شريط الاخبار
برندت الجزائر تطلق عرضا ترويجيا بتخفيض استثنائي على هاتفها بي - وان متعاملون اقتصاديون يؤكدون أنهم ضحايا التقليد ويسجلّون 20 قضية بالمحاكم وزير الفلاحة يطالب بوضع خارطة طريق لتقليص واردات الحبوب الأمم المتحدة تدعو لفتح تحقيق مستقل في وفاة محمد مرسي مرسي يوارى الثرى بالقاهرة الشرطة تحسس مستعملي الطرق بمحيط مراكز اجتياز البكالوريا قايد صالح يحذّر من الأطراف التي تريد إدخال الجزائر في الفراغ الدستوري الفلسفة والعلوم ترفعان معنويات الأدبيّين والعلميّين في ثالث أيام البكالوريا إحالة قائمة أخرى من وزراء وولاة سابقين وحاليين على العدالة الحراك الشعبي يُخلي قصر المعارض من العارضين قاضي التحقيق يستمع إلى البوشي والسائق الشخصي لعبد الغني هامل العدالة تطيح بإمبراطوريات المال الفاسد وتزج بأكبر السياسيين في سجن الحراش الوضع الأمني في مصر يهدد الكان المطالبة باسترداد الأموال المنهوبة ورفض إشراف رموز النظام السابق على الانتخابات تضامن جزائـري واسع مع محمد مرسي على فايسبوك الحكومة تقرر عزل المنتخبين المحليين المتابعين قضائيا احزاب سياسية جزائرية تستنكر ظروف وفاة محمد مرسي بومار كومباني تكشف عن منصة أجهزة تلفزيوناتها الذكية ستريم الجديدة أرينا 8.5 مليار دينار قيمة التعويضات عن الحوادث في 2018 خبراء يؤكدون صعوبة استغلال الغاز الصخري حاليا ميراوي يؤكد نجاعة الرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال اتفاقية شراكة بين مصرف السلام - الجزائر ومؤسسة بيتروجال ديـوان الحج والعمرة يحذّر الحجاج من الوكالات الوهمية بدوي يأمر بالتكفل العاجل بالمتضررين في فيضانات إيليزي 83.43 بالمائة نسبة النجاح في السانكيام˜ بمستغانم 6 أشهر حبسا نافذا لعلي حداد في قضية حصوله على جـــــــــــــواز سفر بطريقة غير قانونية الحبس لعولمي و5 إطارات بوزارة الصناعة والمدير السابق لبنك CPA وأحمد أويحيى الوالي السابق عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية الإبراهيمي وبن بيتور يؤكدان حضور ندوة المعارضة في انتظار الأرسيدي والأفافاس الرياضيات تبكي العلميّين والأدبيّين في اليوم الثاني من البكالوريا قايد صالح يدعو لحوار وطني شامل يمهد لانتخابات رئــــــــــــــاسية في أقرب الآجال التنظيمات الطلابية المتحزّبة تتخوف من امتداد منجل العدالة إليها تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب قانون المحروقات الجديد لم يدرج ملف استغلال الطاقات المتجددة الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية خبراء اقتصاديون يتوقعون تحرّر مناخ الاستثمار بعد سجن أحمد أويحيى 83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا

 ازابال  ابرهارد _ موت شوسيانا _


  24 جويلية 2016 - 11:09   قرئ 1402 مرة   0 تعليق   مساهمات
 ازابال  ابرهارد _ موت شوسيانا _

ـ يا إلاهي أنتما تقولان أشياء غير دقيقة فمنذ يومين كنتما تقولان لي أننا في اليوم السابع اه أعطوني الجرائد ولا تفوتاني علي فرصة إجراء الإمتحان .....

وفي اللحظات التي كانت فيها هادئة أخذت يد ( فلسوف ) وخاطبته بتوسل وبنظرة حزينة جدا: (فلسوف) صديقي العزيز قل لي بصدق أنت تعرف أنني لا أعيش طويلا....أرجوك لا تفوت علي هذه الفرصة ..؟إ اخبرني عشية الامتحان وأعدك انني سأقوم على رجلاي ..

إن إرادة الأستمرارية في إنجاز عملها كانت قوية جدا لديها حتى وإن كان وهما تبعا لصحتها المتردية ومع ذلك تبقى مسرة وقوية....ومع ذلك تبقى أيضا هذه اللحظات المطبوعة بالهدؤ بمثابة السكرات التي تسبق الموت...لتعود ثانية الى الهذيان؟إ ففي هذه اللحظات تخشى الوحدة كأي كائن ينفث آخر نفس له إنها ترغب أن تبقى دائما يقظة وكأنها ترى بالفعل شبحا وحظورنا يمنعه من الوصول اليه .....

 وفي هذه اللحظات تتوهم أنها في حجرة الإمتحان، وفي صمت الليالي التي كلها ضجر ولا تتوقف على ترديد نظريات محاولة شرحها و تفسيرها واستخراجها بألم الواحدة تلوى الأخرى في هالة كبيرة من الفكر ومع كامل الحضور لذهنها ...

شيء يدعو الى الغرابة حيث ولا لحظة ضاعت منها الا وكانت منطوية على الحاحها لمواصلة العلاج الذي ظلت متشبثة به الى آخر لحظة و في اليوم الأخير الذي سبق خروج روحها كانت صامتة و هادئة و نظراتها بكماء ومختلفة كأنها تطفو من بعيد ...ولا تسطيع تحديد ملامحنا وهذا على الرغم من التحديق فينا فمثلها كمثل الذي ينظر الى أجسادنا من الأقاصي البعيدة ....جسدها الهزيل و الواهن ...

.ووجهها صار مثل الزاوية الحادة يظهر بالكاد من تحت ستار أبيض على سرير قديم مزدوج و رأسها على وسادة لينة كلها كأبة وعديمة الإحساس ....

* قالت ادواروانا لنا :

ـ لا تتركانها لوحدها فقد قربت نهايتها ؟.

وفعلا بقيت أنا و( فلسوف) الى جانبها في صمت رهيب مثل الذي يسهر مع الموتى ... كان يوما طويلا من الإنتظار للحصول على شيء مرغوب فيه، ولكنه عنيد ؟إ

منذ عدة أيام( شوشانة ) لم تعد تكلمنا عن إمتحاناتها و لا بموعد تاريخ اجرائها وحينها كنا مرتاحين لهذا النسيان و في حدود الخامسة مساءا و في الحيز الزمني للغسق الخريفي البارد المخيم على الغرفة حينها ( شوشينا ) نطقت بهذه الكلمات ففي البدء كان همسا متقاطعا ثم تماسكت و تكلمت بوضوح

 

يتبع  ...

كتبها جمال غلاب