أتراجع بسبب الأطفال ومهما حاولت معه ليتبع حميات مختلفة إلا أنه لا يريد يأكل بشراهة وبطريقة مقرفة لا أستطيع، أراه يزيد كل يوم في الوزن..

جميلة من البرج  

 الرد

اختي الفاضلة

إنَّ للحياة الزوجية قواعدَ تُبنى عليها، وأركانًا تستند إليها، ودعائمَ تشدها حين يميل هذا البنيان أو يتهاوى، والرضا الجنسيُّ مِن أهم قواعد الحياة الزوجية، والفشَلُ في تحقيقه مِن أهم مُعْضِلات الزواج التي إن لم ينجح الزوجان في علاجها على نحوٍ صحيحٍ انتهت العلاقةُ الزوجيةُ بينهما بالطلاق الرسميِّ، أو بالطلاق العاطفي!

وحين يكون سببُ الإحباط الجنسيِّ مشكلة مثل البدانة، فإننا نكون أمام مشكلة مُرَكَّبة؛ لآثارها السلبية المتعددة التي تخلفها البدانة وراءها؛ سواء كان الأثرُ صحيًّا، أو نفسيًّا، أو جنسيًّا، أو اجتماعيًّا، أو مهنيًّا.

الشخصُ البَدينُ يعلم أنه بدينٌ سمين ثقيل الحركة، فهو يرى نفسه في المرآة مثلما ترينه أنت بعينيك، فهو في الحقيقة ليس بحاجةٍ إلى مَن يُخبره بأمر بدانته، بقَدْر ما يحتاج إلى مَن يَتَقَبَّله ويحبه؛ لذلك إن لم تنبع الرغبة من قناعته الداخلية بضرورة العلاج مِن البدانة، فلن تنفعَ معه كل وسائل الإقناع، بل ربما انقلبتْ مُصارحته إلى ردة فعل دفاعية، تضُرُّ بالعلاقة الزوجية، مِن أجل ذلك لا ينصح أبدًا بمصارحة الزوج البدين ببدانته على نحو مباشر، إلا إذا اشتكى سمنته مِن تِلْقاء نفسه؛ كأن يشكو إليك مثلاً تغيُّر مقاسات ثيابه، أو أن يشتكي مِن علة صحية مرتبطة بالبدانة، وعندئذٍ تكون اللحظة مناسبة جدًّا لفَتْح الحوار معه، واقتراح الحلول، والتحفيز على الرشاقة واللياقة البدَنية، وما عدا ذلك فمِن المُفَضَّل أن يناقشه شخصٌ آخر غير الزوجة؛ صديقٌ حميم، أو أحدُ أفراد عائلته. 

البدانة عزيزتي مِن المسائل الحساسة والمُحْرِجة للغاية، لذلك يجب مراعاة مشاعر زوجك عند فتْح الموضوع للحوار معه، والحرص الكبير على الحديث بطريقة إيجابيةٍ، دافعُها الرعايةُ والاهتمامُ والقلَقُ على الصحة أولاً وآخرًا، لذلك يظهر لي مِن الطرق التي اتبعتها لعلاج المشكلة ودافعك الرئيس أنك قد وقعتِ في خطأ كبيرٍ، ربما أسهم كثيرًا في تضخيم الحاجز العاطفي بينكما، فضلاً عن عادات الغذاء والأكل الخاطئة التي ربما انتهجتها في بيتك، وأسهمت كثيرًا في زيادة السعرات الحراريَّة والدهن في جسد زوجك! 

وما دمتِ قد كسرت قواعد اللعبة وطرق علاج المشكلة، فالرأي الآن أن تشرحي لزوجك - في الوقت المناسب والمكان المناسب وبالأسلوب المناسب - تأثير سمنته ليس على صحته وحسب، بل على حياتكما الجنسية معًا!

أخبريه أنك تنْجَذبين إليه جنسيًّا، وترغبين فيه - حتى لو كنتِ تشعُرين بعكس ذلك - إلا أنَّ سِمنتَه تؤثِّر سلبًا على شكل العلاقة الحميمية ومتعتِها ومدتِها في وقتٍ أنت أحوج فيه إلى المزيد مِن وقته ولياقته البدنية.

ثم متى ما سعى زوجك لإنقاص وزنه، فكوني خيرَ مُحَفِّزة ومشجعة وداعمة له، مِن خلال ممارستك الرياضة معه، وطهي الأطعمة الصحية له، وحين أقول: طهي الأطعمة الصحية، فلست أعني قطع الأطعمة المحببة، بل طهيها بطريقة صحيةٍ. 

في المقابل - وما دمتِ حريصةً على عدم الطلاق رغم تعاستك الزوجية - فإنني أرجو منك أن تتقبَّلي زوجك؛ لأن رفضك له يعقِّد المسألة، حاولي - لطفًا - أن تستمتعي بالعلاقة الحميمية بطرقٍ مختلفة غير التي اعتدتما عليها لسنين طويلة؛ فالعلاقةُ الحميميةُ يمكن أن تتمَّ بأكثر من طريقة، ولعل قليلاً من التغيير في نفسك وفي تعاملك مع زوجك قد يُحْدِثُ فرقًا كبيرًا في نفسيته يُشجعه على التغيير وحل المشكلة، فالبدانةُ مِن المشكلات المرَضية ذات الجذور النفسية، وهي درعٌ يختبئ تحته الشخصُ البدينُ لإخفاء مشكلات ترتبط بالآخرين! 

هذا الآخرُ هو أنت في هذه العلاقة، فأرجو أن تُعيدي النظر في المشكلة، وأن تبحثي عن دورك الخفي في زيادة الدهن في جسد زوجك! 

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha