شريط الاخبار
محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال 100 ألف سرير قيد الإنجاز واستحداث 933 ألف منصب شغل تعميم الدفع الإلكتروني على 5 شركات عمومية الأسبوع المقبل 35 شركة جزائرية لترويج المنتوج المحلي في مصر مجمع بيوفارم يقتحم مجال طب الأعشاب شركاء بن غبريت يقاطعون اجتماعاتها وينسحبون من ميثاقها غول في مهمة إقناع التحالف بأطروحة التمديد لوح يتهم أطرافا خارجية باستغلال حقوق الإنسان للتدخل في شؤون البلاد نقابة شبه -الطبي في وقفة احتجاجية أمام أوجيتيا اليوم إحصاء المناصب الشاغرة في قطاع التربية قبل 20 ديسمبر مجمع سوناطراك يمنح وسائل طبية لفائدة بلديتي تمنراست وعين صالح سوسطارة تخيب عربيا وتحول اهتمامها إلى المنافسة المحلية جامعة الجزائر 2 تفتح مسابقة وطنية لتوظيف أساتذة في رتبة أستاذ مساعد عام سجنا نافذا لشرطيين عن تهمة الإشادة بالأعمال الإرهابية لـ داعش الدرك يطارد عصابات تنظيم رحلات الموت بالغرب توقيف 3 عناصر دعم بتبسة و36 منقبا عن الذهب بتمنراست وجانت حسبلاوي يُقيل المدير العام والأمين العام لمستشفى بجاية محاولات لتصحيح سوء تسيير ملف التعيينات في الشؤون الدينية الإنتاج الفلاحي يستهلك 70 % من منسوب المياه المخزنة تخفيضات تصل إلى 20 مليونا على المركبات الفارهة فرعون تقف على أشغال عصرنة محطة اتصالات الجزائر الفضائية بالأخضرية زيتوني: مظاهرات 11 ديسمبر عبرت عن تلاحم بين الشعب وثورته˜ استدعاء أمهات بقية ضحايا الحر قة بالرايس حميدو لإجراء تحاليل الحمض النووي أئمة جزائريون لمحاورة فرنسيين عائدين من سوريا اتحاد الوكالات السياحية يؤكد أن المفروض انخفاض الأسعار خلال الفترة الحالية الدفع بعدم الدستورية يهدف إلى سد الثغرات التي تشكل عامل ضعف للجزائر الأساتذة الجامعيون يعودون للشارع هذا الأربعاء البنك العالمي يتوقع ارتفاع الأموال المحولة إلى الجزائر من المغتربين لجنة مساندة عمال سيفيتال في الشارع تضامنا مع ربراب كنابست إيليزي تؤكد عدم مصداقية انتخابات اللجان متساوية الأعضاء ميهوبي يؤكد أن فيلم بن مهيدي لم يمنع ولم يتعرض للرقابة أعضاء الحكومة يتقاذفون المسؤوليات بخصوص فضيحة حاويات النفايات المستوردة ترقب توفير أكثر من 1500 منصب شغل جديد بورقلة نقابي بسونلغاز يهدد المدير السابق ويرسل له 50 رسالة نصيّة يوميا النفط يرتفع بعد اتفاق خفض الإنتاج الحكومة تأمر بتأهيل كل الملاعب لمباريات الكأس حزن وترقب لاستقبال جثماني الحراقة دادي وأغيلاس˜ إعداد استراتيجية وطنية للوجستيك بالتعاون مع البنك العالمي يوسف يوسفي يبرز خطوات الجزائرفي مجال تنمية الصناعة الوطنية

 ازابال  ابرهارد _ موت شوسيانا _


  24 جويلية 2016 - 11:09   قرئ 1301 مرة   0 تعليق   مساهمات
 ازابال  ابرهارد _ موت شوسيانا _

ـ يا إلاهي أنتما تقولان أشياء غير دقيقة فمنذ يومين كنتما تقولان لي أننا في اليوم السابع اه أعطوني الجرائد ولا تفوتاني علي فرصة إجراء الإمتحان .....

وفي اللحظات التي كانت فيها هادئة أخذت يد ( فلسوف ) وخاطبته بتوسل وبنظرة حزينة جدا: (فلسوف) صديقي العزيز قل لي بصدق أنت تعرف أنني لا أعيش طويلا....أرجوك لا تفوت علي هذه الفرصة ..؟إ اخبرني عشية الامتحان وأعدك انني سأقوم على رجلاي ..

إن إرادة الأستمرارية في إنجاز عملها كانت قوية جدا لديها حتى وإن كان وهما تبعا لصحتها المتردية ومع ذلك تبقى مسرة وقوية....ومع ذلك تبقى أيضا هذه اللحظات المطبوعة بالهدؤ بمثابة السكرات التي تسبق الموت...لتعود ثانية الى الهذيان؟إ ففي هذه اللحظات تخشى الوحدة كأي كائن ينفث آخر نفس له إنها ترغب أن تبقى دائما يقظة وكأنها ترى بالفعل شبحا وحظورنا يمنعه من الوصول اليه .....

 وفي هذه اللحظات تتوهم أنها في حجرة الإمتحان، وفي صمت الليالي التي كلها ضجر ولا تتوقف على ترديد نظريات محاولة شرحها و تفسيرها واستخراجها بألم الواحدة تلوى الأخرى في هالة كبيرة من الفكر ومع كامل الحضور لذهنها ...

شيء يدعو الى الغرابة حيث ولا لحظة ضاعت منها الا وكانت منطوية على الحاحها لمواصلة العلاج الذي ظلت متشبثة به الى آخر لحظة و في اليوم الأخير الذي سبق خروج روحها كانت صامتة و هادئة و نظراتها بكماء ومختلفة كأنها تطفو من بعيد ...ولا تسطيع تحديد ملامحنا وهذا على الرغم من التحديق فينا فمثلها كمثل الذي ينظر الى أجسادنا من الأقاصي البعيدة ....جسدها الهزيل و الواهن ...

.ووجهها صار مثل الزاوية الحادة يظهر بالكاد من تحت ستار أبيض على سرير قديم مزدوج و رأسها على وسادة لينة كلها كأبة وعديمة الإحساس ....

* قالت ادواروانا لنا :

ـ لا تتركانها لوحدها فقد قربت نهايتها ؟.

وفعلا بقيت أنا و( فلسوف) الى جانبها في صمت رهيب مثل الذي يسهر مع الموتى ... كان يوما طويلا من الإنتظار للحصول على شيء مرغوب فيه، ولكنه عنيد ؟إ

منذ عدة أيام( شوشانة ) لم تعد تكلمنا عن إمتحاناتها و لا بموعد تاريخ اجرائها وحينها كنا مرتاحين لهذا النسيان و في حدود الخامسة مساءا و في الحيز الزمني للغسق الخريفي البارد المخيم على الغرفة حينها ( شوشينا ) نطقت بهذه الكلمات ففي البدء كان همسا متقاطعا ثم تماسكت و تكلمت بوضوح

 

يتبع  ...

كتبها جمال غلاب

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha