شريط الاخبار
اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018 84 % من علامة القهوة غير المطابقة للمعايير تسوّق للجزائريين عودة "التحالف الرئاسي" في غياب الإسلاميين تغيير المصابيح الزئبقية بأخرى تشتغل بالطاقة الشمسية عبر 29 بلدية الداليا تؤكد مواصلة الحكومة سياسة دعم الفئات الهشة حجز 155 ألف "دولار" و3 آلاف "أورو" بمطار وهران قيتوني يتوقع ارتفاع الجباية البترولية خلال 2019 ارتفاع الصادرات بـ 16% خلال الـ09 أشهر الأولى من 2018 إعلاميون يتكتلون لتشكيل نقابة وطنية مستقلة للصحافيين الجزائريين زطشــــــي يخـــــرق القوانيــــن وينقلــــب علــــى مــــــدوار الإفراج عن "عبدو سمار" و"مروان بودياب" والأمر بإجراء تحقيق تكميلي للفصل في الملف زيتوني يشدد على اعتراف فرنسا بجرائمها "قبل التطرق لملفات أخرى" إقبال "باهت" على الجناح السعودي في صالون الكتاب إرهابي وعائلته يسلمون أنفسهم بسكيكدة جلاب يكشف عن رفع نسبة الدعم للمصدرين بين 25 و50 بالمائة عضو الغرفة الآسيوية - القطرية يُشيد بجودة المنتوجات الجزائرية البرنت يستقر عند 70 دولارا واجتماع المنتجين لبحث وضع السوق غدا مرض "الملديو" يتلف مئات الهكتارات من البطاطا بالغرب التسجيل في قوائم التأهيل للترقية لرتبتي أستاذ رئيسي ومكون بداية من الغد وزارة السكن تدرج تسهيلات جديدة للحصول على السكن الريفي رجل يتنكر بجلباب ويحاول اقتحام مسكن عائلة زوجته بالقبة

الحلقة 20 _اليزابات ابرهاردت تتعرض لمحاول اغتيال في واد سوف: فيفري 1901م_


  23 أوت 2016 - 15:16   قرئ 3635 مرة   0 تعليق   مساهمات
الحلقة 20 _اليزابات ابرهاردت تتعرض لمحاول اغتيال في واد سوف: فيفري 1901م_

تنبيه : في تصريح للكاتب فيكتور بريكاند جامع أثار ـ اليزابت ابرهاردت ـ بقوله : كما هو معروف أن اليزابت ابرهاردت أثناء توغلها في الصحراء الجزائرية تعرضت الى محاولة اغتيال من متطرف جزائري حيث تلقت منه ضربتين بسيف و احدة على رأسها و الثانية على ذراعها الى الحد الذي تسبب لها اغماء نظير النزيف الدموي بسبب عدم الإستعجال لإسعافها عمدا ,, بعدها نقلت الى المستشفى العسكري لواد سوف و مكثت هناك قرابة الشهر و أثناء المحاكمة صرح المتطرف المعتدي : دفاعا على الله و شريعته حاولت قتلها لأنها كانت تتزى بزي رجل )

انتهى تصريح . ,, وما ترتب عن هذه المحاكمة العسكرية أن اليزابات تحولت من ضحية الى متهم و هذا على الرغم من تنازلها عن المطالبة بحقها لأنها كانت تعرف مقدما أن ما تعرضت له هو مكيدة من دوائر المحتل الفرنسي و يبقى المتطرف مجرد اداة للتنفيذ ؟ و ماجاء في حيثيات الحكم هو نفي اليزات ابرهاردت الى فرنسا و هو ما حدث بالفعل حيث نقلت من مدينة واد سوف الى ميناء عنابة مرورا بمدينة باتنة تحت الحراسة المشددة للقافلة العسكرية رقم 25 .و ما يجدر التذكير به انه لولا تدخل الكاتب فيكتور برسالته التوضيحية لبقي ما نحن بصدد قراءته مبهما بحكم أن اليزابت تعمدت في نصها التلميح و عدم الإساءة الى اخوانها المسلمين من الذين ظلموها و تواطؤا مع المجلس العسكري في اصدار حكم النفي (...؟إ...) . ... تضيف اليزابت ابرهاردت : ما زلت واهنة ضعيفة , و مع ذلك استطيع النهوض و الخروج .. أجلس لساعات تحت رواق المتصل بمبنى المستشفى , و في الظهيرة , حيث الشمس لا تزال حرارتها أشعر بشعور حسن يتجدد وعلى الرغم من الضياء الرمادي الحزين ,,, هذه الساحة الواسعة للقصبة اين تتجمع كل المباني العسكرية للمستشفى .

هو مشهد على الدوام مكويناته أحجار و رمال و لن يطاله الاخضرار ,, مشهد كل ما يحوزه ثابت و لن يتغير الضياء وحده المتوهج و المذهب باشعة الشمس يشعرنا بقدوم فصل الربيع . وعلى الرغم من الرياح السيروكو , و الغيوم الرمادية الثقيلة , و مع ذلك الهواء كان نقيا و دافء وهبوب النسيم العليل تقريبا فاتر . لقد أعتدت على هذه الحياة الرتيبة في هذا النطاق الثابت و الذي له تمظهرات نفسها تجيء و تروح من حولي .

 

يتبع  ...

كتبها جمال غلاب



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha