شريط الاخبار
8.5 مليار دينار قيمة التعويضات عن الحوادث في 2018 خبراء يؤكدون صعوبة استغلال الغاز الصخري حاليا ميراوي يؤكد نجاعة الرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال اتفاقية شراكة بين مصرف السلام - الجزائر ومؤسسة بيتروجال ديـوان الحج والعمرة يحذّر الحجاج من الوكالات الوهمية بدوي يأمر بالتكفل العاجل بالمتضررين في فيضانات إيليزي 83.43 بالمائة نسبة النجاح في السانكيام˜ بمستغانم 6 أشهر حبسا نافذا لعلي حداد في قضية حصوله على جـــــــــــــواز سفر بطريقة غير قانونية الحبس لعولمي و5 إطارات بوزارة الصناعة والمدير السابق لبنك CPA وأحمد أويحيى الوالي السابق عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية الإبراهيمي وبن بيتور يؤكدان حضور ندوة المعارضة في انتظار الأرسيدي والأفافاس الرياضيات تبكي العلميّين والأدبيّين في اليوم الثاني من البكالوريا قايد صالح يدعو لحوار وطني شامل يمهد لانتخابات رئــــــــــــــاسية في أقرب الآجال التنظيمات الطلابية المتحزّبة تتخوف من امتداد منجل العدالة إليها تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب قانون المحروقات الجديد لم يدرج ملف استغلال الطاقات المتجددة الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية خبراء اقتصاديون يتوقعون تحرّر مناخ الاستثمار بعد سجن أحمد أويحيى 83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا الوزيـــــران السابقــــان كريــــم جـــودي وعمــــار تـــو تحـــت الرقابـــة القضائيــــة سحب جواز السفر الدبلوماسي من عبد الغاني هامل البرلمان يوافق على طلب رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي نشر ثلاثة مواضيع في أول يوم من البكالوريا وبلعابد يتوعد بأقصى العقوبات الإخوة عولمي.. يوسف يوسفي و52 إطارا أمام قاضي التحقيق في قضـية سوفاك العدالة أمام تحدي استرجاع الأموال المنهوبة وكسب ثقة الشعب أسئلة العربية والشريعة ترفع معنويات التلاميذ في أول أيام البكالوريا مؤسسة النقل البحري تستأنف العمل عبر خطوط الولايات الساحلية ألكسندر دلال يغادر الخضر ويضع بلماضي في مأزق حقيقي تذبذب الأنترنت بسبب امتحانات البكالوريا يعطّل مصالح المواطنين جائزة معطوب الوناس لخديجة جامة إحدوشن ومحمد بن شيكو  مثول مرتقب لـ عولمي صاحب مجمع سوفاك أمام العدالة اليوم الجزائريون يحافظون على زخم المظاهرات رافعين سقف مطالبهم تنصيب الرئيس الأول والنائب العام لدى المحكمة العليا اليوم "سوفاك" و"هيونداي" يعيدان فتح باب الطلبات على نماذجها المركبة محليا مروجا مخدرات يلجآن إلى السرقة لتعويض قيمة مخدرات ضاعت منهما اعتقال علي غديري من منزله مساء اليوم الأمين العام السابق للمنظمة الوطنية للمجاهدين السعيد عبادو في ذمة الله

التكنولوجيا الرقمية تعيد الحياة للصور التذكارية القديمة


  07 نوفمبر 2016 - 10:35   قرئ 744 مرة   0 تعليق   علوم و تكنولوجيا
التكنولوجيا الرقمية تعيد الحياة للصور التذكارية القديمة

كلنا لدينا ألبومات وصناديق من الصور التذكارية القديمة ومرور الزمن لا يفيدها، فتبهت الألوان وتتلاشى وتصيبها الخدوش وتنثني أطرافها من كثرة التداول.

لكن التكنولوجيا الرقمية والطباعة المنزلية تمكنك اليوم من بعث الحياة من جديد في هذه الذكريات القديمة كما تتيح لك حفظ نسخة احتياطية إلكترونية إذا ما حدث أي شيء للنسخة الأصلية.

كل ما تحتاجه هو مسحها ضوئيا في طابعة لا سلكية بها هذه الخاصية (ولتكن طابعة كانون PIXMA TS)  وتثبيت برنامج لتنقيح الصور مع بعض الصبر لتعلم تقنيات ترميم الخدوش وإزالة الغبار وضبط وتقوية الألوان وجعل الحواف الباهتة أكثر وضوحا، ويمكن تلخيص ذلك في بعض الخطوات:

1- نسخة احتياطية

وبما أنه لا توجد طريقة واحدة لتجديد الصور القديمة، هناك بعض الأدوات الأساسية التي يمكن استخدامها في معظم وظائف الترميم، وإحدى المهارات المهمة هنا هي عمل نسخ احتياطية على مراحل مختلفة، وإذا لم يسر هذا الأسلوب كما ينبغي فيمكن العودة لنقطة سابقة دون الحاجة للبدء من جديد.

2- الحفاظ على النظافة

وأول شيء هو التأكد من نظافة الماسحة الضوئية والصورة، فالغبار يضر بالصورة التالفة أصلا وسرعان ما يصير ملاحظا على الشاشة عندما تقربها لإجراء مزيد من التنقيح الدقيق.

3- توضيح الطبقات

 وهذه مهارة أخرى مهمة لإتقان العمل مع الطبقات، وباستخدام بعض برامج التنقيح مثل أدوبي فوتوشوب، يكون لديك آلية تعديل الطبقات التي يمكنك العمل عليها بدلا من بكسلات الصورة نفسها، فالطبقات في هذه التقنية مفيدة جدا لأنها تتيح لك التلاعب بالتغييرات واستخدام أقنعة لعزل التعديلات إلى أجزاء محددة من المشهد.

4- مهاجمة الاستنساخ

وهي ميزة جيدة أخرى لتنقيح الصورة من خلال فرشاة أو أداة الاستنساخ، وكما يوحي الاسم، تتيح لك هذه الميزة اختيار جزء جيد من الصورة التي بين يديك ومن ثم ملء الخدوش بلصق نسخ من تلك البكسلات، وهذه الطريقة تسهل مطابقة لون البشرة أو بنية الملابس عند ترميم الخدوش الغائرة.

5- النظرة الحادة

وبهذه الطريقة تكون الصور الغائمة من التاريخ الماضي وذلك باستخدام أدوات تعزيز الحدة والتباين في برامج تنقيح الصور.

6- الجمال الطبيعي

في كثير من الأحيان الأفلام القديمة كانت تضيف مسحة لون مكملة للصورة ككل وهو ما يجعلها تبدو داكنة أكثر مما يلزم، والأدوات مثل موازنة اللون الأبيض white-balancing تتيح لك إزالة هذه المسحة وإعطاء الصورة مظهرا أكثر طبيعية وجاذبية.

7- تتبع حدسك

وبالأدوات الأساسية السابقة والقليل من الممارسة يمكنك بسهولة إنقاذ الصورة التي تعتز بها أنت وأسرتك خشية الأضرار التي تصيبها مع مرور الزمن، والأكثر من ذلك أنه سيكون لديك صور تستحق الطباعة والتأطير مرة أخرى.