شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

التكنولوجيا الرقمية تعيد الحياة للصور التذكارية القديمة


  07 نوفمبر 2016 - 10:35   قرئ 604 مرة   0 تعليق   علوم و تكنولوجيا
التكنولوجيا الرقمية تعيد الحياة للصور التذكارية القديمة

كلنا لدينا ألبومات وصناديق من الصور التذكارية القديمة ومرور الزمن لا يفيدها، فتبهت الألوان وتتلاشى وتصيبها الخدوش وتنثني أطرافها من كثرة التداول.

لكن التكنولوجيا الرقمية والطباعة المنزلية تمكنك اليوم من بعث الحياة من جديد في هذه الذكريات القديمة كما تتيح لك حفظ نسخة احتياطية إلكترونية إذا ما حدث أي شيء للنسخة الأصلية.

كل ما تحتاجه هو مسحها ضوئيا في طابعة لا سلكية بها هذه الخاصية (ولتكن طابعة كانون PIXMA TS)  وتثبيت برنامج لتنقيح الصور مع بعض الصبر لتعلم تقنيات ترميم الخدوش وإزالة الغبار وضبط وتقوية الألوان وجعل الحواف الباهتة أكثر وضوحا، ويمكن تلخيص ذلك في بعض الخطوات:

1- نسخة احتياطية

وبما أنه لا توجد طريقة واحدة لتجديد الصور القديمة، هناك بعض الأدوات الأساسية التي يمكن استخدامها في معظم وظائف الترميم، وإحدى المهارات المهمة هنا هي عمل نسخ احتياطية على مراحل مختلفة، وإذا لم يسر هذا الأسلوب كما ينبغي فيمكن العودة لنقطة سابقة دون الحاجة للبدء من جديد.

2- الحفاظ على النظافة

وأول شيء هو التأكد من نظافة الماسحة الضوئية والصورة، فالغبار يضر بالصورة التالفة أصلا وسرعان ما يصير ملاحظا على الشاشة عندما تقربها لإجراء مزيد من التنقيح الدقيق.

3- توضيح الطبقات

 وهذه مهارة أخرى مهمة لإتقان العمل مع الطبقات، وباستخدام بعض برامج التنقيح مثل أدوبي فوتوشوب، يكون لديك آلية تعديل الطبقات التي يمكنك العمل عليها بدلا من بكسلات الصورة نفسها، فالطبقات في هذه التقنية مفيدة جدا لأنها تتيح لك التلاعب بالتغييرات واستخدام أقنعة لعزل التعديلات إلى أجزاء محددة من المشهد.

4- مهاجمة الاستنساخ

وهي ميزة جيدة أخرى لتنقيح الصورة من خلال فرشاة أو أداة الاستنساخ، وكما يوحي الاسم، تتيح لك هذه الميزة اختيار جزء جيد من الصورة التي بين يديك ومن ثم ملء الخدوش بلصق نسخ من تلك البكسلات، وهذه الطريقة تسهل مطابقة لون البشرة أو بنية الملابس عند ترميم الخدوش الغائرة.

5- النظرة الحادة

وبهذه الطريقة تكون الصور الغائمة من التاريخ الماضي وذلك باستخدام أدوات تعزيز الحدة والتباين في برامج تنقيح الصور.

6- الجمال الطبيعي

في كثير من الأحيان الأفلام القديمة كانت تضيف مسحة لون مكملة للصورة ككل وهو ما يجعلها تبدو داكنة أكثر مما يلزم، والأدوات مثل موازنة اللون الأبيض white-balancing تتيح لك إزالة هذه المسحة وإعطاء الصورة مظهرا أكثر طبيعية وجاذبية.

7- تتبع حدسك

وبالأدوات الأساسية السابقة والقليل من الممارسة يمكنك بسهولة إنقاذ الصورة التي تعتز بها أنت وأسرتك خشية الأضرار التي تصيبها مع مرور الزمن، والأكثر من ذلك أنه سيكون لديك صور تستحق الطباعة والتأطير مرة أخرى.



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha