شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

لتنتصر الحضارة الإنسانية    


  25 أفريل 2016 - 14:48   قرئ 1603 مرة   1 تعليق   مساهمات
لتنتصر الحضارة الإنسانية    

 

وقفة لاستحضار مستجدات الساعة الاستثنائية التي لا ترقى إلى مستوى الحضارة الإنسانية، نظرا لكيفية التعاطي مع الأحداث بسبب ازدواجية المعايير في مجال الدفاع عن كرامة وحقوق الإنسان، فكما هو معروف فإن العالم يرتكز على ترسانة من القوانين التي تدافع عن حقوق الإنسان، حتى لا تنتهك، ولكن من جانب آخر نلاحظ كيف تنتهك كل الأعراف والقوانين الدولية والتي تذكّرنا بميثاق سان فرنسيسكو إبان الحرب العالمية الثانية التي كانت تسعى باسم القانون الدولي لتحرير الدول الأوربية المحتلة من طرف النازية وتغضّ الطرف عن الدول المستعمرة من طرف الغرب كما يحدث حاليا لفلسطين المحتلة من طرف الكيان الصهيوني. الواقع والإحصائيات الميدانية والمواقف المتناقضة مع القيم الإنسانية المشتركة بين مختلف الأجناس تبيّن نوايا كل الأطراف التي تختبأ وراء مختلف الشعارات، لكي تصل إلى ترجمة أفكارها المتطرّفة في الميدان. عالم نشهد فيه تنامي سياسة الكراهية ونشر العنف، إذ أصبح الإنسان يشعر بالمخاطر التي تحدق به والتي جعلت منه أداة للدمار، بدلا من الاعتماد على سياسة تهدف لنشر ثقافة الحوار والسلم والمحبة والحرية والعدالة، وهذا ما يجرّنا للحديث عمّا يدور في العالم العربي وكل ما يعيشه من فتنة ومحاولة البعض جرّ الجزائر إلى هذا المستنقع الخطير الذي يهدد مستقبل الدول العربية، لكي تتحول إلى دويلات مفقودة السيادة، لولا النظرة الاستشرافية الصائبة للجزائر وكذا الوعي ووطنية المواطن الجزائري، ومع الجهود المبذولة من طرف جميع أسلاك قوات الأمن والجيش الوطني الشعبي المرابط في الحدود الجزائرية، هذا ما ساعد في إجهاض كل المحاولات التي تحاك ضد الجزائر، ونظرا لأهمية الموضوع فقد أصبحت معالم المؤامرة التي سميت بالربيع العربي واضحة، حيث لم تكن وليدة الصدفة أو نابعة من الفراغ و إنما كانت ممنهجة ومدروسة من طرف الاستعمار القديم الذي عاد في سياق جديد للاستثمار في سياسة التفرقة التي تنبع منها الحروب الأهلية نوايا توحي بضرب ما تبقى من الحضارة الإنسانية ومعاقبة كل الشعوب العربية التي تدافع عن وحدتها وسيادتها وعن ثرواتها وبدون شك ستكون ردود فعل قوية من طرف جل أحرار العالم انطلاقا من المبادئ الأساسية لحقوق وكرامة الإنسان  حتى لا يترك المجال للخراب والفتنة لكي تنتصر الحضارة الإنسانية .

 ياسين بن جيلالي