شريط الاخبار
حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية قيادات الأمن تأمر أعوانها باستخدام تسيير الحشود لمواجهة المسيرات والاحتجاجات إنزال وزاري غير مسبوق بولاية تيزي وزو الوكالة الوطنية للطيران المدني ستتمتع بطابع خاص يضمن مرونة في توظيف الكفاءات انطلاق دروس الدعم المجانية لفائدة تلاميذ البكالوريا بداية من الغد الداخلية والقضاء يفرضان على حجار الشركاء الشرعيين مباشرة تدريب حجاج موسم 2019 بالولايات مثول المشتبه به بقتل أصيل أمام محكمة بئر مراد رايس اليوم خبراء ماليون يستبعدون مراجعة سلم الأجور في الوقت الراهن قايد صالح يشارك في افتتاح المعرض الدولي للدفاع بأبو ظبي  الحكومة تستنفر السفارات لضمان سير الانتخابات وحثّ المغتربين على الاقتراع توقيف إرهابي بالعاصمة والإطاحة بعنصر دعم في المسيلة بوشارب يستنفر قواعد الحزب لعدم ترك الساحة فارغة أمام منافسي بوتفليقة مكتبة البدر بمطار الجزائر الدولي مهددة بالغلق نهائيا توقيع اتفاقية بين تكتل مصدّري الخضر والفواكه واتحاد المهندسين اتصالات الجزائر وبريد الجزائر ملك للشعب ولن تتم خصخصتهما شبكة دولية منظمة تستورد المخدرات وتهرّبها إلى تونس عبر الحدود القصبة.. بين ماض مجيد وتحد لمزاج الطبيعة وإهمال الإنسان عصابـــات تخطـــط لنشاطهـــا الإجرامـــــي مـــن داخـــل السجــــون الخطاب الديني لا بد أن يتوافق مع الخيارات الاقتصادية والإجتماعية جون نوفال يكشف عن متابعة الـ يونيسكو لعمله الخاص بإنعاش القصبة بوتفليقة ليس راغبا في الكرسي لكنه لن يترك الجزائر في منتصف الطريق الحكومة تطمئن بخصوص انتخاب الأسلاك النظامية خارج الثكنات الحكومة تتجه نحو مراجعة تسعيرة الغاز والكهرباء السنة الجارية لجنة مكافحة الإرهاب بتونس تحذر من تسلل إرهابيين إلى الجزائر بن غبريت تأمر بإحياء اليوم الوطني للشهيد عبر المؤسسات التربوية الأمن الغذائي مرهون بضمان الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا

هكذا استقبل المسلمين حول العالم عيد الفطر اليوم


  05 جويلية 2016 - 19:01   قرئ 828 مرة   0 تعليق   منوعات
هكذا استقبل  المسلمين حول العالم عيد الفطر اليوم

أعلنت أغلب الدول الإسلامية أن عيد الفطر المبارك سيكون يوم الغد الأربعاء، إلا أن عدد من الدول تحتفل بالعيد اليوم الثلاثاء منها تركيا ودول البلقان وروسيا وألمانيا.   في روسيا أحتفل المسلمون في العاصمة موسكو، صباح اليوم الثلاثاء، بحلول عيد الفطر المبارك، وذلك بالتوافد على مسجد موسكو "الجامع" لأداء صلاة العيد، في أجواء ممتلئة بالسعادة والفرح.   

 

  وخصصت سلطات موسكو 7 نقاط في العاصمة الروسية للاحتفال بعيد الفطر المبارك، مما سيتيح تفادي مشاكل المرور.   وأعلن نائب رئيس مجلس مفتيي روسيا، روشان أبياسوف، في حديث لوكالة "نوفوستي" أن المراسم الاحتفالية بعيد الفطر في العاصمة الروسية ستجري في 7 نقاط، بما فيها أربعة مساجد، على رأسها مسجد موسكو الجامع، حيث سيلقي رئيس مجلس مفتيي روسيا، راوي عين الدين، خطبة عيد الفطر، التي ستبثها قناة "روسيا-1"، وثلاث منصات إضافية، يستطيع المسلمون فيها أداء الصلاة والاستماع إلى الخطبة.  

 

وأوضح أبياسوف أن الجزء الأساسي من المراسم سيجري بين الساعتين 7 و8 صباحا، لتستأنف حركة المرور في الشوارع المغلقة بحلول الظهر، وأضاف المفتي أن العديد من المتطوعين، بمن فيهم العمال المهاجرين من دول آسيا الوسطى، سوف يساعدون المصلين.     في تركيا شهد الآلاف صلاة وخطبة العيد بـ"مسجد السلطان أحمد" في مدينة إسطنبول، وسط حضور تجاوز العشرة آلاف من المواطنين الأتراك والجاليات الأخرى.   قال رئيس الشؤون الدينية التركي، محمد غورماز، إن العيد ليس عيد من يسفك الدماء أو يبث الخوف في النفوس، ويفسد في الأرض، وإنما عيد من يصلح فيها، ومن يقدم الخير للناس.   جاء ذلك في خطبة عيد الفطر المبارك، التي ألقاها غورماز صباح اليوم الثلاثاء، في مسجد أحمد حمدي آق سكي، بالعاصمة أنقرة.    
وأوضح غورماز أنه في الوقت الذي يحتفل فيه المسلمون بهذه المناسبة الفضيلة، إلا أن هذه الاحتفال مختلط بالأحزان والآلام، مضيفًا: "فيما نحن هنا نحتفل بالعيد، فإن القنابل تتفجر في بلدان إسلامية"، وأضاف: "في الأمس فقط قُتل الكثيرون في بغداد (العاصمة العراقية)، وفي ليلة أمس شاهدنا التفجير في مدينة رسول الله صلى عليه وسلم، الذي حرّم فيها المساس حتى بالحشرات".   ومضى بالقول: "كم من طفل تيتّم خلال شهر رمضان المبارك، وكم من شخص استشهد.. قلوبنا مكسورة وحزينة، حيث الثكالى والأطفال والشيوخ تركوا ديارهم ونزوحوا جراء الحروب"، وأردف: "وبينما نحن نحتفل بالعيد، فإن أفريقيا تعاني من قلة المياه والجوع، والظلم".   وشدد غورماز على أن العيد هو مشاركة الآلام، مثل مشاركة الأفراح أيضًا، داعيًا إلى مشاركة المظلومين أحزانهم والعمل على بث روح الفرح في نفوسهم.   واكتظت مساجد تركيا، بالمصلين، الذين أدوا صلاة عيد الفطر المبارك، وعقب الصلاة توجه المسلمون في مختلف المساجد بالولايات التركية بالدعاء لله تعالى، كي يفك الله كربة المسلمين في كافة أرجاء الأرض.
    
وفي جو ممزوج بفرحة العيد، والحزن على البعد عن ديارهم، أدى اللاجئون السوريون، صلاة عيد الفطر المبارك، صباح اليوم الثلاثاء في مخيمات اللجوء بتركيا.   ففي مخيم "سليمان شاه" للاجئين في ولاية شانلي أورفة، جنوبي تركيا، أدى آلاف اللاجئين صلاة العيد، في مسجد المخيم، حيث ارتسمت على وجوههم فرحة العيد، مع ألم فراق الأحباب والوطن معًا.     
ومع انقضاء خطبة وصلاة العيد، تبادل القائمون على إدراة المخيم الذي يضم 30 ألف شخص، واللاجئين السوريون، التهنئة بهذه المناسبة.   وفي مخيم اللاجئين بولاية عثمانية (جنوب) أقبل آلاف اللاجئين من سكان منطقة "بايربوجاق" (جبل التركمان)، على مساجد المخيم، وأدوا صلاة العيد فيها، مكبرين بتكبيرات العيد.   أما في مخيم ولاية قهرمان مرعش (جنوب)، فقد أدى آلاف اللاجئين صلاة العيد، في المخيم الذي يقيم فيه 18 ألفًا و500 شخص، في جو مختلط بالفرح والحزن.     وفي ألمانيا أدى عشرات المصلين صلاة العيد ونقلت الشبكات الاجتماعية مباشرة تكبيرات وصلاة وخطبة العيد من مركز الرسالة بالعاصمة الألمانية برلين.   كما احتفل المسلمون بكل من مالي بعيد الفطر المبارك اليوم الثلاثاء في أجواء بهيجة.  
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha