شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

التكنولوجيا الرقمية تعيد الحياة للصور التذكارية القديمة


  07 نوفمبر 2016 - 10:35   قرئ 1004 مرة   0 تعليق   علوم و تكنولوجيا
التكنولوجيا الرقمية تعيد الحياة للصور التذكارية القديمة

كلنا لدينا ألبومات وصناديق من الصور التذكارية القديمة ومرور الزمن لا يفيدها، فتبهت الألوان وتتلاشى وتصيبها الخدوش وتنثني أطرافها من كثرة التداول.

لكن التكنولوجيا الرقمية والطباعة المنزلية تمكنك اليوم من بعث الحياة من جديد في هذه الذكريات القديمة كما تتيح لك حفظ نسخة احتياطية إلكترونية إذا ما حدث أي شيء للنسخة الأصلية.

كل ما تحتاجه هو مسحها ضوئيا في طابعة لا سلكية بها هذه الخاصية (ولتكن طابعة كانون PIXMA TS)  وتثبيت برنامج لتنقيح الصور مع بعض الصبر لتعلم تقنيات ترميم الخدوش وإزالة الغبار وضبط وتقوية الألوان وجعل الحواف الباهتة أكثر وضوحا، ويمكن تلخيص ذلك في بعض الخطوات:

1- نسخة احتياطية

وبما أنه لا توجد طريقة واحدة لتجديد الصور القديمة، هناك بعض الأدوات الأساسية التي يمكن استخدامها في معظم وظائف الترميم، وإحدى المهارات المهمة هنا هي عمل نسخ احتياطية على مراحل مختلفة، وإذا لم يسر هذا الأسلوب كما ينبغي فيمكن العودة لنقطة سابقة دون الحاجة للبدء من جديد.

2- الحفاظ على النظافة

وأول شيء هو التأكد من نظافة الماسحة الضوئية والصورة، فالغبار يضر بالصورة التالفة أصلا وسرعان ما يصير ملاحظا على الشاشة عندما تقربها لإجراء مزيد من التنقيح الدقيق.

3- توضيح الطبقات

 وهذه مهارة أخرى مهمة لإتقان العمل مع الطبقات، وباستخدام بعض برامج التنقيح مثل أدوبي فوتوشوب، يكون لديك آلية تعديل الطبقات التي يمكنك العمل عليها بدلا من بكسلات الصورة نفسها، فالطبقات في هذه التقنية مفيدة جدا لأنها تتيح لك التلاعب بالتغييرات واستخدام أقنعة لعزل التعديلات إلى أجزاء محددة من المشهد.

4- مهاجمة الاستنساخ

وهي ميزة جيدة أخرى لتنقيح الصورة من خلال فرشاة أو أداة الاستنساخ، وكما يوحي الاسم، تتيح لك هذه الميزة اختيار جزء جيد من الصورة التي بين يديك ومن ثم ملء الخدوش بلصق نسخ من تلك البكسلات، وهذه الطريقة تسهل مطابقة لون البشرة أو بنية الملابس عند ترميم الخدوش الغائرة.

5- النظرة الحادة

وبهذه الطريقة تكون الصور الغائمة من التاريخ الماضي وذلك باستخدام أدوات تعزيز الحدة والتباين في برامج تنقيح الصور.

6- الجمال الطبيعي

في كثير من الأحيان الأفلام القديمة كانت تضيف مسحة لون مكملة للصورة ككل وهو ما يجعلها تبدو داكنة أكثر مما يلزم، والأدوات مثل موازنة اللون الأبيض white-balancing تتيح لك إزالة هذه المسحة وإعطاء الصورة مظهرا أكثر طبيعية وجاذبية.

7- تتبع حدسك

وبالأدوات الأساسية السابقة والقليل من الممارسة يمكنك بسهولة إنقاذ الصورة التي تعتز بها أنت وأسرتك خشية الأضرار التي تصيبها مع مرور الزمن، والأكثر من ذلك أنه سيكون لديك صور تستحق الطباعة والتأطير مرة أخرى.