شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

كاسبرسكي لاب تكشف عن 360 ألف ملف خبيث جديد يوميًا في 2017


  18 ديسمبر 2017 - 12:57   قرئ 870 مرة   0 تعليق   علوم و تكنولوجيا
كاسبرسكي لاب تكشف عن 360 ألف ملف خبيث جديد يوميًا في 2017

بلغ عدد الملفات الخبيثة الجديدة التي تعاملت معها تقنيات الكشف لدى كاسبرسكي لاب 360 ألف ملف برمجي خبيث كل يوم خلال العام 2017، وهو ما يزيد بنسبة 11.5 في المئة عن العام السابق، وذلك للعام الثاني على التوالي بعد أن شهدت أعداد الملفات المكتشفة انخفاضاً طفيفًا في العام 2015.

ويعكس عدد الملفات الخبيثة المكتشفة يوميًا متوسط النشاط الذي يمارسه مجرمو الإنترنت المشاركون في إنشاء البرمجيات الخبيثة وتوزيعها. وكانت الحسابات أجريت أول مرة في العام 2011 لتحديد هذا الرقم، الذي بلغ حينها 70 ألف ملف. وتضاعف هذا الرقم منذ ذلك الحين خمس مرات، وما زال يتزايد وفق ما تُظهر بيانات العام 2017. وتقع معظم الملفات التي تم تعريفها بأنها خطرة ضمن فئة البرامج الخبيثة بنسبة 78 في المئة. ومع ذلك، فإن الفيروسات التي شهد انتشارها انخفاضًا كبيرًا قبل فترة تتراوح بين خمس سنوات وسبع، بسبب صعوبة تطويرها وانخفاض كفاءتها، ما زالت تشكل 14 في المئة من عمليات الاكتشاف اليومية. أما الملفات المتبقية فكانت برامج إعلانية لا يمكن تلقائياً اعتبارها برمجيات خبيثة، ولكن يمكنها في كثير من الحالات الكشف عن المعلومات الخاصة وتعريض المستخدم لمخاطر معينة. وتظلّ الحماية ضد هذا النوع من التهديد مسألة ضرورية من أجل تحقيق تجربة أفضل للمستخدم. وتُظهر الأرقام أن نحو 20 ألف ملف من الملفات المكتشفة يوميًا يتم اكتشافها بالحلّ Astraea من كاسبرسكي لاب، وهو نظام لتحليل البرمجيات الخبيثة قائم على تقنية التعلم الآلي، يقوم بتحديد البرمجيات الخبيثة ومنعها بطريقة تلقائية. وأفاد ياتشيسلا زاكورزيسكي، رئيس فريق مكافحة البرمجيات الخبيثة لدى كاسبرسكي لاب، بأن الشركة شهدت في العام 2015 انخفاضاً ملحوظاً في أعداد الملفات التي يتم اكتشافها يومياً، قائلاً إن الاعتقاد في الشركة حينها بدأ يسود بأن البرمجيات الخبيثة الجديدة قد أصبحت أقلّ أهمية للمجرمين الذين حوّلوا اهتمامهم نحو إعادة استخدام البرمجيات الخبيثة القديمة. لكن سرعان ما تغير هذا التحوّل مرة أخرى على مدى العامين الماضيين؛ إذ أخذت أعداد البرمجيات الضارة الجديدة المكتشفة بالازدياد، بحسب زاكور زي سكي، الذي أكّد أن المجرمين “قد أحيوا الاهتمام بإنشاء برمجيات خبيثة جديدة”.  وأضاف: “الزيادة الهائلة خلال العامين الماضيين في هجمات طلب الفدية مهيّأة للاستمرار، وثَمّة منظومة إجرامية ضخمة تكمن وراء هذا النوع من التهديدات وتُنتج مئات من العينات الجديدة كل يوم. كذلك شهدنا هذا العام ارتفاعًا في برمجيات التعدين الخبيثة Miners، التي بدأ مجرمو الإنترنت ينشطون باستخدامها، في ضوء الارتفاع المستمر في العملات المشفرة. ويمكن أيضًا أن يُعزى سبب الزيادة في الاكتشافات إلى التحسينات المستمرة التي نجريها في تقنيات الحماية؛ إذ يمكننا مع كل ترقية جديدة تحديد مزيد من البرامج الضارة، ما قد يعني زيادة في الأعداد”.