شريط الاخبار
سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال 100 ألف سرير قيد الإنجاز واستحداث 933 ألف منصب شغل تعميم الدفع الإلكتروني على 5 شركات عمومية الأسبوع المقبل 35 شركة جزائرية لترويج المنتوج المحلي في مصر مجمع بيوفارم يقتحم مجال طب الأعشاب شركاء بن غبريت يقاطعون اجتماعاتها وينسحبون من ميثاقها غول في مهمة إقناع التحالف بأطروحة التمديد لوح يتهم أطرافا خارجية باستغلال حقوق الإنسان للتدخل في شؤون البلاد نقابة شبه -الطبي في وقفة احتجاجية أمام أوجيتيا اليوم إحصاء المناصب الشاغرة في قطاع التربية قبل 20 ديسمبر مجمع سوناطراك يمنح وسائل طبية لفائدة بلديتي تمنراست وعين صالح سوسطارة تخيب عربيا وتحول اهتمامها إلى المنافسة المحلية جامعة الجزائر 2 تفتح مسابقة وطنية لتوظيف أساتذة في رتبة أستاذ مساعد عام سجنا نافذا لشرطيين عن تهمة الإشادة بالأعمال الإرهابية لـ داعش الدرك يطارد عصابات تنظيم رحلات الموت بالغرب توقيف 3 عناصر دعم بتبسة و36 منقبا عن الذهب بتمنراست وجانت حسبلاوي يُقيل المدير العام والأمين العام لمستشفى بجاية محاولات لتصحيح سوء تسيير ملف التعيينات في الشؤون الدينية الإنتاج الفلاحي يستهلك 70 % من منسوب المياه المخزنة تخفيضات تصل إلى 20 مليونا على المركبات الفارهة فرعون تقف على أشغال عصرنة محطة اتصالات الجزائر الفضائية بالأخضرية

حزب الشعب الجزائري بعد 79 سنة


  06 مارس 2016 - 10:08   قرئ 8718 مرة   0 تعليق   مساهمات
حزب الشعب الجزائري بعد 79 سنة

 بمناسبة الذكرى 79 لتأسيس حزب الشعب الجزائري نقف وقفة لاستذكار هذه المحطة التاريخية التي يعتبرها المؤرخون محطة مفصلية في تاريخ الحركة الوطنية الثورية الاستقلالية، الحزب الوطني الذي غرس الفكر الوطني التحرري في نفس الانسان الجزائري وأيقظ فيه الضمير الوطني وقام بتنظيم صفوف الشعب للنضال والكفاح لاسترجاع السيادة الوطنية، حزب الشعب الجزائري استمد قواته من كفاح يوغورطة والأمير عبد القادر اللذان وقفا في وجه الغزاة رافضان احتلال الجزائر. 

تأسس حزب الشعب الجزائري بتاريخ 11 مارس 1937 بنانتير ضواحي باريس بفرنسا بعدما حل الاستعمار الفرنسي حزب نجم شمال افريقيا بتاريخ 26 جانفي 1937، ولكن مناضلي الحزب لم يتوقفوا عن مواصلة نشاطهم النضالي، واستمروا في النشاط تحت تسمية «أصدقاء الأمة» الى غاية تأسيس حزب الشعب الجزائري الذي كان على يد مصالي الحاج والذي رافقه مبارك فيلالي المعروف بعبد الله الى محافظة الشرطة للإعلان عن تأسيس الحزب.

كان مكتب حزب الشعب الجزائري متكون من كوكبة من رواد الوطنية كمحمد سعيد، سي جيلاني، ايت منقلات، يحياوي، أرزقي كحال وأعمر خيضر، ورث حزب الشعب الجزائري كفاح حزب نجم شمال افريقيا لإسماع صوت القضية الوطنية الجزائرية ابتداء من المؤتمر المناهض للإمبريالية في بروكسل سنة 1927 مرورا بعصبة الأمم سنة 1930 الى مؤتمر الاسلامي الأوروبي بجنيف سنة 1935 ثم الجامعة العربية سنة 1946، والأمم المتحدة سنة 1948 وصولا اجتماع الدول الاسلامية سنة 1950 بكراشي في باكستان.

كان زعيم حزب الشعب الجزائري مصالي الحاج ينشر الفتوة الوطنية في أوساط الشعب الجزائري مخاطبا إيّاه:

«حقا انكم ستسلكون طريقا تجدون فيها صعوبات كثيرة وعقبات كأداء، وتعرضكم لغضب الاستعمار، ولكنها الطريق الحقة التي تؤدي بكم الى العز الوطني، والتحرير القومي الشريف، اننا لا نختار لكم غير هذه الطريق، لأننا نعتقد أن التضحيات التي تبذلونها فيها هي ثمن للحرية، ومعمرها للخلاص، ولأنها الطريق التي خطها لكم أسلافكم الأمجاد، وفرضوا عليكم سلوكها ورجوا منكم -إن أردتم سعادة بلادكم -أن تتبعوا طريقا سواها «.

حزب الشعب الجزائري هو الذي كان وراء انشاء المنظمة الخاصة والذي كان يشرف عليها محمد بلوزداد، مهمتها تكوين طليعة مسلحة تكون جاهزة يوم الموعد للدخول في الكفاح المسلح ضد قوات الاحتلال الفرنسي لانتزاع الاستقلال الوطني.  كما كان يحمل في طياته برنامج سياسي، اقتصادي وثقافي فأنشأ عدة مدارس حرة عبر القطر الجزائري، وكان حاضرا في الحقل الثقافي من خلال الفرق الغنائية والمسرحية، وحتى في المجال الرياضي عمل على انشاء عدة فرق رياضية منها كرة القدم، كان حزب الشعب الجزائري وراء تأسيس اتحاد النساء المسلمات الجزائريات فهو الذي وضع أيضا أسس وهياكل العمل النقابي، وعمل على انشاء الهلال الأحمر كما كان يمتلك عدة جرائد من بينها جريدة الشعب، جريدة «البرلمان الجزائري» وجريدة «الجزائر الحرّة» التي كانت لسان الحزب.

 قام حزب الشعب الجزائري وعلى رأسه مصالي الحاج بمظاهرة ضخمة بالعلم الجزائري بالعاصمة بتاريخ 14 جويلية 1937.

 

حلت السلطات الفرنسية حزب الشعب الجزائري بتاريخ 26 جويلية 1939، وهذا ما جعله يواصل نشاطه في السرية الى غاية عودته تحت تسمية حركة انتصار الحريات الديمقراطية ، كان هذا بعد انعقاد مؤتمر «حزب الشعب الجزائري» في 15 فيفري1947 لتبدأ مرحلة جديدة من النضال مليئة بالأزمات والعقبات الى غاية اندلاع الكفاح المسلح في 1 نوفمبر 1954، أين باشرت السلطات الفرنسية في حل حركة انتصار الحريات الديمقراطية بتاريخ 5 نوفمبر 1954 والتي انقسمت الى قسمين، قسم كان موجودا أنداك بالقاهرة بمصر، والذي كان يتمثل في شخص أحمد بن بلة ، حسين ايت أحمد ومحمد خيضر الذين وقعوا تحت نفود جمال عبد الناصر و فتحي الديب فأصبح فيما بعد يعرف بجبهة التحرير الوطني أما القسم الاخر فكان تحت تسمية الحركة الوطنية الجزائرية التي أسسها مصالي الحاج بتاريخ 2 ديسمبر 1954 . واجهت كل من جبهة التحرير الوطني والحركة الوطنية الجزائرية الاستعمار الفرنسي بالنضال والكفاح إلى غاية انتزاع الاستقلال في 5 جويلية 1962.

مساهمة: ياسين بن جيلالي
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha