شريط الاخبار
البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين

ابرهاردت ـ سويسرا جيرا


  17 جويلية 2016 - 15:25   قرئ 898 مرة   0 تعليق   مساهمات
ابرهاردت ـ سويسرا جيرا

تقلقني الحياة الصحية المهتزة (لشوشينا) فهي منذ أيام تعاني ضعفا وتعاني أرقا شديدا وقليلة النوم وتستيقظ لاستحمام بغية التخلص من العرق البارد الذي يغمر جسدها وكثيرة السعال وفي بعض الأحيان، عندما أنظر اليها بعناية أكتشف سكونا في عينيها الكبيرتين ذات اللون الارجواني.... نظرات مخوفة ومحزنة ومع ذلك لا تشتكي وتبقى متشبثة بضميرها الحي وكل قصدها هو مواصلة عملها من أجل مناقشة رسالتها للدكتوارة في شهر أكتوبر القادم ... وتبعا لهذا القلق الذي ينتابني أرى شيئا فشيئا ودون وعي وحيث أجد نفسي متعلقا بهذا الكائن الصغير الذي يحوز مكانا ضيقا والذي خارج ضعفه يسكنه تصميم يفوق الروعة ...

لقد حدثتها عن حالتها الصحية وبابتسامة ردت:

ـ نعم أنا مصابة بداء السل منذ مدة طويلة عندما كنت ممرضة في مصحة ـ تؤمان ـ حيث معبر المهاجرين الروس الى سيبريا ومنذ أن شعرت بالأعراض الأولى بدأت في معالجة نفسي، وكنت أود مناقشة رسالتي للدكتوراه بنجاح وبعدها كان كل أملي انني أعمل بعض السنوات ....

وقد تخللت هذه الكلمات نظرة رمادية وأنها لا تريد التعمق في مثل هذه المسألة ولا تريد ترك المجال لحزنها لكي يتشكل إنها خائفة ... هناك صراع متناقض بين وجودها وحالة صحتها المتردية لأنها تجتاز أزمة صعبة وخطيرة مفادها العمل الشاق والمعقد الذي يتوجب عليها.

وكم كنت معجبة بشجاعتها الهادئة و هي كلها رغبة من أن تكون مفيدة في الظرف الذي لا أستطيع مساعدتها .. فهي ليست بحاجة الى تشجيع ولا الى عزاء ... فهي لاتريد طبيبا لمعالجتها مادامت على دراية بضرها وعلى دراية بما يقوم به الطبيب إتجاهها ففي حدود تخميناتي أن السر الذي تريد الاحتفاظ به حجته ضعيفة فهي ليست خائفة أن تسمع من أحد لكي يقول بصوت عال وبكلمات يائسة وحادة بما تفكر به؟

وخلال الثلاثة أشهر المنصرمة كانت حالتها الصحية مستقرة تبعا للعلاج الذي تلقته وتحديدا ما كنت أوفره لها من مقويات في حدود إمكانات مواردي المالية بسبب خلاف عابر ما عائلتي والذي سبب لي الكثير من الحرمان من الدعم ومن جهتها (شوشينا) استطاعت الوقوف على رجليها باستثناء نظراتها المربكة أحيانا والتي تبدو مضطربة.

مع ذلك صفاء طباعها لم يتضاءل ولا حضورها الى العمل وما يبدو عليها أنها صارت هزيلة أكثر من السابق والسعال الجاف صار أيضا لا يبارحها ومنذ أيام وفي استشارتها لصديقتنا (ادوارد وانا) الطبيبة الخبيرة الراعية لها:

ـ أعتني بنفسك وحذار من ضربة برد وتغذي جيدا وتناولي الكثير من المقويات والكريوزوت أيضا ...

وقالت لي ماري (ادواردوانا) قولا ينم عن خطورة محزنة...

ـ نهايتها قريبة جدا؟ إن هذه الفتاة تمتلك إرادة كبيرة وتموت ببطء وموتها محزنة لأن نهايتها ستكون متزامنة مع الإنتهاء من عملها الشاق وحيث تعتقد أنها تبدأ عملها الفعلي والذي كان كل هدفها في حياتها.

ـ هل انت واثقة من أن وضعها الصحي سيؤهلها الى غاية تاريخ مناقشة اطروحتها؟

 

يتبع