شريط الاخبار
مسيرات واحتجاجات بالعاصمة وعدد من الولايات للمطالبة بالتغيير السياسي القضاء على الإرهابي «يحيى أبو الهمام» في مالي الأئمة يدعون إلى المحافظة على السلم والاستقرار ويحذّرون من الانزلاق رئيس لجنة كشف المنشطات يؤكد تناوله لـ "الكوكايين" برلماني سابق سرّب معلومات تتعلق بالدولة لصالح جهات أجنبية مسابقة ثانية لترقية أزيد من 09 آلاف أستاذ إلى رتبتي رئيسي ومكون "ورود التراث الأدبي الجزائري في الكتب المدرسة ليس مجرد كلام" "سنابست" تلتحق بـ "أنباف" وتتمسك بإضراب 26 و27 فيفري عودة الحراسة الأمنية للتمثيليات الدبلوماسية الفرنسية بالجزائر مصفاة سيدي رزين ستُحول الجزائر إلى مصدر للوقود ومشتقاته النفطية ربراب يبحث عن استثمارات جديدة في منطقة القبائل شاب يهشم رأس والدته بساطور ويرمي جدته من الطابق الرابع بباب الوادي حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري

ايزابيل ابرهارد  سويسرا . جيرا


  19 جويلية 2016 - 15:46   قرئ 1075 مرة   0 تعليق   مساهمات
ايزابيل ابرهارد  سويسرا . جيرا

حينها (ماري ادواردوانا) أومأت برأسها بطريقة مريبة ... وعندما التحقت بشوشانة وجدتها جالسة على سريرها و متلاشية في حالة استثنائية من الإنتظار الى درجة صدمتني بنظراتها المتلهفة الى استنطاقي حيث اندفعت في وجهي منعشة لنضالها المؤلم الذي تكبدته بعناد من أجل التمسك بالحياة والرغبة في العيش و الأمل الدائم ...وحينها كان من الصعب علي مقاومة أحاسيسها التي غزتني تحت نظراتها لأقول لها :

ـ ماري ادواروانا ... وجدتك هزيلة ومع ذلك لا شيء يدعو الى القلق وعليه أبقي متماسكة وأعتني

ولأول مرة (شوشينا) أمامي تثور وفي آن واحد تنهار ...وبعد أن تشبك أصابع يداها بشكل متشنج

ـ أه مزيدا .. مزيدا. من سنوات العمل؟

وبعدها تصمت؟ إ وتنهض باسمة من جديد

ـ أنا في مداومة ليلية في مصحة التوليد والتي تبدو ليتها سيئة لا تقلقي؟

ـ ممكن استخلفك إذا شئت

ـ آه .. لا ... تعرفين أنني أعد أطروحتي ,,,ولا يجب أن افقد الكثير من الملاحظات هي مفيدة في بحثي ....

ومنذ ذلك الوقت دأبت دائما على الرغم من هزالها من ساعة الى أخرى ,,,إنني أحس مسبقا أن الفراغ الذي ستتركه لي سيكون عميقا ؟ .. وأعمق من الذي اتصوره بعد موتها.

* شوشانة .... ماتت في حدود منتصف الليل ...؟

كانت طريحة الفراش قرابة ثمانية أيام؟ إ ويوم الجمعة الفارط كانت منهكة جدا ...تحت ضغط السعال وكانت تأمل أن تحضر درسا مهما ... لقد عادت في وقت متأخر الى غرفتها وقالت لي:

ـ أنا مرهقة جدا ...وسأنام وغدا أشرع في تلخيص كل ما احتاجه في الإمتحان ...لم يبق الا ثمانية أيام على مناقشة الأطروحة.

*حينها قرأت؟

وفجأة سمعت أنينا من غرفة (شوشينا....)

*دخلت؟

وجدتها جالسة ويداها ممسكتين ببطانية وعينيها مشرقتين ونظراتها كلها غموض وبعد أن لمحتني قالت:

ـ متى؟ متى؟ في أي تاريخ نحن؟

كنت خائفة من التغير الذي حدث على صوتها؟ فقد كان متشنجا ومحموما ...

ـ نحن في اليوم السادس من هذا الشهر؟ إ... في اليوم السادس ...؟ إ ولم يبق إلا ثمانية أيام ... ولم أنجز أي شيء أي شيء؟ إ ...

كانت في هذيان ...وفجأة سقطت برأسها على الوسادة مغمضة العينين ..حينها استغليت الحيز الزمني لهدوئها، وصعدت أبحث عن صديق في المستشفى ...وقضينا بقية الليل عند حافة رجليها اللذين كانا ممددين وتتقلصان من حين لآخر حيث زادت من روعنا بعد أن فقدت وعيها وتلتها هلوسة داكنة، وتجمد لعضلات وجهها حيث أيضا أحدث تشوها يشبه الزهرة الذابلة المحجبة باللون الأزرق الذي ليس له شكلا وكلما خرجت من غيبوبتها الثقيلة تبدي حزنا أكثر وكله يأسا وتحاول التحقق من التاريخ من خلال الجرائد اليومية وعبر الضبابية التي اجتاحت ذكاءها ..

 

يتبع



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha