شريط الاخبار
44.60 بالمائة نسبة امتلاء السدود عبر الوطن قروض «حلال» لمكتتبي «أل بي بي» لتسديد مستحقاتهم المالية والظفر بالسكن الصيرفة الإسلامية لمحاصرة الأموال الموازية وإدخالها في القنوات الرسمية «قضية الطفل يانيس لا علاقة لها بالاختطاف والشعوذة» تراجع محسوس في وفيات كورونا وتسجيل أضعف حصيلة في جانفي تأميم النقل الجامعي.. مراجعة المنحة ورفع تسعيرة الخدمات وتحسين نوعيتها تمديد خطوط النقل بالميترو إلى الشراقة والدرارية ودالي إبراهيم 9154 احتجاج ومسيرات الحراك تراجعت بـ84 بالمائة خلال 2020 ستورا يتشبث بتقريره ويستبعد معالجة الملف بالاعتذار 197 إجراء مستعجل لـ«كناس» على طاولة رئيس الجمهورية حجز قرابة نصف مليون أورو و30 ألف دولار في 2020 جراد يدعو الجمارك للمشاركة بشكل أكبر في جهود مكافحة الفساد تعديل مرتقب في قانون الجمارك لتكيّيفه مع التوجه الجديد للسياسة الخارجية رئيس منظمات المحامين يؤكد وضع تدابير صارمة لضمان «كفاءة» المحامين الصحة العالمية توصي بتشارك اللقاحات بين البلدان إعداد النسخة النهائية للإستراتيجية الوطنية لترقية الصادرات خارج المحروقات معاقبة أزيد من نصف مليون مواطن لعدم ارتدائهم أقنعة واقية من كورونا زيادات مرتقبة تصل إلى 40 بالمائة في تكاليف العمرة بسبب جائحة كورونا «أسترازينيكا» تعلن تأخرا في الإمداد بالجرعات والجزائر ضمن الدول المعنية 10 آلاف مكتتب «أل بي بي» عاجزون عن تسديد مستحقاتهم الشريك الإسباني ينسحب من مشروع مخطط سير العاصمة الدبلوماسية تتحرك لضمان حصة الجزائر من اللقاح في وقتها إسقاط شرط عتبة 4 بالمائة سيفتح سوقا جديدة لبيع القوائم لدى الأحزاب قرابة مليوني تلميذ سيجتازون امتحانات «السانكيام» و»البيام» و»الباك» وزير الطاقة يتوقع استقرار أسعار النفط عند 55 دولارا خلال 2021 إنشاء 30 ألف مؤسسة في الصناعات التقليدية والحرف خلال 2020 قرار تجميد استيراد اللحوم الحمراء سيوفّر 200 مليون دولار سنويا عمال «أنيام» في مسيرة حاشدة بتيزي وزو دفتر شروط جديد لتنظيم نشاط مدارس تعليم السياقة اتفاقية تعاون علمي بين جامعة سطيف 2 والاتحاد الأوروبي انطلاق العطلة الشتوية لـ10 ملايين تلميذ نهاية الأسبوع نطالب فرنسا بالاعتراف بكل جرائمها الاستعمارية في الجزائر منذ 1830 مواصلة التحقيقات مع سلال وعبد القادر والي في قضية رضا كونيناف نحو مراجعة القرار الوزاري المتعلق بفتح مسابقة الكفاءة المهنية للمحاماة تقرير ستوار حول الذاكرة يخص الدولة الفرنسية فقط ولا يعنينا تطبيق جديد للرصد والتبليغ عن ندرة الأدوية بالصيدليات الخارجية تطالب السلطات البلجيكية بتقرير حول وفاة جزائري بمركز للشرطة مجلس الدولة الفرنسي يرفع التجميد عن تأشيرات «لمّ الشمل العائلي» كريم يونس يرافع لدور الوساطة في محاربة البيروقراطية وكالات الأسفار دائنة للمتعاملين السعوديين والجوية الجزائرية

الحلقة 22 _اليزابت ابرهاردت تصف حالتها النفسية عشية نفيها إلى مرسيليا 12 ماي 1901م -


  28 أوت 2016 - 12:43   قرئ 14703 مرة   1 تعليق   مساهمات
الحلقة 22 _اليزابت ابرهاردت تصف حالتها النفسية عشية نفيها إلى مرسيليا 12 ماي 1901م -

غادرت مدينة باتنة يوم الأثنين 6ماي على الساعة 4 صباحا .

