شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

كاسبرسكي لاب تكشف عن 360 ألف ملف خبيث جديد يوميًا في 2017


  18 ديسمبر 2017 - 12:57   قرئ 678 مرة   0 تعليق   علوم و تكنولوجيا
كاسبرسكي لاب تكشف عن 360 ألف ملف خبيث جديد يوميًا في 2017

بلغ عدد الملفات الخبيثة الجديدة التي تعاملت معها تقنيات الكشف لدى كاسبرسكي لاب 360 ألف ملف برمجي خبيث كل يوم خلال العام 2017، وهو ما يزيد بنسبة 11.5 في المئة عن العام السابق، وذلك للعام الثاني على التوالي بعد أن شهدت أعداد الملفات المكتشفة انخفاضاً طفيفًا في العام 2015.

ويعكس عدد الملفات الخبيثة المكتشفة يوميًا متوسط النشاط الذي يمارسه مجرمو الإنترنت المشاركون في إنشاء البرمجيات الخبيثة وتوزيعها. وكانت الحسابات أجريت أول مرة في العام 2011 لتحديد هذا الرقم، الذي بلغ حينها 70 ألف ملف. وتضاعف هذا الرقم منذ ذلك الحين خمس مرات، وما زال يتزايد وفق ما تُظهر بيانات العام 2017. وتقع معظم الملفات التي تم تعريفها بأنها خطرة ضمن فئة البرامج الخبيثة بنسبة 78 في المئة. ومع ذلك، فإن الفيروسات التي شهد انتشارها انخفاضًا كبيرًا قبل فترة تتراوح بين خمس سنوات وسبع، بسبب صعوبة تطويرها وانخفاض كفاءتها، ما زالت تشكل 14 في المئة من عمليات الاكتشاف اليومية. أما الملفات المتبقية فكانت برامج إعلانية لا يمكن تلقائياً اعتبارها برمجيات خبيثة، ولكن يمكنها في كثير من الحالات الكشف عن المعلومات الخاصة وتعريض المستخدم لمخاطر معينة. وتظلّ الحماية ضد هذا النوع من التهديد مسألة ضرورية من أجل تحقيق تجربة أفضل للمستخدم. وتُظهر الأرقام أن نحو 20 ألف ملف من الملفات المكتشفة يوميًا يتم اكتشافها بالحلّ Astraea من كاسبرسكي لاب، وهو نظام لتحليل البرمجيات الخبيثة قائم على تقنية التعلم الآلي، يقوم بتحديد البرمجيات الخبيثة ومنعها بطريقة تلقائية. وأفاد ياتشيسلا زاكورزيسكي، رئيس فريق مكافحة البرمجيات الخبيثة لدى كاسبرسكي لاب، بأن الشركة شهدت في العام 2015 انخفاضاً ملحوظاً في أعداد الملفات التي يتم اكتشافها يومياً، قائلاً إن الاعتقاد في الشركة حينها بدأ يسود بأن البرمجيات الخبيثة الجديدة قد أصبحت أقلّ أهمية للمجرمين الذين حوّلوا اهتمامهم نحو إعادة استخدام البرمجيات الخبيثة القديمة. لكن سرعان ما تغير هذا التحوّل مرة أخرى على مدى العامين الماضيين؛ إذ أخذت أعداد البرمجيات الضارة الجديدة المكتشفة بالازدياد، بحسب زاكور زي سكي، الذي أكّد أن المجرمين “قد أحيوا الاهتمام بإنشاء برمجيات خبيثة جديدة”.  وأضاف: “الزيادة الهائلة خلال العامين الماضيين في هجمات طلب الفدية مهيّأة للاستمرار، وثَمّة منظومة إجرامية ضخمة تكمن وراء هذا النوع من التهديدات وتُنتج مئات من العينات الجديدة كل يوم. كذلك شهدنا هذا العام ارتفاعًا في برمجيات التعدين الخبيثة Miners، التي بدأ مجرمو الإنترنت ينشطون باستخدامها، في ضوء الارتفاع المستمر في العملات المشفرة. ويمكن أيضًا أن يُعزى سبب الزيادة في الاكتشافات إلى التحسينات المستمرة التي نجريها في تقنيات الحماية؛ إذ يمكننا مع كل ترقية جديدة تحديد مزيد من البرامج الضارة، ما قد يعني زيادة في الأعداد”.