شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

حزب الشعب الجزائري بعد 79 سنة


  06 مارس 2016 - 10:08   قرئ 10210 مرة   0 تعليق   مساهمات
حزب الشعب الجزائري بعد 79 سنة

 بمناسبة الذكرى 79 لتأسيس حزب الشعب الجزائري نقف وقفة لاستذكار هذه المحطة التاريخية التي يعتبرها المؤرخون محطة مفصلية في تاريخ الحركة الوطنية الثورية الاستقلالية، الحزب الوطني الذي غرس الفكر الوطني التحرري في نفس الانسان الجزائري وأيقظ فيه الضمير الوطني وقام بتنظيم صفوف الشعب للنضال والكفاح لاسترجاع السيادة الوطنية، حزب الشعب الجزائري استمد قواته من كفاح يوغورطة والأمير عبد القادر اللذان وقفا في وجه الغزاة رافضان احتلال الجزائر. 

تأسس حزب الشعب الجزائري بتاريخ 11 مارس 1937 بنانتير ضواحي باريس بفرنسا بعدما حل الاستعمار الفرنسي حزب نجم شمال افريقيا بتاريخ 26 جانفي 1937، ولكن مناضلي الحزب لم يتوقفوا عن مواصلة نشاطهم النضالي، واستمروا في النشاط تحت تسمية «أصدقاء الأمة» الى غاية تأسيس حزب الشعب الجزائري الذي كان على يد مصالي الحاج والذي رافقه مبارك فيلالي المعروف بعبد الله الى محافظة الشرطة للإعلان عن تأسيس الحزب.

كان مكتب حزب الشعب الجزائري متكون من كوكبة من رواد الوطنية كمحمد سعيد، سي جيلاني، ايت منقلات، يحياوي، أرزقي كحال وأعمر خيضر، ورث حزب الشعب الجزائري كفاح حزب نجم شمال افريقيا لإسماع صوت القضية الوطنية الجزائرية ابتداء من المؤتمر المناهض للإمبريالية في بروكسل سنة 1927 مرورا بعصبة الأمم سنة 1930 الى مؤتمر الاسلامي الأوروبي بجنيف سنة 1935 ثم الجامعة العربية سنة 1946، والأمم المتحدة سنة 1948 وصولا اجتماع الدول الاسلامية سنة 1950 بكراشي في باكستان.

كان زعيم حزب الشعب الجزائري مصالي الحاج ينشر الفتوة الوطنية في أوساط الشعب الجزائري مخاطبا إيّاه:

«حقا انكم ستسلكون طريقا تجدون فيها صعوبات كثيرة وعقبات كأداء، وتعرضكم لغضب الاستعمار، ولكنها الطريق الحقة التي تؤدي بكم الى العز الوطني، والتحرير القومي الشريف، اننا لا نختار لكم غير هذه الطريق، لأننا نعتقد أن التضحيات التي تبذلونها فيها هي ثمن للحرية، ومعمرها للخلاص، ولأنها الطريق التي خطها لكم أسلافكم الأمجاد، وفرضوا عليكم سلوكها ورجوا منكم -إن أردتم سعادة بلادكم -أن تتبعوا طريقا سواها «.

حزب الشعب الجزائري هو الذي كان وراء انشاء المنظمة الخاصة والذي كان يشرف عليها محمد بلوزداد، مهمتها تكوين طليعة مسلحة تكون جاهزة يوم الموعد للدخول في الكفاح المسلح ضد قوات الاحتلال الفرنسي لانتزاع الاستقلال الوطني.  كما كان يحمل في طياته برنامج سياسي، اقتصادي وثقافي فأنشأ عدة مدارس حرة عبر القطر الجزائري، وكان حاضرا في الحقل الثقافي من خلال الفرق الغنائية والمسرحية، وحتى في المجال الرياضي عمل على انشاء عدة فرق رياضية منها كرة القدم، كان حزب الشعب الجزائري وراء تأسيس اتحاد النساء المسلمات الجزائريات فهو الذي وضع أيضا أسس وهياكل العمل النقابي، وعمل على انشاء الهلال الأحمر كما كان يمتلك عدة جرائد من بينها جريدة الشعب، جريدة «البرلمان الجزائري» وجريدة «الجزائر الحرّة» التي كانت لسان الحزب.

 قام حزب الشعب الجزائري وعلى رأسه مصالي الحاج بمظاهرة ضخمة بالعلم الجزائري بالعاصمة بتاريخ 14 جويلية 1937.

 

حلت السلطات الفرنسية حزب الشعب الجزائري بتاريخ 26 جويلية 1939، وهذا ما جعله يواصل نشاطه في السرية الى غاية عودته تحت تسمية حركة انتصار الحريات الديمقراطية ، كان هذا بعد انعقاد مؤتمر «حزب الشعب الجزائري» في 15 فيفري1947 لتبدأ مرحلة جديدة من النضال مليئة بالأزمات والعقبات الى غاية اندلاع الكفاح المسلح في 1 نوفمبر 1954، أين باشرت السلطات الفرنسية في حل حركة انتصار الحريات الديمقراطية بتاريخ 5 نوفمبر 1954 والتي انقسمت الى قسمين، قسم كان موجودا أنداك بالقاهرة بمصر، والذي كان يتمثل في شخص أحمد بن بلة ، حسين ايت أحمد ومحمد خيضر الذين وقعوا تحت نفود جمال عبد الناصر و فتحي الديب فأصبح فيما بعد يعرف بجبهة التحرير الوطني أما القسم الاخر فكان تحت تسمية الحركة الوطنية الجزائرية التي أسسها مصالي الحاج بتاريخ 2 ديسمبر 1954 . واجهت كل من جبهة التحرير الوطني والحركة الوطنية الجزائرية الاستعمار الفرنسي بالنضال والكفاح إلى غاية انتزاع الاستقلال في 5 جويلية 1962.

مساهمة: ياسين بن جيلالي