أصبوحة صامتة ’ ساطعة بضؤ القمر , و سكون يعم الشوارع . سيرا الى غاية باب سطيف للمدينة برفقة سليمان , و العبادي و خليفة ..و في موقف صغير و على مقعد لشارع محطة المسافرين .. و للمرة الأخيرة عدت رفقة سليمان لرؤية الخيال الغالي الذي تقريبا باهت في

الظل .

ريف مدينة باتنة الى ° لقراح° كله غارق في الفقر و الحزن , و ما بعده ثراء لا يصدق من ظلال الوان الخشخاش و أعشاب الحقول المبقعة بالإحمرار و الإخضرار الداكن و أزهار شقائق النعمان و الأزهار الزرقاء و الصفراء المشابهة لحقلي هناك بشارع لوماباز ففي الكيلومتر الرابع حيث جئت مصادفة مع الصباحيات الساطعة لشهر أفريل , مع السوفي المعوز و الوفي ,, كانت باتنة مدينة الحزن , و المنفى و هو ما يؤسفني اليوم , لأن صديقي صاحب القلب الطيب بقي ؟ أين هي مدينة سوف ؟ أين هو خليفة ؟ أين كل هذه الأشياء التي جلبت من مدينة واد سوف ؟ انها ذكريات جميلة من منزلنا هناك ؟إ

و صولا الى بونة ـ عنابة ـ على الساعة الثالثة مساءا, انه الشعور المكثف للأيام الخوالي عند الخوجة . و في الكور بلو ـ الساحة الزرقاء ـ كانت أمي تتردد كثيرا للجلوس بها لا شيء يذكرني من الماضي خلال طيلة اقامتي ,,,ما عدا اليوم الأخير . أنطباع لحلم بقي من هذه المدينة حيث لم أستعيد من ذكرياتي إلا خيال هذا البيت العربي عند الرحيل ؟إ

هي ملاحظات كلها حزن مفككة بإرتدادات اليأس الذي يسبب لي الانفصال عن ° ويحا ° , كيف يمكنني العيش بدونه ؟ الله وحده يعلم الحيز الزمني للمنفى ؟ا...بلا مأوى ؟ و أنا التي تعودت على الاقامة في منزلها ؟إ . إنها أيام الضجر و الضيق لبونة ـ عنابة ـ تجادلني ضد القلق بعد أن فارقت سليمان و ضد شعور دائم غير واقعي . حمى الرحيل العاجل على متن ° بيري ° المركب المسمى ° بيار موشي ° سأمكث ببونة أيام 7 و 8 و 9 و الاقلاع يوم 9 على الساعة 3 صباحا , و الحيز الزمني لـ 6 ساعات سأخصصه لمشاهدة المناظر الحميمية , لقد صرت غريبة و الى الأبد . و رصيف الميناء ° الدوغ ° و سان اوغستين و التلة الخضراء المقدسة و المظللة بأشجار السرو .هذه العودة الأخيرة الى بونة عنابة تشبه الحلم كأنه قصير و عابر و معذب خصوصا .

في البدء جلست قرب رافعة المركب , و على صرة ملابسي البائسة يمزقني الحزن العميق على مغادرة الجزائر المقدسة , مبعدة من ـ ويحا ـ فقيرة و وحيدة و مهجورة على الأرض . فكرت في ديكورات الخوالي بذلات يرتديها الملاح تبعا للذوق , أيام الرفاهية .

 

يتبع  ...

كتبها جمال غلاب