شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

حزب الشعب الجزائري بعد 79 سنة


  06 مارس 2016 - 10:08   قرئ 7839 مرة   0 تعليق   مساهمات
حزب الشعب الجزائري بعد 79 سنة

 بمناسبة الذكرى 79 لتأسيس حزب الشعب الجزائري نقف وقفة لاستذكار هذه المحطة التاريخية التي يعتبرها المؤرخون محطة مفصلية في تاريخ الحركة الوطنية الثورية الاستقلالية، الحزب الوطني الذي غرس الفكر الوطني التحرري في نفس الانسان الجزائري وأيقظ فيه الضمير الوطني وقام بتنظيم صفوف الشعب للنضال والكفاح لاسترجاع السيادة الوطنية، حزب الشعب الجزائري استمد قواته من كفاح يوغورطة والأمير عبد القادر اللذان وقفا في وجه الغزاة رافضان احتلال الجزائر. 

تأسس حزب الشعب الجزائري بتاريخ 11 مارس 1937 بنانتير ضواحي باريس بفرنسا بعدما حل الاستعمار الفرنسي حزب نجم شمال افريقيا بتاريخ 26 جانفي 1937، ولكن مناضلي الحزب لم يتوقفوا عن مواصلة نشاطهم النضالي، واستمروا في النشاط تحت تسمية «أصدقاء الأمة» الى غاية تأسيس حزب الشعب الجزائري الذي كان على يد مصالي الحاج والذي رافقه مبارك فيلالي المعروف بعبد الله الى محافظة الشرطة للإعلان عن تأسيس الحزب.

كان مكتب حزب الشعب الجزائري متكون من كوكبة من رواد الوطنية كمحمد سعيد، سي جيلاني، ايت منقلات، يحياوي، أرزقي كحال وأعمر خيضر، ورث حزب الشعب الجزائري كفاح حزب نجم شمال افريقيا لإسماع صوت القضية الوطنية الجزائرية ابتداء من المؤتمر المناهض للإمبريالية في بروكسل سنة 1927 مرورا بعصبة الأمم سنة 1930 الى مؤتمر الاسلامي الأوروبي بجنيف سنة 1935 ثم الجامعة العربية سنة 1946، والأمم المتحدة سنة 1948 وصولا اجتماع الدول الاسلامية سنة 1950 بكراشي في باكستان.

كان زعيم حزب الشعب الجزائري مصالي الحاج ينشر الفتوة الوطنية في أوساط الشعب الجزائري مخاطبا إيّاه:

«حقا انكم ستسلكون طريقا تجدون فيها صعوبات كثيرة وعقبات كأداء، وتعرضكم لغضب الاستعمار، ولكنها الطريق الحقة التي تؤدي بكم الى العز الوطني، والتحرير القومي الشريف، اننا لا نختار لكم غير هذه الطريق، لأننا نعتقد أن التضحيات التي تبذلونها فيها هي ثمن للحرية، ومعمرها للخلاص، ولأنها الطريق التي خطها لكم أسلافكم الأمجاد، وفرضوا عليكم سلوكها ورجوا منكم -إن أردتم سعادة بلادكم -أن تتبعوا طريقا سواها «.

حزب الشعب الجزائري هو الذي كان وراء انشاء المنظمة الخاصة والذي كان يشرف عليها محمد بلوزداد، مهمتها تكوين طليعة مسلحة تكون جاهزة يوم الموعد للدخول في الكفاح المسلح ضد قوات الاحتلال الفرنسي لانتزاع الاستقلال الوطني.  كما كان يحمل في طياته برنامج سياسي، اقتصادي وثقافي فأنشأ عدة مدارس حرة عبر القطر الجزائري، وكان حاضرا في الحقل الثقافي من خلال الفرق الغنائية والمسرحية، وحتى في المجال الرياضي عمل على انشاء عدة فرق رياضية منها كرة القدم، كان حزب الشعب الجزائري وراء تأسيس اتحاد النساء المسلمات الجزائريات فهو الذي وضع أيضا أسس وهياكل العمل النقابي، وعمل على انشاء الهلال الأحمر كما كان يمتلك عدة جرائد من بينها جريدة الشعب، جريدة «البرلمان الجزائري» وجريدة «الجزائر الحرّة» التي كانت لسان الحزب.

 قام حزب الشعب الجزائري وعلى رأسه مصالي الحاج بمظاهرة ضخمة بالعلم الجزائري بالعاصمة بتاريخ 14 جويلية 1937.

 

حلت السلطات الفرنسية حزب الشعب الجزائري بتاريخ 26 جويلية 1939، وهذا ما جعله يواصل نشاطه في السرية الى غاية عودته تحت تسمية حركة انتصار الحريات الديمقراطية ، كان هذا بعد انعقاد مؤتمر «حزب الشعب الجزائري» في 15 فيفري1947 لتبدأ مرحلة جديدة من النضال مليئة بالأزمات والعقبات الى غاية اندلاع الكفاح المسلح في 1 نوفمبر 1954، أين باشرت السلطات الفرنسية في حل حركة انتصار الحريات الديمقراطية بتاريخ 5 نوفمبر 1954 والتي انقسمت الى قسمين، قسم كان موجودا أنداك بالقاهرة بمصر، والذي كان يتمثل في شخص أحمد بن بلة ، حسين ايت أحمد ومحمد خيضر الذين وقعوا تحت نفود جمال عبد الناصر و فتحي الديب فأصبح فيما بعد يعرف بجبهة التحرير الوطني أما القسم الاخر فكان تحت تسمية الحركة الوطنية الجزائرية التي أسسها مصالي الحاج بتاريخ 2 ديسمبر 1954 . واجهت كل من جبهة التحرير الوطني والحركة الوطنية الجزائرية الاستعمار الفرنسي بالنضال والكفاح إلى غاية انتزاع الاستقلال في 5 جويلية 1962.

مساهمة: ياسين بن جيلالي
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha