شريط الاخبار
تبون يقرر التحضير للفتح التدريجي للمساجد الكبرى والشواطئ مخزون مياه سد تاقسابت بتيزي وزو يبلغ أدنى مستوياته كريكو تشدد على إدماج الفئات الهشة في التنمية الاقتصادية «سيال» تضع خارطة عمل استعجالية لمنع تكرار انقطاع المياه بالعاصمة توسيع بث القناة التعليمية «المعرفة» إلى القمر الصناعي «نيل سات» رؤساء المؤسسات الجامعية يكشفون عن رزنامة الدخول مستخدمو الصحة أوائل المستفيدين من اللقاح وتكييف بروتوكول التطعيم فور استيراده وزارة التربية تفنّد اعتماد نظام «الإنقاذ» لتلاميذ البكالوريا استمرار موجة حرائق الغابات عبر عدة ولايات معهد باستور يعتمد دفتر شروط لمعرفة نجاعة اللقاح ضد فيروس «كورونا» بريد الجزائر يزوّد الصيدليات بأجهزة الدفع الالكتروني الحكومة تقلص فترة الحجر الصحي بالفنادق للعائدين لأسبوع واحد الجوية الجزائرية تعلن إطلاق رحلات تجارية نحو فرنسا لأول مرة منذ مارس ولاة يمنعون خروج قوارب النزهة إلى عرض البحر وزارة التجارة تعتزم إطلاق تطبيق إلكتروني لإيداع الحسابات الاجتماعية عمال مصنع الأجر «لفريحة» يحتجون أمام مقر محكمة عزازقة بتيزي وزو «الشباب والمقاولاتية» يدعو الحكومة لمتابعة تدابير إنقاذ المؤسسات المتضررة قانون المناجم في مرحلته النهائية قبل تقديمه للحكومة وزارتا التضامن والعمل تكرمان نساء الأطقم الطبية «بنك الجزائر» يتحصّل على شهادة المطابقة لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية معهد «باستور» يتصل بـ 5 مخابر أجنبية تشتغل على لقاح كورونا تحييد 06 إرهابيين وتوقيف 05 عناصر دعم خلال شهر جويلية تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد محاكمة خالد درارني وسمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم توظيف الأساتذة المتعاقدين في الولايات التي لا تحوز على القوائم الاحتياطية تبون يأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على لقاح «كورونا» فور تسويقه «استرجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية يصب في صميم مشروعنا الوطني الهام» وصول 41 «حراقا» جزائريا للسواحل الإسبانية خلال يومي العيد! عقوبات تصل إلى المؤبد وغرامات بـ03 ملايين دينار للمعتدين على مستخدمي الصحة بن سايح يتلقى عروضا من ثلاث أندية سعودية الجزائريون سحبوا 392 مليار دينار خلال شهر جويلية 9 منتجات جديدة خاصة بالصرافة الإسلامية تنزل السوق الأسبوع المقبل الجزائريون ممنوعون من دخول فضاء «شنغن»! إجراءات بنكية وجبائية لمساعدة مؤسسات «أونساج» الفاشلة وزارة الصحة تكثف المساعي لضمان حصتها من لقاح كورونا الجزائريون يعيشون عيد أضحى «استثنائي» وسط احترام لإجراءات التباعد الاجتماعي الحكومة تستنفر أجهزتها لمواجهة حرائق الغابات سحب استدعاءات البكالوريا ابتداء من يوم الأربعاء الجزائر تطلب من الصين لعب دور فعال في حل الأزمة الليبية

الحلقة 22 _اليزابت ابرهاردت تصف حالتها النفسية عشية نفيها إلى مرسيليا 12 ماي 1901م -


  28 أوت 2016 - 12:43   قرئ 5052 مرة   1 تعليق   مساهمات
الحلقة 22 _اليزابت ابرهاردت تصف حالتها النفسية عشية نفيها إلى مرسيليا 12 ماي 1901م -

غادرت مدينة باتنة يوم الأثنين 6ماي على الساعة 4 صباحا .

أصبوحة صامتة ’ ساطعة بضؤ القمر , و سكون يعم الشوارع . سيرا الى غاية باب سطيف للمدينة برفقة سليمان , و العبادي و خليفة ..و في موقف صغير و على مقعد لشارع محطة المسافرين .. و للمرة الأخيرة عدت رفقة سليمان لرؤية الخيال الغالي الذي تقريبا باهت في

الظل .

ريف مدينة باتنة الى ° لقراح° كله غارق في الفقر و الحزن , و ما بعده ثراء لا يصدق من ظلال الوان الخشخاش و أعشاب الحقول المبقعة بالإحمرار و الإخضرار الداكن و أزهار شقائق النعمان و الأزهار الزرقاء و الصفراء المشابهة لحقلي هناك بشارع لوماباز ففي الكيلومتر الرابع حيث جئت مصادفة مع الصباحيات الساطعة لشهر أفريل , مع السوفي المعوز و الوفي ,, كانت باتنة مدينة الحزن , و المنفى و هو ما يؤسفني اليوم , لأن صديقي صاحب القلب الطيب بقي ؟ أين هي مدينة سوف ؟ أين هو خليفة ؟ أين كل هذه الأشياء التي جلبت من مدينة واد سوف ؟ انها ذكريات جميلة من منزلنا هناك ؟إ

و صولا الى بونة ـ عنابة ـ على الساعة الثالثة مساءا, انه الشعور المكثف للأيام الخوالي عند الخوجة . و في الكور بلو ـ الساحة الزرقاء ـ كانت أمي تتردد كثيرا للجلوس بها لا شيء يذكرني من الماضي خلال طيلة اقامتي ,,,ما عدا اليوم الأخير . أنطباع لحلم بقي من هذه المدينة حيث لم أستعيد من ذكرياتي إلا خيال هذا البيت العربي عند الرحيل ؟إ

هي ملاحظات كلها حزن مفككة بإرتدادات اليأس الذي يسبب لي الانفصال عن ° ويحا ° , كيف يمكنني العيش بدونه ؟ الله وحده يعلم الحيز الزمني للمنفى ؟ا...بلا مأوى ؟ و أنا التي تعودت على الاقامة في منزلها ؟إ . إنها أيام الضجر و الضيق لبونة ـ عنابة ـ تجادلني ضد القلق بعد أن فارقت سليمان و ضد شعور دائم غير واقعي . حمى الرحيل العاجل على متن ° بيري ° المركب المسمى ° بيار موشي ° سأمكث ببونة أيام 7 و 8 و 9 و الاقلاع يوم 9 على الساعة 3 صباحا , و الحيز الزمني لـ 6 ساعات سأخصصه لمشاهدة المناظر الحميمية , لقد صرت غريبة و الى الأبد . و رصيف الميناء ° الدوغ ° و سان اوغستين و التلة الخضراء المقدسة و المظللة بأشجار السرو .هذه العودة الأخيرة الى بونة عنابة تشبه الحلم كأنه قصير و عابر و معذب خصوصا .

في البدء جلست قرب رافعة المركب , و على صرة ملابسي البائسة يمزقني الحزن العميق على مغادرة الجزائر المقدسة , مبعدة من ـ ويحا ـ فقيرة و وحيدة و مهجورة على الأرض . فكرت في ديكورات الخوالي بذلات يرتديها الملاح تبعا للذوق , أيام الرفاهية .

 

يتبع  ...

كتبها جمال غلاب