شريط الاخبار
«أبوس» توقّع على تصنيع وتوزيع الكمامات بالمجان التهاب أسعار الأجهزة الإلكترونية والكهرومنزلية أسعار برنت تقفز إلى 40 دولارا قبيل اجتماع «أوبك+» والي تيزي وزو يأمر بمواصلة التحضير لموسم الاصطياف «صندوق كورونا» يثير غضب موظفي مديرية التربية )الجزائر وسط( واجعوط يثمن خطة الإصلاح للنهوض بالمنظومة التربوية محكمة بومرداس تفتح جلسة محاكمة الهامل ومسؤولين سابقين نحو استحداث وكالة وطنية لتصويب الدعم لدى وزارة المالية منظمة الطيران المدني تعلن عن بروتوكولات سفر آمنة لاستئناف الرحلات تحييد 03 إرهابيين وإحباط محاولات تهريب خلال شهر ماي تبون يتهم لوبيات من أعداء الجزائر باستهداف الجيش لإحباط معنوياته إعـادة بعث مشاريع سكنية وتنموية وإنعاش ورشات بالولايات لا مصابين بمستشفى البليدة.. 4 حالات في القطار وارتفاع نسبة الشفاء إلى 62 بالمائة شنقريحة يثمّن مسودة مشروع تعديل الدستور ويؤكد التزام الجيش واجعوط يطالب بتقارير دورية حول أعمال نهاية السنة والتحضير للامتحانات الوطنية «كناص» يحصي آثار جائحة كورونا على المؤسسات الاقتصادية تحويل وصاية «أونساج» إلى وزارة المؤسسات الصغيرة والناشئة تحضير «بروتوكول صحي» تحسبا لاستئناف البطولة وزارة الصيد البحري تخطّط لإطلاق تكوين لضمان اليد العاملة المؤهلة «أوبك+» تبحث تمديد خفض النفط لشهر أو شهرين إضافيين الجزائر تسجل عجزا بلغ 1976.9 مليار دينار جني 3 ملايين قنطار من البطاطا الموسمية بمستغانم جامعة «الجزائر 3» تكشف عن رزنامة الامتحانات والدخول المقبل واجعوط يمضي قرار إلغاء امتحان «السانكيام» وإنهاء السنة الدراسية تأجيل قضية عولمي صاحب مجمع «سوفاك» إلى جلسة 15 جوان بلحيمر يشدد على ضرورة انتقال الصحافة المكتوبة إلى الرقمنة وزارة الصحة تستنجد بالكفاءات الطبية الجزائرية المقيمة بالمهجر الحكومة تبحث رفع الحجر تدريجيا عن بعض المهن والنشاطات التجارية الجزائر ترمي بثقلها في الملف الليبي اعتمادا على مكانتها لدى أطراف الصراع رفع الحجر تدريجيا عن قطاع البناء والأشغال العمومية لاستدراك التأخر العدالة تحضر لتوجيه إنابات قضائية لحصر واسترجاع أملاك «العصابة» بالخارج ندرة حادة في أدوية «الكابة» بالسوق الوطنية لا إدماج للأساتذة المتعاقدين خارج مسابقات التوظيف جمعية التجار ترفع للحكومة قائمة الأنشطة التجارية اللازم رفع الحجر عنها سعداوي يتهم أطرافا بمحاولة استغلال القضية لضرب زطشي الشروع في صناعة وتسويق الأقنعة الواقية بداية من جوان اجتماع «أوبك+» هذا الأسبوع وترقب خفض جديد للإنتاج 1.8 بالمائة معدل التضخم السنوي خلال أفريل الماضي فرض رسوم تصل إلى 250 مليون سنتيم على السيارات الفخمة حاملو شهادة التكوين المتواصل يطالبون بتصنيفهم في المجموعة «أ» والصنف 11

مساهمة

إيف دوشزال ... المحامي ومناضل حقوق الإنسان 


  18 أكتوبر 2015 - 11:04   قرئ 2158 مرة   0 تعليق   مساهمات
إيف دوشزال ... المحامي ومناضل حقوق الإنسان 

                                                                                                                                           وقائع تاريخية حركت فينا شعور الإنسانية والتي كانت وراء الإشادة بالدور الكبير الذي قام به المحامي والمناضل في مجال حقوق الإنسان إيف دوشزال الإنسان الذي كرس حياته في الدفاع عن حقوق الإنسان في مختلف أنحاء العالم .                     

 

  كان إيف دوشزال متشبعا بالقيم الإنسانية التي جعلته لا يتردد ولا يتخلى عن واجبه في الدفاع عن القضايا العادلة في العالم، كما لم يتوان عن الدفاع عن كل الذين ثاروا ضد الاستعمار والإمبريالية، فلقد تكفل بالدفاع عن الزعماء الوطنيين في المغرب العربي أمثال "علال الفاسي"، "مصالي الحاج"، "الحبيب بورقيبة" والنقابي التونسي "فرحات حشاد"، كما أنه قام بالدفاع عن مئات من المناضلين والمجاهدين في المحاكم الاستعمارية بفرنسا والجزائر  قبل و إبان الثورة المسلحة، منهم الشهيد "مصطفى بن بولعيد" بعدما كلفه مصالي الحاج لتولي هذه المهمة . إن نضال إيف دوشزال جعله يتعرض لعدة ضغوط وتهديدات من طرف المتطرفين أنصار المشروع الاستعماري الفرنسي بسبب مواقفه المعادية للفكر الإستعماري، في الواقع يصعب علينا إيجاد المصطلحات اللازمة لوصف هذا المناضل الكبير ولهذا يجب أن نعمل بجد للخروج من دائرة النسيان كي  نحرر العقل من التأثير السياسي ولنتذكر كل الذين وقفوا معنا أيام الشدائد للدفاع عن كرامة الإنسان الجزائري الذي عانى من ويلات الاستعمار والذي خاض معركة التحرر من أجل الحرية والاستقلال، فنحن اليوم أمام امتحان حقيقي لنتحرر من ثقافة النسيان واستذكار كل الوقائع وكل  الأسماء غير المذكورة والتي وقفت إلى جانب مناضلي القضية الوطنية كاسم إيف دوشزال المولود بـ 11 نوفمبر 1911 بسابل دلون بفرنسا . لا يمكن أن يعلو أي نقاش على الحقيقة في الوقت الذي تفشت ظاهرة التهميش والنسيان، لقد عشنا مأساة حقيقية جراء هذه الظاهرة ولهذا نحن اليوم ملزمون باستئناف عملية كتابة التاريخ، مما يؤهلنا لاكتشاف حقائق وأسماء كاسم إيف دوشزال الذي توفي يوم 15 مارس 2007 بفرنسا. نأمل أن تبرز أقلام ومؤرخين من الجيل الجديد تساهم في تنوير العقل وتعمل على ذكر كل الوقائع التي لا نزال نجهلها لأن المصلحة العليا للبلاد تملي علينا إبراز ديناميكية جديدة لنخرج من الدوائر الضيقة ولنتجرد من كل السلبيات ونركز على ضرورة إعادة الاعتبار لكل المراحل التاريخية بتقديم صورة واضحة بشكل متواصل وبصيغ مختلفة وفقا لما يقتضيه الواجب.

ياسين بن جيلالي