شريط الاخبار
44.60 بالمائة نسبة امتلاء السدود عبر الوطن قروض «حلال» لمكتتبي «أل بي بي» لتسديد مستحقاتهم المالية والظفر بالسكن الصيرفة الإسلامية لمحاصرة الأموال الموازية وإدخالها في القنوات الرسمية «قضية الطفل يانيس لا علاقة لها بالاختطاف والشعوذة» تراجع محسوس في وفيات كورونا وتسجيل أضعف حصيلة في جانفي تأميم النقل الجامعي.. مراجعة المنحة ورفع تسعيرة الخدمات وتحسين نوعيتها تمديد خطوط النقل بالميترو إلى الشراقة والدرارية ودالي إبراهيم 9154 احتجاج ومسيرات الحراك تراجعت بـ84 بالمائة خلال 2020 ستورا يتشبث بتقريره ويستبعد معالجة الملف بالاعتذار 197 إجراء مستعجل لـ«كناس» على طاولة رئيس الجمهورية حجز قرابة نصف مليون أورو و30 ألف دولار في 2020 جراد يدعو الجمارك للمشاركة بشكل أكبر في جهود مكافحة الفساد تعديل مرتقب في قانون الجمارك لتكيّيفه مع التوجه الجديد للسياسة الخارجية رئيس منظمات المحامين يؤكد وضع تدابير صارمة لضمان «كفاءة» المحامين الصحة العالمية توصي بتشارك اللقاحات بين البلدان إعداد النسخة النهائية للإستراتيجية الوطنية لترقية الصادرات خارج المحروقات معاقبة أزيد من نصف مليون مواطن لعدم ارتدائهم أقنعة واقية من كورونا زيادات مرتقبة تصل إلى 40 بالمائة في تكاليف العمرة بسبب جائحة كورونا «أسترازينيكا» تعلن تأخرا في الإمداد بالجرعات والجزائر ضمن الدول المعنية 10 آلاف مكتتب «أل بي بي» عاجزون عن تسديد مستحقاتهم الشريك الإسباني ينسحب من مشروع مخطط سير العاصمة الدبلوماسية تتحرك لضمان حصة الجزائر من اللقاح في وقتها إسقاط شرط عتبة 4 بالمائة سيفتح سوقا جديدة لبيع القوائم لدى الأحزاب قرابة مليوني تلميذ سيجتازون امتحانات «السانكيام» و»البيام» و»الباك» وزير الطاقة يتوقع استقرار أسعار النفط عند 55 دولارا خلال 2021 إنشاء 30 ألف مؤسسة في الصناعات التقليدية والحرف خلال 2020 قرار تجميد استيراد اللحوم الحمراء سيوفّر 200 مليون دولار سنويا عمال «أنيام» في مسيرة حاشدة بتيزي وزو دفتر شروط جديد لتنظيم نشاط مدارس تعليم السياقة اتفاقية تعاون علمي بين جامعة سطيف 2 والاتحاد الأوروبي انطلاق العطلة الشتوية لـ10 ملايين تلميذ نهاية الأسبوع نطالب فرنسا بالاعتراف بكل جرائمها الاستعمارية في الجزائر منذ 1830 مواصلة التحقيقات مع سلال وعبد القادر والي في قضية رضا كونيناف نحو مراجعة القرار الوزاري المتعلق بفتح مسابقة الكفاءة المهنية للمحاماة تقرير ستوار حول الذاكرة يخص الدولة الفرنسية فقط ولا يعنينا تطبيق جديد للرصد والتبليغ عن ندرة الأدوية بالصيدليات الخارجية تطالب السلطات البلجيكية بتقرير حول وفاة جزائري بمركز للشرطة مجلس الدولة الفرنسي يرفع التجميد عن تأشيرات «لمّ الشمل العائلي» كريم يونس يرافع لدور الوساطة في محاربة البيروقراطية وكالات الأسفار دائنة للمتعاملين السعوديين والجوية الجزائرية

الحلقة 20 _اليزابات ابرهاردت تتعرض لمحاول اغتيال في واد سوف: فيفري 1901م_


  23 أوت 2016 - 15:16   قرئ 13788 مرة   0 تعليق   مساهمات
الحلقة 20 _اليزابات ابرهاردت تتعرض لمحاول اغتيال في واد سوف: فيفري 1901م_

تنبيه : في تصريح للكاتب فيكتور بريكاند جامع أثار ـ اليزابت ابرهاردت ـ بقوله : كما هو معروف أن اليزابت ابرهاردت أثناء توغلها في الصحراء الجزائرية تعرضت الى محاولة اغتيال من متطرف جزائري حيث تلقت منه ضربتين بسيف و احدة على رأسها و الثانية على ذراعها الى الحد الذي تسبب لها اغماء نظير النزيف الدموي بسبب عدم الإستعجال لإسعافها عمدا ,, بعدها نقلت الى المستشفى العسكري لواد سوف و مكثت هناك قرابة الشهر و أثناء المحاكمة صرح المتطرف المعتدي : دفاعا على الله و شريعته حاولت قتلها لأنها كانت تتزى بزي رجل )

انتهى تصريح . ,, وما ترتب عن هذه المحاكمة العسكرية أن اليزابات تحولت من ضحية الى متهم و هذا على الرغم من تنازلها عن المطالبة بحقها لأنها كانت تعرف مقدما أن ما تعرضت له هو مكيدة من دوائر المحتل الفرنسي و يبقى المتطرف مجرد اداة للتنفيذ ؟ و ماجاء في حيثيات الحكم هو نفي اليزات ابرهاردت الى فرنسا و هو ما حدث بالفعل حيث نقلت من مدينة واد سوف الى ميناء عنابة مرورا بمدينة باتنة تحت الحراسة المشددة للقافلة العسكرية رقم 25 .و ما يجدر التذكير به انه لولا تدخل الكاتب فيكتور برسالته التوضيحية لبقي ما نحن بصدد قراءته مبهما بحكم أن اليزابت تعمدت في نصها التلميح و عدم الإساءة الى اخوانها المسلمين من الذين ظلموها و تواطؤا مع المجلس العسكري في اصدار حكم النفي (...؟إ...) . ... تضيف اليزابت ابرهاردت : ما زلت واهنة ضعيفة , و مع ذلك استطيع النهوض و الخروج .. أجلس لساعات تحت رواق المتصل بمبنى المستشفى , و في الظهيرة , حيث الشمس لا تزال حرارتها أشعر بشعور حسن يتجدد وعلى الرغم من الضياء الرمادي الحزين ,,, هذه الساحة الواسعة للقصبة اين تتجمع كل المباني العسكرية للمستشفى .

هو مشهد على الدوام مكويناته أحجار و رمال و لن يطاله الاخضرار ,, مشهد كل ما يحوزه ثابت و لن يتغير الضياء وحده المتوهج و المذهب باشعة الشمس يشعرنا بقدوم فصل الربيع . وعلى الرغم من الرياح السيروكو , و الغيوم الرمادية الثقيلة , و مع ذلك الهواء كان نقيا و دافء وهبوب النسيم العليل تقريبا فاتر . لقد أعتدت على هذه الحياة الرتيبة في هذا النطاق الثابت و الذي له تمظهرات نفسها تجيء و تروح من حولي .

 

يتبع  ...

كتبها جمال غلاب