شريط الاخبار
الحراك يستعيد زخمه ويتمسك بالثوابت التي رسمها في 22 فيفري النساء يعدن للشارع بالآلاف للمحافظة على نبض الحراك البومرداسيون يجددون مسيراتهم السلمية ويتمسكون برحيل بقايا النظام "أولاش الفوط أولاش" تعلو مسيرة ألاف المواطنين بتيزي وزو الجزائريون يُحافظون على حراكهم طيلة فصل كامل "جهود الجيش مكنت من الحفاظ على الدولة ومؤسساتها لمصلحة الشعب" إجراءات الحكومة لتقليص الواردات وتآكل احتياطي الصرف يطالان غذاء الجزائريين 
أفارقة يحتجزون صاحب ورشة بناء وآخر داخل قبو ويسرقان مملكاتهما الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم سعر سلة خامات «أوبك» يصل إلى 72,47 دولارا للبرميل الجزائر وإثيوبيا تعتزمان رفع حجم التبادل التجاري البيني «شاربات» مجهولة المصدر تسوّق في أكياس وقارورات على الأرصفة جني 4.901 قنطار مـــــن النعنـــــاع الأخضر بورڤلة تخفيضات على أسعار غرف الفنادق تصل إلى 50 بالمائة

بكل صراحة

تزوجت سريعا فأحبطــــت سريعــــا


  04 جوان 2016 - 14:50   قرئ 3608 مرة   0 تعليق   صفاء القلوب
تزوجت سريعا فأحبطــــت  سريعــــا

سيدتي صفاء..أنا شابٌّ متعلم ومتدين من بجاية، أتممت دراستي الجامعية  وسافرتُ إلى أوروبا لدراسة الماجستير. فكَّرْتُ في الزواج لأني أحتاجه، ولأتبع سُنة النبيِّ - صلى الله عليه وسلم - لكني لم أرغبْ في الزواج مِن بلاد أوروبا، وآثرتُ أن أختار من دشرتي ، على أن تكونَ ذات خُلُقٍ ودينٍ.

ذهبتُ إلى إحدى الفتيات، ورأيتُها وأعجبني أدبها وشكلها مَبدئيًّا، وخطبتُها مِن أهلها، وجلستُ معها يومًا واحدًا، ثم سافرتُ بعد ذلك إلى أوروبا.

كنتُ أتواصَل معها بشكلٍ يوميٍّ، وظل التواصُل مدة، ثم حددتُ موعدَ الزواج، وتزوجتُ. وبعد الزواج شعرتُ بأني تسرَّعتُ كثيرًا في الزواج منها؛ فهي ليستْ كما أريد، ليستْ على قدْرٍ مِن الجمال، مع العلم أني وسيمٌ جدًّا، وفوجئتُ بأن الصور التي كانتْ تُرسلها لي كانتْ مُعَدَّلة بالكمبيوتر.

وجدتُها فتاةً عاديةً شكلًا والتزامًا، فليستْ صاحبةَ الْتزامٍ كبيرٍ كما كنتُ متوقِّعًا، فهي فتاةٌ عادية جدًّا، تُصلي الصلوات اليومية، وهي حاصلة على شهادة جامعية  وأنا دكتور جامعي .

أحسستُ بإحباطٍ شديدٍ معها، وأشعر أني مخنوق مِن زواجي بها، مع أنها تُحاول أن تكونَ لَطيفةً معي، وتُحاول أن تسعدني بشتى الطرُق، وأنا أُظهر لها سَعادتي كذبًا داخليًّا لستُ مرتاحًا معها، وهي تُلاحظ هذا الشيء، بسبب تفكيري المستمر

مما زاد إحباطي أني رأيتُ تشوها  في جسمها بعد الزواج في منطقة حساسة مِن جسدها، مع أنها أخبرتْني قبل الزواج به، لكنني لم أكن أتوقَّع أن يكونَ بهذا الشكل

لا أريد أن أظلِمَها معي، ولا أتقبَّلها، أخبروني ماذا أفعل؟

م.من بجاية

الرد:

أخي العزيز

تُعَدُّ السنة الأولى مِن سنوات الزواج الحَرِجة؛ لأنها حياةٌ جديدةٌ، وشريكٌ جديدٌ، وأغلبُ حالات الطلاق تقَع في هذه السنة؛ لأن الزوجين في الغالب تكون لديهما تصوُّراتٌ ذهنيةٌ، وقد يُفاجَآن بواقعٍ مغايرٍ، وسوف تظهر شخصيةُ الشريك الحقيقيةُ من غير براويز وإطارات، فيشعر الشريك بالصدمة، ويُفَكِّر في أنه أخفق، ويُفَكِّر أحيانًا في الانفصال

ويُخطئ مَن يُفَكِّر في اتخاذ قرار انفصال سريع؛ فكلا الزوجَيْنِ له بيئتُه وحياتُه التي تعوَّد عليها، وله شخصيته الخاصة، ويحتاج فترةً حتى يتكيَّفَ مع شريكه الجديد ويفهمَ طبيعته.

أخي الكريم، هناك أولوياتٌ يُرَتِّبها الرجلُ فيمَن يريد الارتباط بها، فما هي أولوياتك للزواج؟

الجمالُ أولًا – مثلًا - ثم الدين، ثم العلم، ثم المال، ثم الأدب، رتِّبْ قائمةَ أولوياتك، وانظرْ أكثرهم أهميةً عندك.

قد تجد جمالًا باهرًا، لكن لا تجد معه دينًا وأدبًا وعلمًا، وقد تجد علمًا ولا تجد معه جمالًا، وقد تجد دينًا وجمالًا، ولا تجد علمًا.

أتساءل أخي الكريم، هل هي قبيحةٌ؛ يعني: لا تستطيع النظَر إليها؟ لا يبدو أنها قبيحةٌ، وإلا لما كنتَ وافقتَ عليها منذ اللحظة الأولى، والجمالُ له أهميةٌ كبيرةٌ عندك!

ثم هي تُحِبُّك، فانظرْ إلى قلبك أمعقولٌ لم يشعرْ بشيءٍ تُجاهها؟! أعطِ قلبَك مُهْلَةً ليشعرَ.

تقول: أخبرتْني بأنَّ لديها حرقًا في جسدها، وهي مشكلةٌ تُؤَرِّقُها، ولهذا أخبرتْك، لكنك لم تكترثْ، فماذا تفعل هي؟ هل نلومها على أمرٍ ليس بِيَدِها؟!

العلم تطوَّر أخي الكريم، وأنت في أوروبا، فلماذا لا تعرضها على أطباء عندك يُعالجونها مِن هذا الحرْق؟ وسوف تعود كما كانتْ سليمةَ الجسد - إن شاء الله.

تذكَّرْ - أخي الكريم - أنَّ النقْصَ سِمَةٌ بشَرِيَّةٌ، فلا تبتَئِسْ، ولا تتوقعْ أن تجدَ أناسًا كاملي الصفات؛ فتلوم نفسك، أو تلوم الفتاة، بل استمتعْ بالحياة التي رزقك الله إياها، وبالحلال الذي بين يديك، عِشْ معها المحبةَ والفرَح، ولا تُنَغِّصْ حياتك وحياتها.

الجمالُ في الداخل، فانظرْ إلى قلبك وقلبِها، هي المرأة التي أحبَّتْك واختارتْك مِن بين خلْقِ الله لتكونَ رفيقَ دربها وشريك حياتها، الجمالُ في الرُّوح أولًا. أخي الكريم، أسألك وكنْ مَوْضُوعِيًّا في إجابة نفسك: هل أنت كامل؟ ألا يُمكن أن تكون زوجتك وجدتْ فيك نقصًا ما، أو سلوكًا غير محببٍ،

تأكَّدْ أن الصورةَ الخارجيةَ سوف تعتاد عليها مع الوقت، ولو تزوجتَ ملِكَة جمال سوف تعتاد جمالها، وتُصبح عادية عندك، ويبقى جوهرُ الرُّوح والقلب والخلق والعقل.