شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

بكل صراحة

مازلت أعشق طليقي


  07 ماي 2016 - 15:15   قرئ 6587 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
مازلت أعشق طليقي

 

سيدتي صفاء .. أنا امرأةٌ مُطَلَّقةٌ منذ أكثر من خمس سنوات، تزوجتُ مِن رجلٍ آخر، لكنني لم أحبه بقدْر ما أحببتُ زوجي الأول (طليقي)، وذلك بسبب المشكلات الكثيرة الحادثة بيني وبين زوجي الحالي. 

دومًا أتذكَّر أيامي مع طليقي.. أتذكَّر كل شيءٍ.
أقارن زوجي الثاني بالأول فالأول كان رائعا ولا أدري كيف تطلقت منه ورغم مرور كل هاته السنوات لم يتزوج أحيانا أفكر نفي الطلاق والعودة إليه وأحيانا أخرى أتذكر أن هذا الزوج الجديد لا ذنب له في نزواتي لا أدري كيف أتخلص من حالة التناقض التي أعيش فيها.

مريم .م من سطيف

 الرد:

 عزيزتي مريم، الماضي سواء كان جميلًا أو قبيحًا هو مِن اسمِه: ماضٍ، شيءٌ انتهى، لن يعودَ، لكنَّ له أثَرًا في حياتنا، هذه حقيقةٌ لا بدَّ أن نعترفَ بها، والإنسانُ الذكيُّ هو مَن يستخدم ماضيه لصالح حاضرِه، فتجده يعرف ماذا يختار مِن ماضيه مِن خبرات، وكيف يُوَظِّفها لسعادته لا لتَعاسَتِه؛ لأنه مطلوبٌ منه العيش والمكافَحة. 
بدايةً أريد أن أهمسَ لك بأنه مِن الشيءِ الطبيعي على المرأة أن تتذكَّرَ خبراتها السابقة، وخاصة في مواقفَ مُشابهة، وعندما لا يكون بينها فاصلٌ زمنيٌّ كبيرٌ، ولكن المرأة الذكية والعاقلة - مثلك - هي مَن تُحاول أن تبحثَ عن وسائلَ لإيقاف هذا السَّيْل مِن الذكريات التي قد تكون جميلةً، لكنها مُدَمِّرة لحياتك الحالية.  
رغم أنك لم تُوَضِّحي الأسبابَ التي تُؤَدِّي إلى مشكلاتٍ بينك وبين زوجك الحالي، لكن بالتأكيد أنَّ للماضي والعيشِ فيه أثرًا في ذلك، سواء عليك أو على زوجِك. 
إنَّ المُقارَنة مِن أكبر الأسباب التي تُدَمِّر الآخرين، فأنتِ تُقارنين بين زوجك وطليقك، والناسُ يختلفون، وربما كانت في طليقكِ سلبيات غير موجودة في زوجك الحالي، لكن رُؤيتك له رُؤية ناقصة، والفكرةُ المُسَيْطِرَةُ على ذهنك أنَّ حياتك مع طليقك هي الأفضل. وحتى وإن كانتْ تلك الحياة جميلةً، فما الفائدة التي ستعود عليك جرَّاء ذلك؟ ما أجملَ أن نُفَكِّرَ بعقولنا لا بعاطفتنا! ليتك تسألين نفسك هذه الأسئلة لتجيبي عنها:
• لماذا طلَّقَني؟ 
• هل يستحق أن أعيشَ حياتي أسيرةً في ذكرياته؟ 
• كيف يعيش حياته الآن؟ (طليقك). 
• هل يعلم أنني أسيرة لذكرياتي معه؟ 
• أبناؤُك مستقبلًا - إن لم يكنْ معك الآن أبناء - أليس هم أَوْلى بصَرْف التفكير في تحسين أوضاعهم في شتى الجوانب والمجالات؟ 
• أين كرامتي وتقديري لنفسي؟ 
• لماذا تزوجتُ وأنا ما زلتُ أُفَكِّر فيه؟ 
• ما ذنب هذا الزوج؟ 
• لو كنتُ مكان زوجي، واكتشفتُ أنه يُفَكِّر في طليقته السابقة، ماذا سيكون شُعوري؟ 
• ألستُ أسْتَحِقُّ العيش بسعادة؟ 
عزيزتي، إنَّ أول خطوة لحلِّ مشكلتك هي الاعتراف بأنك مخطئة في تفكيرك، وأنت اعترفتِ بذلك؛ والدليلُ طلَبك للاستشارة، وهذا رائعٌ جدًّا يَدُلُّ على رغبتك في العلاج، والبحث عن الحلول؛ ولذلك اسمحي لي أن أهمسَ لك بالتالي:
• أنت بحاجةٍ إلى زيادة ثقتك في نفسك، فربما طلاقك أثَّرَ على هذا الجانب كثيرًا، وهنا أوصيك بالقراءة عن كيفية الثقة بالنفس وتقدير الذات. 
إنَّ مِن أهم الأساليب التي تُساعدك على عدم التفكير في الماضي:
• تهميشه مِن خلال الإجابة عن الأسئلة السابقة. 
• كلما رَاودتْك الأفكارُ تَخَلَّصي منها منذ البداية بِقَطْع التفكير فيها، ويكون ذلك بالإكثار مِن ذِكْرِ الله - عزَّ وجلَّ - والاستغفار، بالإضافة إلى إشْغال النفس بالعمل الحركي والذهني؛ سواء في المنزلِ أو خارجه. 
• ستكون العمليةُ صعبةً في البداية، ولكنك قويةً - بإذن الله - وتستطيعين ذلك، ومِن خلال المران والتَّكْرار ستجدين ذهنك صافيًا. 
• نَقِّبي عن إيجابيات زوجك، وابدئي معه صفحةً جديدةً باتفاقيات بينك وبينه؛ ماذا يحب منك؟ وماذا تحبين منه؟ فحياتكما أنتما مَن يرسمها. 
• اشغلي نفسك بالقراءة كثيرًا في موضوعات الزوجة الناجحة، إستراتيجيات حل المشكلات، التفكير الإيجابي، وغيرها مِن المواضيع الهامة. 
• حاولي أن تجعلي للترْفيه والاسترخاء جزءًا مِن وقتكما أنت وزوجك، ولو مرة كل أُسبوعين.