شريط الاخبار
طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017

إعادة الاعتبار لمعارك بقيت لسنوات خلت دون ذكرها


  07 سبتمبر 2014 - 22:32   قرئ 4427 مرة   1 تعليق   مساهمات
إعادة الاعتبار لمعارك بقيت لسنوات خلت دون ذكرها

  يجب الإعتماد على منهجية تهدف بالأساس على تدريس مادة التاريخ والإطلاع على الأحداث غير المذكورة لأنها تؤهلنا لبلوغ أعلى المستويات في مجال كتابة التاريخ كالمعارك التي خاضها جيش التحرير تحت لواء الحركة الوطنية الجزائرية، فمن واجبنا تشجيع كل الطاقات المؤهلة لكتابة التاريخ وبإسهام الجميع لمناصرة كل المجهودات التي ترعى مصالح الجزائر في ظل الوضع الدولي الراهن الذي نعيشه ونحن نتمتع بالإمكانيات المادية والعلمية والثقافية الهائلة، ففي ظل هذه الظروف بإمكاننا أن نحقق المعجزات في جميع المجالات و بالتالي يجب أن نضع الجزائر فوق كل اعتبار.
إن قضية كتابة التاريخ قضية جوهرية في حياة الأمم، فعندما نستنطق التاريخ تبرز لنا جوانب كثيرة والتي بقيت لفترة طويلة في دائرة النسيان كالمعارك التي خاضها أبطال جيش التحرير الموالي للحركة الوطنية الجزائرية في ساحة القتال ضد جيوش الإستعمار الفرنسي لانتزاع استقلال الجزائر، حيث ضربوا أروع الأمثلة في الشجاعة والتضحية في سبيل الجزائر.
تاريخ كتبه الأبطال الأشاوس بدمائهم الزكية في المعارك التي خاضوها ضد العدو والتي نحاول أن ننفض عنها الغبار على غرار «معركة جبل القعدة «والتي كانت تحت قيادة عبد الرحمان بالهادي في أواخر 1956 والتي دامت يوما كاملا سقط فيها حوالي 45 شهيدا، أما الإستعمار الفرنسي فقد تكبد خسائر كبيرة والتي فاقت 1200عسكري سقط في هذه المعركة.
«معركة بوكحيل» وقعت في جوان 1958 بقيادة مفتاح طيبي ودامت 44 ساعة شارك فيها 240 مجاهد استشهد منهم 150 شهيد، تكبد على إثرها الإستعمار الفرنسي خسائر فادحة في الأرواح والتي فاقت 1800 قتيل.
«معركة زمرة» وقعت في 26 مارس 1959 بقيادة عبد القادر بن دغمان وشارك فيها حوالي 250 جندي أين استشهد منهم 134 أما الخسائر الفرنسية ففاقت 950 عسكري.
«معركة لجدار» بالقرب من عين الملح بقيادة سليمان الوهراني وقعت سنة 1956.
«معركة حد الصحاري» بقيادة عمر الوهراني والتي وقعت في سنة 1959.
«معركة جبل صافي» بقيادة أحمد خلف الله والتي وقعت 1961سنة.
«معركة واد طاقين» تحت قيادة سي إبراهيم والتي وقعت سنة 1956.
«معركة جبل زباش» تحت قيادة محمد بن العلمي والتي وقعت سنة 1961.
«معركة مناعة» بقيادة مفتاح وقعت سنة 1959.
«معركة قعيقع» وقعت سنة 1956 .
«معركة حريش» بجبل القعدة بآفلو وقعت بتاريخ 3 أكتوبر 1956. سقط فيها أزيد من 1300عسكري فرنسي كما استشهد عدد كبير من الشهداء.
«معركة» وقعت في ضواحي عين بوسيف بتاريخ 15 ماي 1957 بقيادة سي محمد مروك وشريف بولحية.
«معركة جبل بوخدي» ببني يلمان والتي وقعت في ماي 1956 بقيادة محمد الوهراني.
«معركة خلفون» بمنطقة البيض والتي وقعت بتاريخ 7 نوفمبر 1956.
«معركة واد زمرة» بآفلو بالأغواط سنة 1956.
«معركة جبل عمور» وقعت في مارس 1957 بالقعدة واد المرة بقيادة عبد الرحمان بلهادي ومساعدية تواتي ومحمد معاش.
«معركة بني يعقوب» وقعت سنة 1957 بالقرب من الشعيبة بوكحيل.
«معركة الصمة» في جبل عمور.
«معركة الشارف»
«معركة زكار» و»معركة جبل الأزرق» غرب الأغواط تحت قيادة عبد الرحمان بلهادي.
هجوم على ثكنة العدو الفرنسي في عين معبد والبركة في ليلة واحدة تحت قيادة بوفاتح وعبد الرحمان بن عبد الهادي وعبد الله السلمي سنة 1956.
«معركة قرون» سنة 1957.»معركة مجبارة» تحت قيادة علي نويجم قام من خلالها بتدمير ثكنة للعدو وقتل كل من فيها وكان هذا ما بين مسعد والجلفة سنة 1957.
«معركة» قام بها محمد جراد بالجلفة أسفرت عن تحطيم قطار كما نفد عدة عمليات أخرى بنفس المنطقة وذلك سنة 1957.
«اشتباكات في منطقة كاسرون بحاسي بحبح.
«معركة جبل بوكحيل» بالمكان المسمى «الكاف الأخضر» والتي وقعت بتاريخ 17 جويلية 1958 تحت قيادة سي مفتاح، بن العلمي محمد، ساعد لواز، عمار عاشور وعبد الرحمان دراف وشارك فيها 400 مجاهد وسقط فيها أزيد من 62 شهيدا أما القوات الفرنسية فقد فقدت 200 عسكري.
«معركة قصر الحيران» سنة 1958.
«معركة عين الملح».
«معركة ميمونة ومسينيسا» بالقرب من الشعيبة ببوكحيل.
«معركة واد خلفون» سنة 1955 تحت قيادة عاشور زيان.
«معركة محطة القطار زبوجة» بولاية البويرة والتي وقعت في جوان 1959 بقيادة أحمد فرحات.
«معركة تقرسان» بضواحي الجلفة سنة 1959.
«معركة جبل قسوم» بأولاد الرحمة وقعت في مارس 1960 تحت قيادة سعيد رتيمة. «معركة باي سليمان» بأم لقراد بجبل بوكحيل تحت قيادة أحمد الشامخ في جانفي 1962.
«معركة سن البك» تحت قيادة عيسى بن سيدي عيسى والتي وقعت في شهر فيفري 1962.
إن الذاكرة تأبى النسيان كون أن هناك المئات من المعارك التي خاضها جيش التحرير الموالي للحركة الوطنية الجزائرية ضد قوات الإحتلال الفرنسي إبان الثورة التحريرية والتي لاتزال تنتظر متى يرفع عنها الستار ويعاد لها الإعتبار.
 ياسين بن جيلالي



تعليقات (1 منشور)


08/01/2016 17:18:36
معركة لبه بقياده سليمان معركة قروز سليمان الوهراني معركة الشارف بقيادة عبد القادر بن دقمان هجوم على ثكنة فيها سبعه موة من فرنسا معركة درمل بقيادة عبدالله السلمي 1956 معركة عين الريش معركة واد الفسيان
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha